أصداء عُمانمحليات

مشروعات وبرامج زراعية وحيوانية بمحافظة البريمي

أصــداء – العمانية

تقوم المديرية العامة للثروة الزراعية وموارد المياه بمحافظة البريمي بتقديم الخدمات والبرامج الإرشادية والزراعيّة والحيوانيّة والمائيّة وغيرها من الخدمات للمزارعين ومربي الثروة الحيوانيّة ومربي نحل العسل وغيرهم من فئات المجتمع.

وتوجد أربع دوائر للثروة الزراعيّة وموارد المياه بولايات المحافظة (في البريمي ومحضة والسنينة) كما توجد دائرة جديدة في نيابة الروضة التابعة لولاية محضة.

وذكر المهندس ناصر بن علي المرشودي مدير عام المديرية العامة للثروة الزراعية وموارد المياه بمحافظة البريمي لوكالة الأنباء العُمانية أنّ العديد من المشروعات الواعدة في مجال الثروة المائيّة التي تأتي ضمن خطط الوزارة مستقبلا سوف يبدأ العمل فيها قريبا كتنفيذ مشروع النظم الزراعيّة لفلجي الصعراني والبريمي وهو عبارة عن نظام ري حديث متكامل للفلجين.

وأضاف المرشودي أن مشروعًا آخر سيُنفّذ حيث يتم زراعة فسائل جديدة لأشجار النخيل ويتم الاستفادة من الميزة النسبية لموقع الولايات الثلاث في المحافظة وجرى في عام 2020 تنفيذ عدة مزارع وقُدّر عدد النخيل الموجودة فيها من قبل وزارة الثروة الزراعية والسمكية ومارد المياه بـ 350 فسيلة وفي عام 2021 جرى استحداث مشروع تجاري جديد في ولايتي السنينة ومحضة لزراعة النخيل بمساحة تقدر بحوالي تسعة أفدنة ومشروعين ممولين من صندوق التنمية الزراعية والسمكية لزراعة العنب في ولاية محضة وتم الانتهاء من إنجاز فدانين للمشروع.

وبيّن أن هناك مشروعًا آخر يموّله صندوق التنمية الزراعية والسمكية بإنشاء حظائر حديثة ونوعية للمرأة الريفية بنموذج حديث والتنسيق مع دائرة المشروعات بالوزارة، سينفذ خلال الفترة المقبلة في الولايات الثلاث وجار العمل للبدء في المشروع ومتابعته، كما يوجد مشروع آخر يعنى بصحة الحيوان يموّله صندوق التنمية الزراعية والسمكية ويتم تنفيذه على مستوى المحافظة وهو معرفة المستجدات لمرض البروسيلا الذي يصيب بعض الحيوانات وتجري الآن مرحلة التأسيس للمختبر المجهز بمختلف التقنيات الحديثة والإجراءات المتعلقة به.

وأشار إلى التنسيق مع المديرية العامة للإسكان والتخطيط العمراني بمحافظة البريمي باستحداث أراضٍ استثمارية في ولاية السنينة لإقامة مشروعات تتعلق بالأمن الغذائي تهدف إلى التوسع في منظومة الأمن الغذائي، ومشروع تحصين الثروة الحيوانية بولايات المحافظة حيث وصل عدد الحيوانات المحصنة فيها 22 ألفا و818 رأسا من الثروة الحيوانية ويتم الاستعداد في شهر أبريل المقبل لتطعيم الأبقار ضد مرض الطاعون.

وحول الجهود المبذولة لمشروعات تربية نحل العسل؛ ذكر المهندس ناصر المرشودي أن عدد التراخيص التي تم إصدارها لمربي نحل العسل بلغ حوالي ( 191 ) ترخيصا موزعة على ولايات المحافظة وبلغ عدد الخلايا ( 1824) وكمية إنتاج العسل ( 10848 ) كيلو جراما لعام 2020 كما توجد عشرة مواقع للانتفاع تم التنسيق مع المديرية العامة للإسكان والتخطيط العمراني بالمحافظة لتخصيصها لتربية نحل العسل نظرا لما تشهده من حركة نشطة وملحوظة وتبلغ مساحة كل موقع من هذه المواقع قرابة عشرة أفدنة ويوجد منحل في المديرية يتم من خلاله تدريب وتأهيل الراغبين في الاستفادة منه.

ونوه أن عدد الحيازات الزراعية بلغ أكثر من (2700) على مستوى المحافظة والحيازات الحيوانية أكثر من (1600) وبلغت المساحات المزروعة من الخضروات والمحاصيل الحقلية والعلفية حسب تقديرات عام 2020 ( 4576 ) فدانا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى