أصداء العالمسياسة

مدينة السويداء السورية تشهد احتجاجات لليوم الرابع..

أصـداء – خرج مئات من السوريين في مدينة السويداء التي يغلب الدروز على سكانها إلى الشوارع يوم الأربعاء وذلك لليوم الرابع على التوالي احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية.

وقال سكان إن المتظاهرين الذين تجمعوا قرب ساحة رئيسية في المدينة الواقعة جنوب غرب سوريا مكررين ترديد هتافات ترددت في بداية الاحتجاجات عام 2011 والتي أخمدتها قوات الأمن، مما أطلق شرارة صراع عنيف مستمر منذ تسعة أعوام.

وتمر سوريا بأزمة اقتصادية خانقة دفعت عملتها لانخفاض قياسي أمام العملة الأمريكية بلغ ثلاثة آلاف ليرة للدولار هذا الأسبوع في انخفاض متسارع،وكان الدولار يساوي 47 ليرة في بداية الصراع.

وتطالب الاحتجاجات المندلعة منذ الأحد الماضي كذلك بالقضاء على الفساد المتفشي، وانسحاب الميليشيات الإيرانية والقوات الروسية، التي ساعد دعمها الأسد على استعادته معظم الأراضي من أيدي الجماعات المسلحة.

وقالت مقيمة وناشطة تدعى نورا الباشا ”المحتجون يطالبون بالحرية، وإسقاط النظام، والقضاء على الفساد نتيجة الغضب الشعبي من تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي والأمني والسياسي“.

وللمرة الأولى منذ بدء الاحتجاجات، نظم عشرات من أنصار الحكومة مظاهرة مضادة أمام مقر مجلس المدينة، حيث انتقدوا موجة جديدة من العقوبات الأمريكية الجديدة الأكثر صرامة، المعروفة باسم قانون قيصر، والتي تدخل حيز التنفيذ هذا الشهر.

وتنحي السلطات السورية باللائمة على العقوبات الغربية في المصاعب الواسعة النطاق التي يعاني منها السكان العاديون، إذ قاد انهيار العملة المحلية إلى ارتفاع الأسعار، مما جعل الناس يجدون صعوبة متزايدة في توفير كلفة إمدادات الغذاء وغيرها من السلع الأساسية.

ولم تشهد السويداء الاضطرابات التي تقع في مناطق أخرى بسوريا منذ بداية الصراع، ولا تزال المدينة تحت سيطرة الحكومة.

ويعارض سكان المدينة وأغلبهم من الدروز، الانجرار إلى الصراع السوري الذي يناوئ فيه المعارضون حكم الأسد.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق