أصداء العالمسياسة

نجحوا بالفرار رغم محاصرة الشرطة لهم .. سرقة كبيرة لبنك بميلانو عبر “الصرف الصحي” !!..

أصــداء ــ قالت صحيفة The Guardian البريطانية، يوم الثلاثاء الماضي، إن عصابة من اللصوص المسلحين إقتحمت بنكاً في مدينة ميلانو بإيطاليا، عن طريق التسلل زحفاً عبر شبكة الصرف الصحي أسفل البنك، لتتمكن من سرقة عدد كبير من صناديق الأمانات ثم الهرب عبر الطريق نفسه.

وبحسب ما ذكرته وسائل الإعلام الإيطالية، فإن عملية السرقة التي جرى التخطيط لها بعناية، بدأت بعد الساعة 8:30 صباحاً بقليل يوم الثلاثاء.

بدأت عملية السرقة عندما اقتحم إثنان من اللصوص المدخلَ الرئيسي لفرع بنك “كريدي أجريكول” Crédit Agricole الواقع في ساحة أسكولي بمدينة ميلانو، وقاما بتوجيه بنادقهما الآلية إلى الموظفين، قبل أن يظهر إثنان من المشاركين في عملية السرقة من فتحة داخل البنك متصلة بنفق تحت الأرض.

إشتبك أفراد العصابة مع مدير البنك، الذي صرخ : “إنها عملية سرقة”، قبل أن تحتجزه العصابة بالإضافة لموظف آخر كرهائن، في الوقت الذي حاصر فيه عشرات من ضباط الشرطة البنكَ، غير أن موظفاً ثالثاً تمكن من الفرار.

وأغلقت الشرطة المنطقة بأكملها قبل أن تقتحم البنك، لكن اللصوص استخدموا مطفأة حريق لتعمية الأجواء، ما تسبب في حدوث حالةٍ من الإرتباك منحتهم الوقت للهروب عبر الفتحة التي كانوا قد أعدّوها لهذا الغرض، وبحسب ما ورد، فقد تبعهم عدد من الضباط في المجاري لكنهم فقدوا أثرهم.

وأشارت وسائل الإعلام المحلية، إلى أن اللصوص تمكنوا من الإستيلاء على 20 صندوقاً للودائع، وإن لم يتضح بعد محتويات هذه الصناديق.

أيضاً بحسب ما أوردته وسائل إعلام، فقد أصيب مدير البنك بضربةٍ على رأسه بعقب بندقية، لكن لم يصب أي موظف آخر.

ومن جانبه، قال المدير للصحفيين خارج البنك، بعد انقضاء المحنة : “لقد دخلوا من الطابق السفلي، كنا ثلاثة أشخاص في الداخل عندما أدركت ما يجري، فصرخت بصوت عالٍ، ووقع شجار صغير لكنهم لم يضربوني”.

من جهتها، ذكرت السلطات أن الإدعاء العام فتح تحقيقاً في مجريات الواقعة، وفقاً للصحيفة البريطانية.  

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق