سينمامنوعات

مهرجان البندقية السينمائي يُقَلّص عروضه بسبب كورونا..

أصـداء – أعلن مهرجان البندقية السينمائي الدولي أن فعالياته ستنطلق في سبتمبر المقبل، لكن مع تعديلات قليلة بسبب جائحة كوفيد –19.

وقال القائمون على تنظيم المهرجان : إنهم ماضون قُدُما في التحضير للنسخة 77 من المهرجان، الذي سيتضمن عددا أقل من الأعمال السينمائية في المسابقة الرئيسية، وكذلك في عدد العروض الخارجية والافتراضية، وبذلك سيكون برنامج هذه التظاهرة مقتضبا مقارنة بالسنوات الماضية، في ظل بروتوكول صحي صارم وسط تفشي فيروس كورونا.

وأشاروا إلى أن مهرجان البندقية، الذي سيقام في الفترة ما بين 2 و 12 سبتمبر المقبل، سيكون أول مهرجان سينمائي كبير ينظمُ منذ أن أغلقت جائحة كورونا أبواب صناعة السينما منتصف مارس الماضي.

وأعلن مهرجان البندقية السينمائي عن لائحة أعضاء لجنة تحكيم الدورة السابعة والسبعين، والتي ستترأسها الممثلة الأسترالية كايت بلانشيت.

كما ستضم اللجنة السينمائية النمساوية فيرونيكا فرانز، والمخرجة البريطانية جوانا هوج، فضلا عن المخرج كريستي بوي ممثل “الموجة الجديدة” في السينما الرومانية.

يشمل البرنامج الرسمي 62 فيلماً، بينها 18 فيلماً يتنافسون على جائزة الأسد الذهبي، و 20 فيلماً خارج المنافسة و 19 فيلماً في قسم جائزة آفاق.

وقال المخرج ألبرتو باربيرا : إنه تم الحفاظ على “قلب” المهرجان، مضيفا أنه “من المحتمل أن يكون مهرجاناً أصغر بصورة طفيفة”.

وأضاف باربيرا أن أحد الأفلام المتنافسة ويحمل إسم” نوماد لاند” للمخرجة كلوي زهاو، ومن بطولة وإنتاج الممثلة فرانسيس ماكدورماند، مرشح بقوة للمنافسة على جائزة أوسكار العام المقبل.

ويعتبر مهرجان البندقية السينمائي أقدم مهرجان سينمائي في العالم، أسّسه جوزيبي فولبي في عام 1932م، ويفتتح المهرجان كل عام في أواخر أغسطس أو أوائل سبتمبر بشكل دوري في جزيرة ليدو بالبندقية.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق