أصــداء منوعةمؤتمرات ، معارض

معرض الشيخة الرابع بصلالة يحتضن العديد من الجمعيات الخيرية والأسر المنتجة..

صلالة : ريحاب أبو زيد – أصــداء

 

افتتح معرض الشيخة الرابع بالقاعة الملكية بصلالة، الذي يشارك فيه العديد من رائدات الأعمال والأسر المنتجة ، والذي تنظمه شركة الشيخة الشاملة لإدارة وتنظيم المعارض لصاحبتها فاطمة بنت محمد بن الشيخ باعمر، حيث يهدف المعرض إلى دعم الأسر المنتجة، ورائدات الأعمال، وشارك فيه  عدد من الأسر المنتجة وصاحبات المشاريع المنزلية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وتضمن المعرض جميع ما تحتاجه الأسرة من ملابس وعطور وبخور ومنتجات العناية بالبشرة والشعر والأدوات المنزلية وكذلك كل ما تحتاجه العروس، وغير ذلك من المنتجات، ويعد المعرض فرصة تواصل مهمة لجميع رائدات الأعمال لاكتساب الخبرة وتبادلها في عالم الأعمال والتجارة.

وعن المعرض قالت منظمته فاطمه الشيخ : بحمد من  الله وتوفيقة تم افتتاح معرض الشيخة الرابع، بعد أن أثرت على العالم جائحة كوفيد-19، حيث أثرت تأثيرا بشريا واقتصاديا واجتماعيا ونفسيا، واستطعنا بحمد من الله وعنايته أن نتخطى كل ذلك، وقد سنحت لنا الفرصة في هذا العام أن نحظى بثقة الكثير من الشركات والمؤسسات لتشارك معنا في هذا المعرض، وهذه الثقة هي محصلة سنوات  من الانجاز والعمل وتحمل المسؤولية، ولله الحمد التزمنا بكل الإجراءات الاحترازية التي صدرت من قبل اللجنة العليا ووزارة التجارة والصناعة.

ودعمنا الكثير من الأسر المتضررة، واستقبلنا العديد من الجمعيات الخيرية ، ووفرنا لهم مساحة خاصة للتوعية والإرشاد حسب مجال كل جمعية، ومن ضمن الهيئات والجمعيات المشاركة، جمعية بهجة للأيتام، المديرية العامة لخدمات المرآة والطفل للمباعدة بين الولادات ،والمديرية العامة للخدامات الصحية في مكافحة السرطان، والجمعية العمانية للسرطان فرع محافظة ظفار.

وعن مشاركة الجمعية العمانية للسرطان بظفار قال عادل اليافعي رئيس اللجنة الإعلامية بالجمعية : إن تواجد الجمعية  العمانية للسرطان بظفار في جميع المحافل والفعاليات التي يمكن أن يكون لها دور بها يعد أمرا مهما وتعمل عليه الجمعية ومجلس إدارتها بكل قوة، حيث إن هذه المشاركة سوف يكون لها بإذن الله الدور الإيجابي والأثر الطيب على المجتمع من خلال توصيل التوعية وكذلك الوقاية وأخذ الاحتياطات الأولية، والجمعية منذ انطلاقها حريصة على أن تصل إلى جميع أفراد المجتمع، وخلق فيهم الوعي والتوجيه السليم لهذا المرض وطرق الوقاية منه، والتشخيص قبل الإصابة، كما أن الكشف المبكر للمرض وذلك عن طريق عدة وسائل وهي الفحص الذاتي والفحص السريري والفحص الدوري باستخدام الأشعة بأنواعها كل هذه الأمور كفيلة بإذن الله ان تقى وتقلل من الإصابات في المجتمع خاصة وأن الإحصاءات والمؤشرات مقلقه وتحتاج تظافر الجميع دون استثناء، وأن يكون هناك توجه إلى الفحص المبكر وخلق ثقافة الوعي.

 

نشكر الأستاذة فاطمة الشيخ صاحبة معرض الشيخة التي قدمت للجمعية وفريقها المشارك كل الدعم والمساعدة خلال أيام المعرض المقام، وكذلك بالمعارض السابقة وهذا أمر يسعدنا ويدخل فينا الحافز الأكبر في الاستمرار وتقديم الرسالة السامية التي يهدف لها الجميع بإذن الله..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى