أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

مـواقـف أعـجـبـتـنـي..

ماجـد بن محمـد الوهـيـبي

 

مـواقـف أعـجـبـتـنـي..

 

جميلةٌ هي بعض الأحداث تخلد في الأذهان، وعظيمةٌ هي بعض المواقف التي لا تُنسى مع طول المدة والزمان!!.

وما أكثر المواقف الجميلة التي تلامس القلوب وتستقر في الوجدان!!.

فمن تربى على حُسن الأخلاق وجميل السجايا بل وجُبلَ عليها نال بها أعلى المراتب ورفيع الدرجات فهي من طباعه وجميل خصاله.

ففي أحد الأيام، دخل أولاد الحي أحد المتاجر لشراء ما يحبونه كالحلاوة والمثلجات ونحوهما.

وإذا بأحد الآباء كذلك يقف بمركبته أمام هذا المتجر فينزل ولده من المركبة ليشتري هو الآخر من ذلك المتجر.

خرج مجموعة الأولاد وقد حمل كل واحدٍ منهم كيس مشترياته إلا واحدًا، وإذا بأحد الأولاد يقول له لو كان عندي نقود لدفعتها إليك كي تشتري مثلنا ، سمع ذلك الأب حوار  الأولاد وهم ينصرفون.

فنادى ولده وقال له إلحق بذلك الولد وأعطه هذه النقود وقل له خذ من المتجر ماتريد، فهدا الرجل جبر بخاطر ذلك الولد ليعود كباقي الأولاد وكيس مشترياته في يده ،

إحساس الأب بشعور ذلك الولد لفتةٌ كريمةٌ وتصرف حكيم منه فهو لم يذهب بنفسه بل أرسل ولده الذي هو في نفس عمر ذلك الولد،

رجل آخر أراد أن يشتري دجاجة مشوية عشاءً لأولاده، ولم يكن يملك المال الكافي لثمن تلك الدجاجة.

فسأل صاحب المطعم إن كانت لديه دجاجة صغيرة تكفي لما معه من مال، تظاهر صاحب المطعم بأنه تلقى مكالمة  هاتفية أثناء حديثه مع  المشتري.

فصرخ بأعلى صوته قائلًا : ماذا رزقت بتوأم الحمد لله  لقد رزقتُ  بتوأم للتو  والعشاء مجانًا هذه الليلة للجميع.

فلا داعي للدفع، أخذ المشتري عشاء تلك الليلة مسرورًا، فصاحب المطعم بتصرفه هذا جبر بخاطر المشتري وتظاهر بذلك  كي  لا يحرج المشتري ..

ثقافة جميلة وحُسن تصرفٍ يدلان على الرقي في الأخلاق وفي المعاملة!!

ومن ذلك أيضًا مرور أحد الرجال بحافلة مدرسة قد أقلت فتيات الحي للمدرسة، وقد تحركت الحافلة وإذا بفتاةٍ تخرج من تلك الأزقة وهي تجري لتلحق بالحافلة ولكن دون جدوى.

وقد رأى هذا الرجل ما حدث فقال : لهذه الفتاة كيف حالك يا ابتني؟ وهي تعرفه أنه من نفس الحي الذي يقطنونه، وكيف حال والدك فلان ؟ وأخوكِ فلان ؟ ليبين لها أنه يعرفها ولكي تطمئنُ له قالت : بخير.

قال لها : تعالي أوصلكِ في طريقي للمدرسة فقد فاتتكِ الحافلة، فأوصلها للمدرسة قبل تلك الحافلة، قلت ُ: والأمرُ هُنا مرهونٌ بحسنِ النوايا وسلامة الصدور، وقد حدث هذا الموقف منذ زمنٍ طويل، أما الآن فينبغي الحذر مع  ما  نراه  ونسمعه  من  جرائم  تحدث في حق  الأطفال،

فقد كثر أعداء الإنسانية نسأل الله السلامة واللطف في عواقب الأمور.

تعليق واحد

  1. المواقف الطيبة موجودة في كل زمان ومكان من تاريخ الأمة الإسلامية فسيرة النبي صلى الله عليه وسلم كلها مواقف بطولية ورائعة ينتهجها كل مسلم غيور وصحابته خريجو المدرسة النبوية لهم مواقف رائعة لا نستطيع حصرها ومواقف التابعين ومن بعدهم وكذلك العلماء والأئمة ومنهم الإمام الصلت من امرأة في سوقطرى وموقف المعتصم من امرأة صاحت وامعتصماه كل الأمة الإسلامية جميعا لها مواقف رائعة الخير في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمته إلى يوم القيامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى