أصداء عُمانمحليات

منح 11 ألفاً و 172 قطعة أرضٍ سكنية حتى سبتمبر 2020م..

أصــداء ــ بلغ إجمالي قطع الأراضي السكنية الممنوحة منذ بداية عام 2020 وحتى شهر سبتمبر 11 ألفا و 172 قطعة مقارنة بـ 19 ألفا و 992 قطعة أرض حتى شهر سبتمبر 2019م فيما شهد شهر سبتمبر 2020 منح 608 قطع أراض سكنية بمختلف محافظات السلطنة مقارنة بـ 281 قطعة أرض في شهر أغسطس و 591 قطعة أرض في شهر يوليو.

واستحوذت محافظة الظاهرة على ما نسبته 9ر29 بالمائة من إجمالي الأراضي الممنوحة خلال شهر سبتمبر بعدد بلغ 182 قطعة أرض تليها محافظة جنوب الشرقية بما نسبته 1ر27 بالمائة وبعدد بلغ 165 قطعة ثم محافظة شمال الباطنة بما نسبته 10 بالمائة وبعدد بلغ 61 قطعة.

ومنذ بداية العام وحتى سبتمبر بلغ عدد الأراضي السكنية الممنوحة في محافظة شمال الشرقية ألفين و 8 قطع منها 16 قطعة في شهر سبتمبر مقارنة بـألفين و 499 قطعة حتى شهر سبتمبر 2019م فيما بلغ العدد بمحافظة مسقط ألفا و 649 قطعة منها 17 قطعة في شهر سبتمبر مقارنة بألفين و 812 قطعة حتى شهر سبتمبر 2019م.

وبلغ عدد قطع الأراضي السكنية الممنوحة بمحافظة الداخلية ألفا و 627 قطعة منها 52 قطعة في شهر سبتمبر مقارنة بـ5 آلاف و 808 قطع تم منحها حتى شهر سبتمبر 2019م كما بلغ العدد بمحافظة شمال الباطنة ألفا و 253 قطعة مقارنة بألف و 133 قطعة حتى شهر سبتمبر 2019م وفي محافظة الظاهرة فقد بلغ عدد قطع الأراضي السكنية الممنوحة ألفا و 326 قطعة مقارنة بـ 621 قطعة حتى شهر سبتمبر 2019.

أما بمحافظة ظفار فقد بلغ العدد ألفا و 120 قطعة منها 27 قطعة في شهر سبتمبر مقارنة بـ366 قطعة حتى شهر سبتمبر 2019، وبمحافظة جنوب الشرقية بلغ عدد قطع الأراضي السكنية الممنوحة ألفا و 42 قطعة مقارنة بألف و 993 قطعة حتى شهر سبتمبر 2019م.

 وفي محافظة جنوب الباطنة فقد بلغ العدد 565 قطعة بينها 16 قطعة في شهر سبتمبر مقارنة بألفين و 55 قطعة حتى شهر سبتمبر 2019 كما بلغ العدد في محافظة الوسطى 254 قطعة بينها 52 قطعة في شهر سبتمبر مقارنة بـ449 قطعة أرض سكنية تم منحها حتى شهر سبتمبر 2019م.

وفي محافظة مسندم تم منح 181 قطعة بينها 19 قطعة في شهر سبتمبر مقارنة بـ979 قطعة حتى شهر سبتمبر 2019م، أما في محافظة البريمي فقد بلغ عدد قطع الأراضي السكنية الممنوحة 147 قطعة بينها قطعة واحدة في شهر سبتمبر مقارنة بألف و 277 قطعة حتى شهر سبتمبر 2019م.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق