أصداء عُمانمحليات

ملتقى القيادات المدرسية بتعليمية مسقط يستعرض مهارات القيادة التربوية..

مسـقـط : عبدالله الجرداني – أصــداء

نظمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط ممثلة في قسم تطوير الأداء المدرسي بدائرة تنمية الموارد البشرية ملتقى القيادات المدرسية (قيادة وريادة) الذي استهدف 72 تربويا من مدراء المدارس ومساعديهم المنتدبين للعام الدراسي الحالي.

رعى فعاليات الملتقى الذي أقيم في فندق كيمبنسكي الموج سعادة ماجد بن سعيد البحري وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية، وبحضور الدكتور علي بن حميد الجهوري مدير عام تعليمية مسقط، وعدد من المسئولين التربويّين.

وقد اطلع سعادة راعي المناسبة والحضور على معرض المبادرات التربوية، الذي تضمن عرض مجموعة من مبادرات القيادات المدرسية التي تسهم في معالجة التحديات، وتطوير الممارسات المهنية للمعلمين والمعلمات، وإيجاد بيئة مدرسية محفزة لرفع المستوى التحصيلي لدى الطلبة والطالبات.

ثم ألقت شيخة بنت عبدالله الشعيبية المديرة المساعدة لتطوير الأداء المدرسي كلمة، أشارت فيها، إلى أن التطور التربوي الذي تشهده وزارة التربية والتعليم، يتطلب تنمية وتطوير الكوادر البشرية، فمدير المدرسة الذي كان معنيا بإدارة المدرسة، المنفذ لتعليمات الوزارة، الساعي الى توفير احتياجات المدرسة المادية، المحافظ على أمن وسلامة الطلاب، المشرف على توزيع الجدول المدرسي، إمتد دوره ليكون قائدا تعليميا يبني خططا استراتيجية، في ضوء رؤية علمية مستقبلية تهدف الى رفع مستوى التعلم لدى الطلاب، والإسهام في تجويد عملية التعليم، وتوفير فرص النمو المهني للكوادر الادارية والفنية بمدرسته، ويعي دور المدرسة وتعاونها مع المجتمع المحلي، قادرا على التواصل والحوار مع الآخرين.

وقالت : يتطلب من مدير المدرسة أن يمتلك مهارات إدارية وفنية وشخصية، تمكنه من القيام بالدور المأمول منه في إدارة مدرسته، تتمثل في فهم أهداف وسياسة التعليم، والمعرفة بالأنظمة والتشريعات المنظمة للعمل التربوي وحقوق وواجبات الموظف، بالإضافة إلى معرفة الخطط الخمسية للوزارة، ومعرفة نقاط القوة والضعف بمدرسته، والتي تبنى عليها صياغة الخطط المدرسية.

وأضافت : من هذا المنطلق يأتي هذا الملتقى لترسيخ كثير من المفاهيم والإجراءات التربوية، لتطوير العمل بالحقل التربوي، آملين لهذا الملتقى التوفيق في تحقيق أهدافه المنشودة، للخروج بتوصيات من شأنها أن تطور ممارسات العمل الإداري والفني لإدارات المدارس.

واستعرض خالد بن محمد الرحبي مشرف تطوير أداء مدرسي برنامج الملتقى وأهدافه، الذي تضمن تقديم جملة من أوراق العمل، ففي اليوم الأول جاءت الورقة الأولى بعنوان “القيادة التربوية وصناعة التغيير” قدمتها المكرمة الدكتورة ريا بنت سالم المنذرية، وجاءت الثانية بعنوان “إضاءات في الجوانب الإدارية والقانونية لإدارات المدارس” قدمها الدكتور سلطان بن صالح البلوشي، وقدم الورقة الثالثة بدر بن ناصر العبيداني بعنوان “الإدارة المالية بالمدارس”، بينما جاءت الورقة الأخيرة بعنوان” رؤية عمان 2040 : التعليم” قدمها  خالد بن محمد الرحبي.

أما في اليوم الثاني سيقدم مشرفو ومشرفات الأداء المدرسي بتعليمية مسقط، مجموعةً من أوراق العمل حول المؤشرات التربوية والخطط المدرسية وغيرها من المواضيع التربوية ذات الصلة بالقيادة المدرسية.

تخلل الملتقى تكريم مقدمي أوراق العمل وتوزيع شهادات المشاركة للحضور، ويأتي الملتقى لتحقيق جملة من الأهداف منها : إكساب قيادات المدارس مهارات القيادة في القرن الحادي والعشرين، وصقل مهاراتهم نحو التغيير، ومواكبة المستجدات التربوية، كما يهدف إلى تعريفهم بأهداف مشروع تقييم أداء المدارس ومجالاته ومؤشراته، والتعرف على توجّهات قطاع التعليم وفق رؤية عمان 2040، إلى جانب تعريفهم بالأنظمة الحديثة التي تدعم التعليم المدمج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى