دراسات وأبحاثمنوعات

مسح إستطلاعي لآراء المستهلكين العمانيين حول المنتجات السمكية المصنعة محلياً (ذات القيمة المضافة)..

مسح إستطلاعي لآراء المستهلكين العمانيين حول المنتجات السمكية المصنعة محلياً (ذات القيمة المضافة)..

 

تنـفـيذ وإعـداد : سعيد بن راشد بن ناصر المقبالي

باحث أكاديمي (دراسات عليا)

وزارة الزراعة والثروة السمكية – سلطنة عمان

 

تتميز سلطنة عمان بصيد الاسماك من المصائد الطبيعية حيث تمتلك السلطنة شريطا ساحليا يصل الى  3165 كيلو متر ذات تنوع بيئى فالشواطئ الرملية والاخرى صخرية و الشعاب المرجانية والاعشاب البحرية جعل هذه المصائد زاخرة بالاحياء البحرية كالقشريات والرخويات ولاسماك السطحية والقاعية.

إن القطاع السمكي بالسلطنة يتمتع بمقومات واعدة بإعتباره موردا متجددا يسهم مباشرة في تحقيق اهداف استراييجية للسلطنة كزيادة المساهمة في الأمن الغذائي وتوفير فرص العمل للمواطنين علاوة على زيادة مساهمته في الناتج المحلي.

وقد وصل اجمالي انتاج السلطنة الى 553 ألف طن ، وتضاعف الانتاج السمكي مرتين تقريبا ما بين عامي 2011م و 2019م من إنتاج 192 ألف طن إلى 580 ألف طن بمعدل نمو سنوي 19% تقريبا، وتضاعفت قيمة الانتاج من 144 مليون ريال عماني في 2011م الى 306 مليون ريال عماني في 2019م وفق ما ورد في كتاب الاحصاء السمكي لعام 2019م.

وقد احتلت السلطنة المرتبة الخامسة والثلاثون عالميا في انتاج الاسماك والثانية عربيا بعد المغرب العربي من المصادر الطبيعية والاستزراع (وفق آخر احصائية لمنظمة ا لأغذية والزراعة للأمم المتحدة لعام 2018م).

ووفق البيانات الإحصائية بلغت صادرات الأسماك 35% من إجمالي المصيد بالسلطنة حيث تم تصدير حوالي 205 ألف طن منخفضة بنسبة 16% عن عام 2018م وبقيمة اجمالية قدرت بــ 104,4 مليون ريال عماني، ويعود هذا الانخفاض الى انخفاض اجمالي الصادرات السمكية  من اسماك العومة تحديدا وبنسبة 24% عن عام 2018م، حيث زاد الطلب على هذه الأسماك محليا من قِبل الشركات والمصانع وبلغ اجمالي مشترياتها حوالي 153 ألف طن في 2019م ويعلل زيادة الطلب المحلي الى الجهد التصنيعي لشركات التصنيع السمكي لرفع القيمة المضافة علي هذا النوع من الاسماك .

ومع وجود مؤشرات لزيادة الطلب على المنتجات السمكية المحلية على صعيد الاستهلاك المحلي من الأسماك فقد ارتفع بنسبة22 % في عام 2019 م، حيث قدر مجموع الكميات المستهلكة محليا من الاسماك العمانية والمستوردة بحوالي 410 ألف طن بالمقارنة بمجموع كمية الاستهلاك في عام 2018م والتي تقدر بحوالي 337 ألف طن ويرجع هذا الى زيادة عمليات التصنيع والقيمة المضافة للأسماك، وهذا ما يفسر تراجع الاكتفاء الذاتي من 16% في عام 2018م الى 142 % في عام 2019م.

ويمكن القول إن هناك بدائل استهلالكية للمستهلك العماني اليوم تعاكس قناعت سابقة حول النمط الاستهلاكي للاسماك وحسب ما عرف عن المستهلك العماني من انه يفضل بالدرجة الاولى الاسماك الطازجة والتي يعرفها بانها تلك الاسماك التي يتم عرضها مباشرة في سوق الاسماك التقليدي بعد اخراجها من البحر وقد يصنفها اقل جودة في حال عرضها بالثلج او حفظها في البرادات, ان التغير في نمط استهلاك الاسماك لدى العمانيين وحسب ما شهدته السلطنة من تغيرات في الكثير من جوانب الحياه الاقتصادية والاجتماعية كزيادة دخل الفرد وخروج المراة للعمل والانفتاح على ثقافات العالم وزيادة المعارف حول انماط الاستهلاك الجديدة مع ما صاحب ذلك من زيادة متسارعة في النمو السكاني وزيادة الطلب على المواد الغذائية وارتفاع الاسعار لنوعيات من الاسماك مهد لقيام صناعات غذائية للمنتجات السمكية تسهم في تحقيق رضى للمستهلك المحلي مع التمسك بمعايير الصحة والسلامة الغذائية من خلال اسلوب المفاضلة عند الشراء وفق عناصر تاخذ سمة النسبية بين المستهلكين للمنتجات السمكية وربما يكون السعر والجودة للمنتج من اكثرها شيوع لاتخاذ قرار الشراء.

لقد جاءت فكرة هذا المسح الاستطلاعي للمجتمع العماني لأخذ فكرة عامة عما يدور في فكر المستهلك العماني حول قضية التصنيع السمكي في ظل الموروث من الثقافة الاستهلاكية المحلية للاسماك, ومدى تقبله لهذا النوع من الصناعات الغذائية والذي صار واقعا ملموسا في حياته اليومية وقد يشكل نسبة كبيرة من نمط استهلاكه مستقبلا وما هي اهم محددات التنافس بين المنتجات على قرار الشراء لدى المستهلك العماني وخاصة أن الانفتاح التجاري مهد لوجود منتجات سمكية مصنعة من شتى بلدان العالم في الاسواق المحلية.

وقد أعطي في المسح تعريفا يوضح المقصود بالمنتجات السمكية المصنعة ذات القيمة المضافة وهي تلك المنتجات او المأكولات السمكية التي يتم تغيير اصلها الطبيعي من خلال اضافة مواد اخرى عليها لتغير الشكل او الطعم من خلال عمليات  الطبخ  و التجفيف و التجميد او التعبئة والتقسيم والتقطيع . مثل( التونه المعلبة، بورجر السمك،خليط المأكولات البحرية، شرائح السمك المجمد، اصابع السمك، …الخ) كما اعتمد المسح على منهجية الاختيار من متعدد حيث تم من خلال جملة تحمل وجهة نظر معينة حول الموضوع الاساسي للمسح واعطاء المستهلك خمسة خيارات مختلفة وهي 1- أوافق 2- أوافق بشدة 3- لا أعلم 4- لا أوافق 5- لا أوافق بشدة. وفق نظام (point Likert-type scale5) وطلب منه  اختيار ما يوافق رأيه أو وجهة نظره في كل عبارة من خلال اختيار واحد من الخيارات المتاحة ، حيث وصل عدد المستجيبين 30 شخصاً كعينة عشوائية من مختلف أطياف المستهلكين في السلطنة والذين تم الوصول إليهم من خلال تطبيقات التواصل الاجتماعي في فترة زمنية محددة (من 23 /6/ 2020م إلى 28/6/ 2020م) واستخدم برنامج Excel sheet لتحليل وفرز نتائج المسح.

الخلاصة :

أظهـر المسح :

أن المستهلك العماني يعتبرالمنتجات السمكية المصنعة محليا ذات القيمة المضافة من البدائل الغذائية المهمة للمستهلكين العمانين ولكن لا تتوافر في المحلات التجارية وأن قطاع الصناعات السمكية الحلي ضعيف و ان المستهلك العماني يفضل المنتجات السمكية ذات القيمة المضافة المنتجة في السلطنة وهذا مؤشر ايجابي لمدى تقبل المستهلك العماني للمنتجات المصنعة محليا عند توافرها في السوق بالمقارنة مع قريناتها من المنتجات المستوردة وبالتالي أهمية قيام مثل هذه الانشطة التصنيعية في القطاع السمكي لتلبية حاجة المستهلك وليكون لها حصة سوقية ملحوظة وحضور فوق ارفف المحلات ومراكز التسوق.

المستهلك العماني يرى أن تطور و نمو القطاع التصنيعي السمكي يرتبط بشدة بنسبة تقبل المستهلك للمنتج السمكي المصنع محليا وبالتالي زيادة الطلب عليه ويدل ذلك على وعي كبير لواقع اقتصاد البلاد وعليه يتضح أن موضوع وفرة المنتج على ارفف المحلات والمراكز التجارية من العوامل المباشرة في تحفيز المستهلك على تحديد قرار الشراء واختيار المنتج العماني وكذلك تحفيز المصنعين لتطوير المنتج وبالتي تحقيق نمو في الصناعات السمكية المحلية مدعوما بارتفاع الطلب على هذه المنتجات مع دعم ميزة الولاء للمنتج المحلي من قبل المستهلك العماني ويفرض هذا تحديا للمصنعين المحليين لهذه المنتجات للوصل بالمنتج الى نسبة الجودة العالية بالمقارنة مع المنتجات المستوردة كما أن السعر يمثل معيارا مهما في اتخاذ قرار الشراء لدى المستهلك العماني للمنتجات السمكية المصنعة مما يفرض تحديا اخرامام الشركات العمانية المنتجة حيث أن السعر قد يؤثر في قرار الشراء وبالتالي يؤثر في القدرة التنافسية للمنتج العماني امام منتج مستورد قد يوازيه من حيث الجودة.

المستهلك العماني للمنتجات السمكية  ذات القيمة المضافة يفضل شراء المنتجات المصنعة في عمان وهو مقتنع وبصورة واضحة أن دوره كمستهلك للمنتج الوطني وخاصة المنتجات السمكية المصنعة يعتبر مهما في دعم الاقتصاد الوطني من خلال شراء وتفضيل المنتج المحلي لانه سيساهم في دعم اقتصاد البلاد و في تحقيق الامن الغذائي للسلطنة خاصة في الازمات العالمية مثل جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) الحالية من خلال توجيه سلوكه الشرائي للمنتج المحلي ويدعم هذا التوجه ما يشهده العالم اليوم من إجراءات مثل غلق الحدود وتقييد السفر وتوقف التبادل التجاري بسب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

النـتـائج :

  1. 80 % من المشاركين في المسح يؤيدون أن المنتجات السمكية المصنعة محليا ذات القيمة المضافة من البدائل الغذائية المهمة للمستهلكين العمانين.
  2. 56.7 % من المشاركين في المسح يؤيدون أن المنتجات السمكية ذات القيمة المضافة المصنعة محليا لا تتوافر في المحلات التجارية.
  3. 66.7 % من المشاركين في المسح لا يؤيدون أن (المستهلك العماني يفضل المنتجات السمكية ذات القيمة المضافة المستوردة).
  4. 76.7 % من المشاركين في المسح يرون أن التصنيع السمكي للمنتجات السمكية ذات القيمة المضافة ضعيف محليا.
  5. 90 % من المشاركين في المسح يرون أنه كلما زاد اقبال المستهلك العماني لشراء المنتج السمكي المصنع محليا كلما زاد تطور ونموقطاع التصنع السمكي المحلي.
  6. 93.3 % من المشاركين في المسح يرون أنه كلما توفر المنتج السمكي المصنع محليا  في المحلات التجارية كلما زاد تطور ونمو قطاع التصنع السمكي المحلي ورغبة المستهلك العماني لشراء المنتج.
  7. 93.3 % من المشاركين في المسح يرون أنه كلما توفرالمنتج السمكي المصنع محليا في المحلات التجارية كلما زاد تطور ونمو قطاع التصنع السمكي المحلي ورغبة المستهلك العماني لشراء المنتج.
  8. 90 % من المشاركين في المسح يرون أنه عند الشراء المستهلك العماني للمنتجات السمكية المصنعة يهتم بجودة المنتج اكثرعندما يقارن المنتج المحلي بالمنتج المستورد.
  9. 90 % من المشاركين في المسح يرون أنه عند الشراء المستهلك العماني للمنتجات السمكية المصنعة يهتم بسعرالمنتج اكثرعندما يقارن المنتج المحلي بالمنتج المستورد.
  10. 100 % من المشاركين في المسح يرون أن الحكومة يجب أن تدعم الإستثمار في قطاع الصناعات السمكية.
  11. 100 % من المشاركين في المسح يرون أن المستهلك العماني للمنتجات السمكية ذات القيمة المضافة يفضل شراء المنتجات المصنعة في عمان.
  12. 93.3 % من المشاركين في المسح يرون أن المستهلك العماني للمنتجات السمكية ذات القيمة المضافة يفضل شراء المنتجات المصنعة في عمان لانه سيساهم في دعم اقتصاد البلاد.
  13. 100 % من المشاركين في المسح يرون أن المستهلك العماني للمنتجات السمكية ذات القيمة المضافة يفضل شراء المنتجات المصنعة في عمان لأنه سيساهم في تحقيق الامن الغذائي للسلطنة خاصة في الازمات العالمية مثل جائحة فيروس كورونا(كوفد-19) حيث يعتقد أنه يساهم بشكل فاعل في تحقيق الأمن الغذائي للسلطنة من خلال توجيه سلوكه الشرائي للمنتج المحلي ويدعم هذا التوجه ما يشهده العالم اليوم من إجراءات مثل غلق الحدود وتقييد السفروالتبادل التجاري بسب جائحة فيروس كورونا (كوفيد -19).

التـوصـيات :

على ما تقدم من نتائج لمسح فإننا نوصي بأن تقوم الجهات الحكومية المعنية بالصناعة والتجارة والثروة السمكية بإعداد استراتيجية وطنية مشتركة لدعم الصناعات السمكية المحلية معنويا وماديا وتسويقيا من خلال :

  • تقديم التسهيلات المادية والادارية للصناعات السمكية المحلية ذات القيمة المضافة.
  • تشجيع ودعم قيام المشاريع الصغيرة للصناعات السمكية.
  • تشجيع الابتكار في التصنيع السمكي واستغلال الخامات البحرية المحلية.
  • حث مراكز البيع بالتجزئة على تخصيص أرفف لعرض المنتج السمكي المحلي.
  • تفعيل المعارض والحملات التسويقية للمنتج السمكي المحلي.
  • إستقطاب الاستثمارات الاجنبية المباشرة في قطاع الصناعات السمكية.
  • دعم الدراسات والبحوث التسويقية خاصة تلك المتعلقة بدراسة سلوك المستهلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى