أصــداء منوعةمهرجانات ، مناسبات

ميثاق للصيرفة الإسلامية .. مسيرة ناجحة وتجربة مصرفية رائدة..

تقـريـر – أصـــداء  |

 

يواصل ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط ريادته في تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية المتوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية  في السلطنة من خلال تحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات التي تساهم في تنمية وتطوير القطاع المصرفي العماني وتقديم خيارات جديدة ومنتجات تلبي احتياجات الزبائن سواء من الأفراد أو الشركات.

واحتفالاً بإكمال ميثاق 9 سنوات منذ تدشينه، لا يسعنا إلا أن نسلط الضوء على النمو المحوري الذي أظهره طوال مسيرته نحو إرساء مكانته في قطاع الصيرفة الإسلامية، ومما يبعث على الارتياح هو ردود الأفعال الإيجابية واستجابة زبائن الأعمال المصرفية للأفراد والشركات في الاستفادة من الحلول المبتكرة المتعلقة بالصيرفة الإسلامية والتي لم تكن متوفرة في السلطنة من قبل.

وفي إطار سعيه لتطبيق رؤيته التي تتمحور حول الزبائن والتزامه التام بتقديم خدمات مبتكرة تقدم قيمة مضافة في تجربة الصيرفة الإسلامية، يتميز ميثاق بأكبر شبكة مصرفية إسلامية في السلطنة تضم 12 فرعا في محافظة مسقط و12 فرعا آخر متوزعة على باقي المحافظات، كما أن لميثاق 41 جهاز صراف آلي وجهاز إيداع نقدي ضمن شبكة بها أكثر من 740 من أجهزة الصراف الآلي والإيداع النقدي لتوفر سهولة أكبر للزبائن وقدرة على الوصول لأي من هذه الأجهزة بصورة سلسة لإتمام معاملاتهم المصرفية، هذا ويضيف إلى مكانة ميثاق قاعدة زبائنه الواسعة من مختلف محافظات السلطنة.

كما أثبت ميثاق ريادته في السلطنة وفي قطاع الصيرفة الإسلامية من خلال النمو الواضح الذي شهده في نسبة الأصول بالرغم من الظروف المتقلبة والتحديات التي شهدها العالم بسبب جائحة كورونا، كما نجح ميثاق للصيرفة الإسلامية من رفع حصته السوقية في السلطنة والتي تقدر بنسبة 30% من حجم الأصول الإسلامية في السلطنة.

نحو التقدم الاقتصادي..

منذ انطلاقه، حافظ ميثاق للصيرفة الإسلامية على مكانته في مقدمة المؤسسات التي تساهم في دعم التطور الاقتصادي بالسلطنة من خلال مجموعة الخدمات والمنتجات الواسعة التي يقدمها في مجال الصيرفة الإسلامية والمصممة لتلائم المتطلبات المختلفة للزبائن والشركات. وقد حقق ميثاق نقلة نوعية عندما حصل على الموافقة من الهيئة العامة لسوق المال والبنك المركزي العماني في شهر مايو من عام 2017 لإطلاق أول برنامج صكوك في السلطنة ومنح المستثمرين والأفراد فرصة المشاركة فيه، وقد أثبت إطلاق هذا البرنامج نجاحه بنسبة المشاركين التي تخطت العدد المستهدف، وركز ميثاق على استخدام خيار (greenshoe) لاستيعاب الطلب الكبير على برنامج صكوك وجمع مبلغ 44.6 مليون ريال عماني والذي تخطى أيضا الهدف الأولي المحدد بـ25 مليون ريال، كما انطلقت النسخة الثانية من برنامج الصكوك في 2019، وحقق نجاحا باهرا بجمع 45.6 مليون ريال، وانطلاقا من هذه النجاحات، لعب ميثاق دورًا محوريًا في إصدار العديد من الصكوك السيادية لحكومة السلطنة، بالإضافة إلى تقديم الدعم لإصدار الصكوك، والتي شملت تعيين ميثاق كمدير الاكتتاب الوحيد ومدير الإصدار ومدير السجل، ويحتل ميثاق دائما مكانة رائدة وهو الخيار المفضل للمؤسسات والشركات سواء فيما يتعلق بالاستثمار في الصكوك أو الاستفادة من التسهيلات المصرفية التي يقدمها لمختلف القطاعات.

ويُقدر ميثاق آفاق الاستثمار الهائلة والإمكانيات التي توفرها السلطنة، ويواصل لعب دور مهم في تطوير القطاعات الرئيسية في السلطنة بهدف دعم المبادرات الاستراتيجية المتعلقة بالأمن الغذائي في السلطنة، ولهذا السبب قام ميثاق بتمويل عدد من شركات إنتاج الأغذية المحلية مثل شركة الخليج الدولية للدواجن وشركة أصول للدواجن والنماء للدواجن، كما لعب ميثاق أيضًا دورًا فعالًا في تطوير البنية التحتية لعدد من الخدمات منها المتعلقة بالنقل والخدمات اللوجستية الأخرى في البلاد من خلال توفير التسهيلات التمويلية للطيران العماني والشركة العمانية للنقل البحري، ومن هنا، يواصل ميثاق العمل على تعزيز الأهداف الوطنية للسلطنة والمتمثلة في تحقيق نمو اقتصادي قوي وتنمية مستدامة وضمان الازدهار للجميع من خلال تمويل المبادرات الوطنية التي تعتبر حيوية ومهمة لرفاهية الدولة وتنمية اقتصادها.

الابتكار..

يشكل الابتكار عنصرًا أساسيًا في عروض منتجات ميثاق التي تعكس احتياجات الأفراد والمؤسسات في ظل متغيرات الحياة، مما أدى إلى إطلاق منتجات مبتكرة للشركات ولخدمات التجزئة، وتشمل منتجات ميثاق على حسابات التوفير والحسابات الجارية المخصصة لتلبية احتياجات الزبائن بمختلف شرائحهم، وحلول التمويل مثل التمويل السكني والتمويلات الخاصة بالسيارات والسلع الشخصية والسفر والتعليم والزواج والتمويل الشخصي، بالإضافة إلى تمويل المشاركة المتناقصة وتمويل مرابحة البضائع وغيرها من المنتجات التي تتوافق مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية.

وتهدف جميع هذه الخدمات إلى تقديم مجموعة متنوعة ومتكاملة من الخدمات المالية الإسلامية لتلبية احتياجات شرائح الزبائن المختلفة، كما يقدم ميثاق أيضًا بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم المباشر وتكافل السيارات وحلول التمويل التجاري وخدمات حفاوة المصرفية المميزة، وهي في أساسها منتجات وخدمات إضافية أطلقها ميثاق مؤخرًا استجابة للزيادة السريعة لقاعدة زبائنه، كما يجدر بنا الإشارة أيضًا إلى أنه حتى خلال فترات التباعد الاجتماعي ومراحل الإغلاق في مرحلة ما بعد كورونا (COVID–19)، واصل ميثاق ابتكار وإطلاق منتجات جديدة وتحديث منتجاته وخدماته الحالية مما سهل الأمر على زبائنه بشكل كبير، وتشمل هذه الخدمات التسجيل الرقمي للزبائن لخدمات مختلفة منها فتح حسابات التوفير، وعروض السفر والتكافل للشركات الصغيرة والمتوسطة بالشراكة مع تكافل عُمان، وإطلاق بطاقة شراء للشركات، وبطاقة لولو الائتمانية ذات العلامة التجارية المشتركة، وفتح الودائع الثابتة من خلال الخدمات المصرفية عبر الهاتف النقال.

تنفيذ عمليات الدفع رقميًا..

يلتزم ميثاق بالاستثمار في أحدث التقنيات لزيادة كفاءة الخدمات والمنتجات وتحسين خدمة الزبائن مع التركيز على تعدد القنوات لتعزيز المنافسة، وتوفير المنتجات الجديدة بشكل مستمر لتلبية مختلف متطلبات الزبائن من مختلف شرائح المجتمع، ولهذا يركز ميثاق على الحفاظ على ريادته في تقديم المنتجات والخدمات التقنية الحديثة وذات الجودة العالية بما في ذلك الدفع الإلكتروني والخدمات المقدمة على شبكة الإنترنت تماشيا مع المتطلبات المصرفية للزبائن وخاصة فئة الشباب والذين يفضلون إنجاز معاملاتهم إلكترونيًا.

وللتكيف مع هذه التغيرات التقنية، نفذّ ميثاق العديد من التحسينات التكنولوجية المهمة على مدار  الشهور الماضية، بما في ذلك محفظة ميثاق التي تدعم تخزين تفاصيل بطاقة الاِئتمان أو بطاقة الدفع المسبق أو بطاقة الخصم، بالإضافة إلى البطاقات غير التابعة له أو حتى تفاصيل محفظة بنك آخر، حيث يتيح ذلك للزبائن الذين لديهم محفظة ميثاق إجراء تحويلات رقمية إلى طرف ثالث بسهولة، كما يسمح للزبون المسجل في المحفظة بإرسال أو طلب التحويل من أي شخص بمجرد إدخال رقم الهاتف المحمول أو عنوان البريد الإلكتروني بغض النظر عما إذا كان الزبون يستخدم محفظة ميثاق أم لا، وبطبيعة الحال عززّ المنتج الجديد بشكل كبير جدا المدفوعات الإلكترونية في السلطنة.

هذا وتضمنت التحسينات التكنولوجية الأخرى تمكين زبائن البنوك الأخرى في السلطنة من استخدام أجهزة الإيداع النقدي والأجهزة متعددة الخدمات من بنك مسقط وميثاق لتحويل الأموال إلى حسابات ميثاق أو بنك مسقط، كما أدى السماح باستخدام بطاقات الخصم الصادرة عن البنوك العمانية الأخرى في ميثاق وبنك مسقط إلى تقليل زيارات الزبائن لفروع ميثاق في جميع أنحاء السلطنة وساعد أيضا في تطبيق التباعد الاجتماعي والالتزام بالتعليمات الصحية خلال جائحة كورونا.

تشجيع الادخار..

كما أن لميثاق دور ريادي في مجال تعزيز مفهوم الادخار، وفي هذا المجال، عمل على تطوير حساب “هبتي” للادخار الذي يقوم على عقد المضاربة الشرعي الذي يمثل نوعًا من الشراكة وفقا لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية حيث يكون الزبون هو رب المال أو الممول بينما يكون ميثاق هو المضارب أو مدير الاستثمار ثم يوزع الربح الناتج من الاستثمار على أساس نسبة التوزيع المتفق عليها، ومنذ تدشينه، عمل ميثاق على تحفيز الزبائن من خلال الجوائز السنوية التي يقدمها لزبائن هذا الحساب، حيث تعتبر الجوائز المقدمة بمثابة هبة من ميثاق للصيرفة الإسلامية للزبائن من نصيب البنك في ربح المضاربة أو من أمواله الخاصة وستكون هذه الجوائز علاوة على حصة أرباح أصحاب الحسابات الموزعة طبقا للتوقعات المعلنة، وقد أعلن ميثاق مؤخرا عن بدأ العد التنازلي لإجراء سحوبات حساب “هبتي” للتوفير المخصصة لنهاية العام والتي تبلغ قيمتها 300 ألف ريال عماني وهي إضافة للجوائز التي خصصها ميثاق لهذا العام والتي يصل عددها إلى 5331 جائزة بقيمة إجمالية تصل إلى 1.5 مليون ريال عماني.

التزام وتقدير عالمي..

حظي ميثاق للصيرفة الإسلامية بالتقدير من مجتمع التمويل الإسلامي العالمي من خلال دعمه للمبادرات الاستراتيجية للتنمية الوطنية بما يتماشى مع الخطط الاقتصادية لرؤية عمان 2040، وحرصه على الاستثمار في التقنيات الحديثة وتعزيز البنية التحتية لتحسين خدمة الزبائن الحاليين واستقطاب اهتمام الزبائن المستقبليين، وما يميز ميثاق أيضا النهج المتبع في كافة أعماله حيث يؤكد على أن كل منتج من منتجاته يمر عبر مجموعة من إجراءات مراجعة الالتزام بأحكام الشريعة تقوم بها هيئة الرقابة الشرعية والتي يتم صياغتها بما يتوافق مع تشريعات البنك المركزي العماني، بالإضافة إلى اعتماده لمعايير هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية من حيث توحيد منتجاته وخدماته التي تجعل من تجربته المصرفية الإسلامية شاملة وذات مستوى عالمي.

ونظير دوره البارز في تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بالسلطنة، توِّج ميثاق للصيرفة الإسلامية، بثلاث جوائز من مجلة (Islamic Finance News)  المعروفة عالميًا بإصدار النشرات المختصة بالأسواق المالية الإسلامية، بما في ذلك جائزة أفضل بنك إسلامي في السلطنة لعام 2019، وجائزة صفقة العام، وجائزة صفقة العام في الإجارة عن سنة 2019، هذا وتقدّم مجلة (Islamic Finance News) نشرة أسبوعية وتغطية شاملة للأسواق المالية الإسلامية العالمية، كما تقدّم المجلة جوائز معتمدة للمؤسسات المالية الإسلامية في العديد من المجالات، كونها الأفضل في الصناعة المالية الإسلامية وتحظى بتقدير كبير من قبل أسواق رأس المال الإسلامية العالمية، هذا وحاز ميثاق للصيرفة الإسلامية على العديد من الجوائز المحلية والإقليمية والعالمية الشهيرة نتيجة دوره البارز في تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بالسلطنة، من بينها جائزة (Global Finance) وجائزة (Global Islamic Finance).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى