أصداء وآراءأقلام الكتاب

مقتطفات من إدارة الموارد البشرية .. (أسلوب القيادة الإبداعي)..

 

الدكتـور/ مسلم بن سالم الحراصي

باحث في الموارد البشرية والقضايا التربوية

 

 

مقتطفات من إدارة الموارد البشرية .. (أسلوب القيادة الإبداعي)..

 

يتمثل في الأسلوب القيادي الذي يمارسه المسؤولون على موظفيهم، ومن خلال الأسلوب المتبع على العاملين ينعكس الأداء، ومثال ذلك الأسلوب الديمقراطي الذي يتيح المجال أمام العاملين للمشاركة وإبداء الرأي، وهذا ما سوف يشجع الموظف على روح المبادرة، بينما الأسلوب الاستبدادي يعمل على تنفير العاملين وعدم رغبتهم في المبادرة والابتعاد عن موقع السلطة، ومن خلال أسلوب القيادة يستطيع القائد أن يؤثر على الموظفين وترغيبهم في العمل، مما ينتج عنه ارتفاع نسبة تقبلهم للأوامر التي تصدر منه، والقيادة عملية منظمة ومتقنة يؤثر بها القادة الإداريين على الموظفين لتحقيق هدف أو مجموعة من الأهداف، وتوجيه المؤسسات بأسلوب يجعلها أكثر تماسكاً ويقوم القائد بتنفيذ هذه العملية من خلال تطبيق المعارف التي لديه، والمهارات القيادية التي يمتلكها.

وتشكل القيادة الإدارية المحور المهم داخل المؤسسة والذي ترتكز عليه كثير من الأنشطة، وبتفاعلها مع الموظفين تعتبر توجهاً لا بد منه في التأثير عليهم، والتغيير من سلوكهم، والحفاظ على تماسكهم، وحشد طاقاتهم، وتوظيفها بما يحقق الأهداف ويرفع من الأداء، كما أنها لا تنحصر في مديري العموم، أو المستوى الأعلى داخل المؤسسة إنما كل فرد يقوم بإدارة مجموعة من الأفراد سواءً كان مديراً أو مشرفاً أو رئيساً، لذلك لابد أن يحسن اختيار الأسلوب المناسب بما يشجع العاملين على تقبل العمل وتنفيذ المهام والأدوار، وبما يتماشى مع الوضع الراهن والمتطلبات المستقبلية، وهنا يكمن دور القائد، ومهمته في توجيه طاقات وجهود العاملين نحو الوصول إلى الأهداف ورفع الأداء.

عليه فإن للقائد دور مهم في خلق جو إبداعي وبممارسته الحكيمة للقيادة من خلال إشراكهم في اتخاذ القرارات، وخلق أجواء إيجابية يُشعرِ الموظفين بالانتماء مما يبث فيهم روح الإيجابية، والقائد المتمكن هو من يحدد أسلوب وطريقة القيادة داخل المؤسسة وهو أساس العمل بها، وهو منطلق بث روح التعاون، كما أنه الشخص الذي لا يلتصق على أسلوب إداري واحد فقط بل ينوع بين تلك الأساليب، كما يوظف الأساليب الإدارية الحديثة من المشاركة، وتفويض السلطة، ويؤمن بأن الأسلوب الذي يمكن تطبيقه في جانب معين في مكان ما قد لا يتناسب مع نفس الحدث في مكان آخر وفترة زمنية أخرى، وبذلك تكون نتيجة القيادة في حالتين إما أن تكون فاشلة ورديئة وتهدر المال والجهد، أو تكون ناجحة ويشار إليها بالبنان، وفي كلتا الحالتين فإن القيادة هنا تعكس صفة القائد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى