أصداء عُمانإقتصاد

مفوض عام سلطنة عُمان في إكسبو 2020 دبي: جناح السلطنة ينظم فعاليات اقتصادية خلال فبراير القادم لتعظيم المكاسب الاقتصادية

أصــداء – العُمانية

يركز جناح سلطنة عُمان في إكسبو 2020 دبي خلال شهر فبراير القادم وبالتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة على تنظيم عدد من الفعاليات الاقتصادية بهدف تعظيم المكاسب الاقتصادية جراء المشاركة وجذب رؤوس الأموال الأجنبية، وعقد شراكات تجارية والترويج للمنتجات العُمانية.

وصرح سعادة محسن بن خميس البلوشي المستشار بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار والمفوض العام لسلطنة عُمان في إكسبو 2020 دبي أن الجناح سيشهد خلال شهر فبراير المقبل إقامة عدد من الفعاليات الاقتصادية والتي ستبدأ بالملتقى الاقتصادي العُماني الإماراتي في السابع عشر من شهر فبراير القادم والذي يجمع عددًا من الجهات الحكومية والخاصة والمستثمرين في كلا البلدين، وسيرأس الجانب العماني معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار ورئيس اللجنة الرئيسية المشرفة على التحضير والإعداد لمشاركة السلطنة في إكسبو 2020 دبي.

وقال سعادته في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية إن المفوضية ستنظم لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال والمستثمرين العمانيين مع نظرائهم من ممثلي مؤسسة الصادرات السيريلانكية والتي تضم 75 شركة من كبرى الشركات السيريلانكية العاملة في العديد من المجالات وذلك بتاريخ ١٨ من شهر فبراير، وسيقام في 19 فبراير لقاءات اقتصادية بين الشركات العمانية مع ممثلي الشركات الأمريكية الموجودة والعاملة في كلٍ من دبي وأبوظبي وفي العشرين من نفس الشهر ستقام لقاءات ثنائية مماثلة مع ممثلي الشركات الهولندية.

وأشار سعادته إلى أنه سيتم تنظيم تلك الفعاليات بالتنسيق والتعاون مع كلٍ من وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، ووزارة الخارجية، والهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة، وجهاز الاستثمار العماني، والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن”، وغرفة تجارة وصناعة عمان، وشركة تنمية نفط عمان.

وأضاف سعادة محسن بن خميس البلوشي أن هناك فعاليات أخرى قادمة منها إقامة معرض المنتجات العُمانية وذلك بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية تحت مظلة لجنة تنسيق المعارض الخارجية المشتركة للمنتجات العُمانية (أوبكس)، ومعرض منتجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالتنسيق مع هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار سعادته إلى أنه بعد انقضاء أكثر من ثلاثة أشهر منذ افتتاح معرض إكسبو 2020 دبي يمكن تقييم مشاركة الجناح العُماني بأنها جيدة ومشرفة، وجاء ذلك بفضل تعاون كافة الجهات المعنية سواء من الجهات الحكومية أو القطاع الخاص، والمتابعة المستمرة من اللجنة الرئيسية المشرفة على التحضير والإعداد لمشاركة السلطنة في إكسبو 2020 دبي.

وقال سعادته إن أعداد زوار معرض إكسبو 2020 دبي تأثرت بشكل عام، نتيجة للإجراءات الوقائية التي فرضتها العديد من الدول وكذلك الدولة المضيفة واللجنة المنظمة للحدث، فضلا عن القيود التي فرضتها عدد كبير من الدول على السفر وذلك جراء تداعيات وباء كوفيد 19 حيث كان العدد المستهدف من قبل اللجنة المنظمة للإكسبو للزوار هو 25 مليون زيارة، فيما وصلت الأعداد حتى تاريخ 16 يناير 2022م إلى 10 ملايين زيارة ومن المتوقع أن يصل خلال الشهرين والنصف المتبقية من زمن الإكسبو إلى 20 مليون أو أكثر تقريبًا، بذلك سيحقق الإكسبو بين 80 إلى 85 بالمائة أو أكثر من الزوار المستهدفين، ويعد ذلك إنجازًا رائعًا ومقبولًا في ظل التحديات التي أفرزتها الجائحة.

وأعرب سعادة المستشار بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار والمفوض العام لسلطنة عُمان في إكسبو 2020 دبي عن جزيل شكره وتقديره للجنة المنظمة والأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة على توفير كل سبل النجاح لهذا الحدث العالمي الذي ينظم لأول مرة في المنطقة وفي دولة عربية والتسهيلات التي قدمت لكافة الدول المشاركة، حيث إن نجاح الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة في تنظيم هذا الحدث في ظل ظروف استثنائية فرضتها جائحة كوفيد 19 هو نجاح لجميع الدول الخليجية والعربية.

وأضاف سعادته أن هذا الانخفاض في عدد الزوار معقول في ظل التحديات المختلفة ويعد إنجازًا رائعًا من اللجنة المنظمة للمعرض، موضحًا بأن الجناح العُماني وكافة الأجنحة المشاركة تأثرت بعض الشيء بهذا الانخفاض كونها تستحوذ وتستقطب حصة من إجمالي زوار إكسبو 2020 دبي.

ويشير سعادته إلى أن عدد زوار جناح سلطنة عُمان حتى تاريخ 16 يناير 2022م تجاوز الـ 540 ألف زائر حتى الآن والذي يشكل ما نسبته 4ر5 بالمائة إلى 6 بالمائة من إجمالي عدد الزوار، وهو رقم معقول ويمثل حدود النسبة المستهدفة في جميع مشاركات السلطنة في معارض الإكسبو السابقة.

وأوضح سعادة محسن بن خميس البلوشي أن المفوضية وضعت أهدافًا محددةً ومرنةً للجناح العُماني، وذلك بالتنسيق مع الجهات المختلفة ووضع لها سيناريوهات خاصة مشيرًا إلى أن مرونة الأهداف خدمت جناح سلطنة عمان نتيجة تأجيل إكسبو 2020 دبي لمدة عام وما صاحبه من ظروف وتحديات مختلفة خارجة عن إرادة وقدرة الجميع للسيطرة عليها، إلا أن مفوضية جناح السلطنة تمكنت ورغم المستجدات والصعوبات، من تنظيم الفعاليات المستهدفة والمناشط المعتمدة بالتنسيق والتعاون مع كافة الجهات الحكومية والخاصة.

وأشار سعادته في هذا الصدد إلى أن المفوضية العامة لجناح سلطنة عُمان في إكسبو 2020 دبي تقوم بحملات تسويقية بالتنسيق مع وزارة السياحة والطيران العُماني وكافة القطاعات في القطاع الخاص، كما قامت بالتنسيق مع الدول الأخرى لاستضافة مشاركات عُمانية، وأيضًا دعوة الدول للمشاركة في فعاليات السلطنة.

ولفت سعادة المستشار بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار والمفوض العام لسلطنة عُمان في إكسبو 2020 دبي إلى أن المفوضية هي جهة تنسيقية بحتة مسؤوليتها التسهيل والدعم وتقدم جناح سلطنة عُمان كمنصة للجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص في حدث عالمي استثنائي يتيح كافة التسهيلات والكوادر والإمكانيات لكي تحقق تلك الجهات المكاسب والأهداف وليست من مسؤولية المفوضية بشكل مباشر ومطلق القيام بدور ومهام الجهات الأخرى أو بالنيابةً عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى