خليجي / عربيرياضةعالمي

ملعب الموج للجولف يحصل مجددًا على اعتراف بيئي عالمي..

أصـداء – حصل ملعب الموج للجولف الذي يُعد أحد أفضل ملاعب الجولف في منطقة الشرق الأوسط، على “شهادة أودوبون
العالمية للبيئة” للمرة الثانية من خلال البرنامج الخاص بملاعب الجولف التابع لمؤسسة أودوبون العالمية.

وقد حصل الموج للجولف على شهادة أودوبون المرموقة العالمية للبيئة للمرة الأولى في عام 2014 ليصبح حينها أول ملعب للجولف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقد استطاع الموج للجولف تحقيق هذا الإنجاز المتميّز ثلاث مرات متتابعة بفضل جهود إدارته ونهجها الصديق للبيئة الذي اعتمدته من أجل الحفاظ على النادي كموطن لمجموعة متنوعة من الكائنات البرية.

وقد بذل فريق إدارة الموج للجولف مؤخراً جهوداً مضاعفة من خلال إجراء تقييمات منتظمة للمنشأة، مما توّج بحصول الموج للجولف على شهادة أودوبون العالمية للبيئة للمرة الثالثة في عام 2020.

ويعد الموج للجولف واحداً من الملاعب الحاصلة على شهادة المنظمة البيئية للجولف والتي يبلغ عددها 200 ملعب في جميع أنحاء العالم، وأحد الملاعب المعتمدة من قبل مؤسسة أودوبون العالمية للبيئة والمنظمة البيئية للجولف في وقت واحد والتي يقل عددها عن 20 ملعباً.

وتعقيباً على هذا الإنجاز، صرّح ناصر بن مسعود الشيباني، الرئيس التنفيذي للموج مسقط بقوله: ” إن الشهادة تعد إنجازاً هاماً للجهود في الحفاظ على البيئة وتحقيق الاستدامة والموازنة بين الطبيعة ونمط الحياة العصرية المميز من خلال الحرص على حماية التنوع البيولوجي في ملعب الموج للجولف ومحيطه، فهذا برأينا أمر جوهري من أجل توفير مرافق عالمية المستوى للاعبي الجولف في السلطنة”.

من جهته، قال ستيفن جونسون، مشرف الملعب في الموج للجول: “إننا سعداء جداً بحصولنا على شهادة أودوبون العالمية للبيئة وشهادة المنظمة البيئية للجولف، فهذا دليل واضح على التزامنا بحماية البيئة وتحقيق الاستدامة البيئية”.

 وتابع قائلاً: “تمتلك هذه المنظمات شهرة عالمية واسعة لنهجها المتطور في ممارسات إدارة ملاعب الجولف المستدامة وتأتي شهاداتها لتؤكد تحقيقنا لأعلى المعايير البيئية في إدارة ملاعب الجولف وريادتنا في هذا المجال على مستوى العالم”.

ويوفر برنامج مؤسسة أودوبون العالمية لملاعب الجولف، المعتمد من قبل جمعية الجولف الأمريكية، العديد من المعلومات والإرشادات الضرورية لمساعدة نوادي الجولف حول العالم من أجل الحفاظ على الحياة البرية وتعزيزها وحماية الموارد الطبيعية وتقع ملاعب الجولف الحاصلة على شهادة أودوبون للبيئة في كل من الولايات المتحدة وأفريقيا وأستراليا وكندا وأمريكا الوسطى وأوروبا والمكسيك وجنوب شرق آسيا.

من جانبها، نوهت كريستين كين، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة أودوبون العالمية بالالتزام الراسخ الذي أظهره “الموج للجولف” بالبرنامج البيئي، قائلة “يستحق الموج للجولف كل التقدير والثناء لحفاظه على التراث البيئي للمنطقة من خلال حماية موارد المياه المحلية وتوفير ملاذ آمن للحياة البرية لديه.”

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق