أصداء العالمسياسة

مدينة بخارى ستستضيف منتدىً دوليًا بشأن التعاون البرلماني الدولي في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة..

كتـب : عـلي الحـسـني – أصــداء

 

أصبحت جمهورية أوزبكستان في الآونة الأخيرة منصةً لتبادل الآراء وحل القضايا الهامة التي تواجهها المجتمعات البشرية، وانطلاقًا من هذا المبدأ وتأكيدًا على أهمية هذه المكانة، سيعقد المنتدى الدولي بشأن التعاون البرلماني الدولي في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة بمدينة بُخارى الأوزبكية في الفترة من 23 إلى 24 يونيو الجاري.

ويهدف المنتدى الدولي إلى توسيع روابط التعاون البرلماني الدولي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتحسين التشريعات في تنفيذ الأهداف والغايات الوطنية، بالإضافة إلى وضع مقترحات وتوصيات لتعزيز آليات الرقابة البرلمانية في هذا الشأن.

ومن المتوقع أن يشارك في هذا المنتدى الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي مارتن شونغونغ، ورئيس الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بيتر لورد بونيس، والأمين العام للجمعية البرلمانية للبلدان الناطقة بالتركية ألتينبيك مامايوسوبوف، بالإضافة إلى أعضاء برلمانات البلدان الأجنبية والمنظمات البرلمانية الدولية ومنظمات الشباب والهيئات الحكومية والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية وممثلي وسائل الإعلام والخبراء من مراكز البحوث بالحضور التقليدي والاتصال المرئي.

وسيقدم المشاركون في المنتدى العالمي تقاريرهم ومقترحاتهم وتوصياتهم، حيث يشارك فيه أعضاء البرلمانات من جميع دول العالم وخصوصًا البرلمان الأوروبي، وبرلمانات كندا، بريطانيا، ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، إسبانيا، لاتفيا، بلغاريا، كوريا الجنوبية، الصين، اليابان، إندونيسيا، ماليزيا، تايلند، تركيا، إيران، أذربيجان، أفغانستان، قيرغيزستان، ومن المتوقع أيضًا أن يقدم الخبراء أكثر من 30 منظمة دولية النتائج التي توصلوا إليها في المنتدى.

المواضيع الرئيسة على جدول أعمال المنتدى الدولي هي :

  • دور البرلمان في ضمان التنفيذ الفعّال لأهداف التنمية المستدامة.
  • تمويل تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
  • وضع مؤشرات إحصائية لأهداف التنمية المستدامة.
  • مشاركة مؤسسات القطاع العام والخاص في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
  • الرقابة البرلمانية ورصد وتقييم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
  • كفالة الحوار الدولي والشراكة العالمية مع برلمانات العالم من أجل التنمية المستدامة.

 

في ختام المنتدى الدولي، من المتوقع اعتماد “إعلان بُخارى للتعاون العالمي في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة”.

الجدير بالذكر أن أهداف التنمية المستدامة هي نوع من الدعوة إلى العمل النابعة من جميع البلدان سواء كانت الدول النامية أو المتقدّمة وهي تهدف في دورها إلى تحسين رفاه كوكبنا وحمايته؛ حيث تدرك بلدان العالم أنه يجب اتخاذ تدابير للقضاء على الفقر مع الجهود الرامية إلى زيادة النمو الاقتصادي، ومعالجة عدد من المسائل في مجالات التعليم والصحة والحماية الاجتماعية والقوى العاملة، بالإضافة إلى مكافحة تغير المناخ، وحماية البيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى