أصداء العالمسياسة

مصادر من البيت الأبيض : قُضي الأمر ، الرئيس بعزلة ، ومخاوف مما قد يقرره بخصوص ترك المنصب..

أصــداء ــ قالت مصادر لموقع CNN، الجمعة 6 نوفمبر 2020، إن بعض كبار المسؤولين داخل البيت الأبيض والحملة بدأوا في التراجع بهدوء عن الرئيس دونالد ترامب، حيث تشير نتائج بنسلفانيا وجورجيا إلى أن الرئيس لن يفوز بالإنتخابات.

الموقع أضاف، أن مسشاراً كبيراً قال عن السباق الانتخابي : “قُضي الأمر”، وآخر قال عن ترامب : “إنه في عزلة”، مضيفاً، أن هناك مخاوف بشأن ما سيفعله ترامب، بخلاف مسألة ما إذا كان سيتنازل عن السباق.

 المستشار قال عندما سئل عما قد يفعله ترامب بعد ذلك : “الله وحده من يعلم”، معترفاً بوجود عدة مسؤولين في الحملة والبيت الأبيض يهزون رؤوسهم، بعد سلسلة تصريحات ترامب الكاذبة، مساء الخميس، في غرفة الإحاطة بالبيت الأبيض.

كما أضاف أن البعض بالحملة شككوا في قرار فريق ترامب إرسال أمثال رودي جولياني وأبناء ترامب لتقديم مزاعم لا أساس لها عن تزوير الناخبين، بحجة أن ذلك من المحتمل أن يقلل من مزاعم الرئيس بارتكاب مخالفات، كما قال المستشار : إن ترامب له حق في الطعن بنتائج الإنتخابات لكنه يدور حولها بطريقة خاطئة تماماً.

ووصف مستشار آخر يعمل في حملة ترامب، أن الرئيس أصبح معزولاً بشكل متزايد بعد مزاعمه بسرقة الانتخابات، وقال المستشار عن مزاعم ترامب بشأن تزوير الناخبين : “إنه وحيد هنا في الغالب”.

المصادر أشارت إلى أنه لا يزال هناك بعض المساعدين والحلفاء حول الرئيس يخبرونه بما يريد أن يسمعه، وأضافت أن ذلك سيُبقي الدراما مستمرة.

تتمثل إحدى نقاط الضغط بالنسبة لترامب في أن البعض بالإدارة بدأوا بالفعل في النظر إلى ما بعد سباق عام 2020 ونحو عام 2024، وقال أحد المستشارين : إن البعض داخل الإدارة والحزب الجمهوري بدأوا في قياس أفعالهم بناءً على طموحاتهم لعمل الحملة المقبلة.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق