أصداء العالمنشرة إخبارية

نـشـرة إخـبـاريـة عـن الصـيـن..

نـشـرة إخـبـاريـة عـن الصـيـن..

 

إعـداد : عـلـي الحـسـنـي – أصــداء

 

الصين تعارض بشدة أقوال وأفعال المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة فيما يتعلق بتايوان..

أعربت البعثة الدائمة للصين لدى الأمم المتحدة عن معارضتها الشديدة لأقوال وأفعال المندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة فيما يتعلق بتايوان.

وقال متحدث باسم البعثة الدائمة للصين لدى الأمم المتحدة : إنه “في 14 يناير، نشرت البعثة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة على موقعها الرسمي على الإنترنت شريط فيديو لتصريحات موجهة لطلاب في تايوان من قبل سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، زعمت فيها كرافت أن الولايات المتحدة، في محافل الأمم المتحدة، تؤيد دورا لتايوان على الساحة العالمية، تعارض الصين بشدة أقوال وأفعال كرافت الخاطئة”.

وذكر المتحدث أن “الأمم المتحدة، كما هو معروف للجميع، منظمة دولية حكومية مؤلفة من دول ذات سيادة، ويؤكد القرار رقم 2758 الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1971 على مبدأ صين – واحدة، الذي يعد معيارا للعلاقات الدولية يعترف به المجتمع الدولي”.

كما أكد المتحدث على حقيقة أن حكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين بأكملها، وتايوان، بوصفها مقاطعة صينية، غير مؤهلة لعضوية الأمم المتحدة.

وأضاف المتحدث : أن أقوال وأفعال كرافت الخاطئة انتهكت بشكل خطير مبدأ صين – واحدة، والالتزام السياسي الذي قطعته الولايات المتحدة تجاه الصين بشأن مسألة تايوان، وداست بشكل صارخ على ميثاق الأمم المتحدة وقواعد العلاقات الدولية.

وأفاد المتحدث : “يبدو أنه تم تسجيل شريط الفيديو في قاعة الجمعية العامة، بيد أنه كما تحققت الأمم المتحدة، لم يعقد أي اجتماع في قاعة الجمعية العامة يوم 14 يناير، ولم تعط الأمانة العامة للأمم المتحدة موافقة لأي دولة لعقد أي حدث في القاعة في ذلك اليوم، من الواضح أن الفيديو تم تصويره بينما تسللت كرافت إلى القاعة وقيامها بالتصوير خلسة أمام الكاميرا، مسيئة استخدام حقها كممثلة دائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ومثل هذه الحيلة المخادعة لا تخدم شيئا سوى جعل المرء نفسه سخرية وأضحوكة”.

وأضاف المتحدث “إننا نريد أن نقول لبعض السياسيين الأمريكيين : إن الصين قوية جدا في الحفاظ على سيادتها ومصالحها الأمنية، وإن هؤلاء السياسيين سيدفعون ثمنا باهظا لأفعالهم الخاطئة”.

 

الصين شريك تجاري رئيسي للاتحاد الأوروبي في الأشهر الـ 11 الأولى من 2020..

تواصل الصين تعزيز مكانتها كشريك تجاري رئيسي للاتحاد الأوروبي، وهي الدولة الوحيدة التي شهدت زيادة في صادراتها إلى دول الاتحاد أثناء فترة تفشي مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، وفقا للأرقام الصادرة عن (يوروستات).

وقالت وكالة الإحصاء التابعة للاتحاد الأوروبي : إن الواردات من الصين إلى الاتحاد الأوروبي بين يناير ونوفمبر 2020 نمت بنسبة 4.3 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وقد نمت قيمة الواردات من الصين إلى 350 مليار يورو (423 مليار دولار أمريكي) في الأشهر الـ 11 الأولى من عام 2020، بعد أن كانت 335.6 مليار يورو في عام 2019.

وشهد الشركاء التجاريون الآخرون كالولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وتركيا واليابان وكوريا الجنوبية والهند انخفاضًا في صادراتها إلى الاتحاد الأوروبي.

كما شهدت الصين وتركيا وكوريا الجنوبية نموًا في الواردات من الاتحاد الأوروبي، وقد شهدت قيمة صادرات الاتحاد إلى الصين نموا بسيطا بلغ 1.1 بالمئة ليبلغ 182.7 مليار يورو.

 

وانغ يي : الصين متمسكة بالتعددية الحقيقية..

أكد عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني “وانغ يي” يوم الأربعاء، ضرورة التمسك بقوة بفكرة التعددية، والحفاظ على مبادئها ومقاومة مختلف أنواعها الزائفة.

وقال وانغ في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مارسودي، في جاكرتا، إن المجتمع الدولي يتطلع إلى عودة الإدارة الأمريكية المقبلة إلى التعددية، والصين ترحب بذلك.

كما ذكر أن التعددية الحقيقية تعني الالتزام بأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، والأعراف الأساسية الحاكمة للعلاقات الدولية، وتتطلب احترام سيادة الدول كافة، وكذلك المساواة بين جميع البلدان، كبيرة كانت أم صغيرة.

وأشار إلى أن التمسك بالتعددية الحقيقية يتعين أن يلتزم بالتنوع في العالم، ويحترم حقوق التنمية المشروعة ومسارات التنمية المستقلة لجميع الدول، ويعزز إضفاء الديمقراطية على العلاقات الدولية.

ولفت إلى أن الصين تعارض سياسة المجموعة المغلقة باسم التعددية، وفرض قواعد من جانب قلة من الدول على المجتمع الدولي، وتقاوم إضفاء طابع الأيديولوجية على التعددية لتشكيل تحالفات على أساس القيم تستهدف دولًا محددة.

وشدد على أنه لا يمكن الحفاظ على السلام والاستقرار والتنمية في العالم، إلا من خلال التمسك بالتعددية الحقيقية، مضيفاً أن تعزيز التعددية الزائفة سيخلق خلافات جديدة، ويثير صراعات جديدة، ويجب أن يتوخى المجتمع الدولي الحذر حيال ذلك.

 

التجارة الخارجية للصين تسجل رقماً قياسياً في عام 2020..

أظهرت بيانات رسمية صدرت، أن إجمالي واردات وصادرات السلع الصينية نما 1.9 بالمئة على أساس سنوي إلى 32.16 تريليون يوان (حوالي 5 تريليونات دولار أمريكي) في عام 2020، مسجلا رقما قياسيا على الرغم من التراجع العالمي في حجم الشحنات.

وارتفعت الصادرات بنسبة 4 في المئة، بينما انخفضت الواردات بنسبة 0.7 في المئة، وفقًا للهيئة العامة للجمارك، وفي ديسمبر وحده، إرتفعت الصادرات بنسبة 10.9 في المئة على أساس سنوي من حيث القيمة باليوان. 

وقال لي كوي ون المتحدث باسم الهيئة في مؤتمر صحفي : إن الصين تجاوزت التحديات الاقتصادية والتجارية العالمية في عام 2020، لتكون الاقتصاد الرئيسي الوحيد في العالم الذي يسجل نموا إيجابيا في التجارة الخارجية للسلع.

وقال لي، نقلا عن بيانات من منظمة التجارة العالمية والإحصاءات الوطنية المتاحة : إنه خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي، شكلت التجارة الخارجية والصادرات للبلاد 12.8 في المئة و 14.2 في المئة من الإجمالي العالمي على التوالي، مسجلتين بذلك أعلى مستوىً تاريخي لهما.

 

“شي بينغ” يشدد على ضمان بداية جيدة لبناء صين اشتراكية حديثة بشكل كامل..

دعا الرئيس الصيني “شي جين بينغ”، إلى ضمان بداية جيدة لبناء دولة اشتراكية حديثة بشكل كامل.

أدلى “شي بينغ”، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية بهذه التصريحات، خلال كلمة ألقاها في افتتاح جلسة دراسية في مدرسة الحزب التابعة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، حضرها مسؤولون على مستوى المقاطعات والوزارات.

وشدد “شي” على الحاجة إلى التنفيذ الصارم للمبادئ التوجيهية للجلسة الكاملة الخامسة للجنة المركزية الـ 19 للحزب الشيوعي الصيني، وحث المسؤولين على فهم دقيق لمرحلة التنمية الجديدة، والعمل على فلسفة التنمية الجديدة، وتسريع إنشاء نموذج التنمية الجديد، لدفع التنمية عالية الجودة خلال فترة الخطة الخمسية الـ 14 (2021-2025).

كما أضاف أن إحدى المهام الاستراتيجية الرئيسية لتحقيق التنمية الشاملة للصين تتمثل في إنشاء نموذج التنمية الجديد الذي يتميز بالتداول المزدوج، الذي يتخذ من السوق المحلية دعامة أساسية، ويسمح للسوق المحلية والأسواق الأجنبية بدفع بعضها البعض، بوتيرة سريعة.

كما شدد “شي” على ضرورة الحفاظ على التداول الاقتصادي دون عوائق، وزيادة التأكيد على الابتكار المستقل، وتعزيز ترتيبات الابتكار العلمي، والدفع بإنشاء آليات تسهل الابتكار والطفرات التكنولوجية.

كذلك أكد “شي” على القيادة العامة للحزب فيما يتعلق بالتحديث الاشتراكي في الصين، وحث المسؤولين على المستويات كافة، خاصة كبار المسؤولين، على مواصلة النهوض بحكمتهم السياسية، وتقديرهم السياسي، وتفهمهم وأدائهم، من أجل التنفيذ الفعّال لقرارات وخطط قيادة الحزب.

 

الصين تعارض فرض الولايات المتحدة عقوبات على كوبا باسم مكافحة الإرهاب..

أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “تشاو لي جيان” خلال مؤتمر صحفي دوري عقد الثلاثاء الماضي ببكين، أن الجانب الصيني ظل يدعو المجتمع الدولي إلى مكافحة الإرهاب يداً بيد، ويعارض بعزم قيام الولايات المتحدة بالضغط السياسي، وفرض العقوبات الاقتصادية باسم مكافحة الإرهاب.

وأكد المتحدث أن الجانب الصيني، يرى أنه يتعين على الولايات المتحدة تطوير علاقات طبيعية مع كوبا على أساس المساواة، والاحترام المتبادل، وهذا يتفق مع المصالح الجذرية لشعبي البلدين، ويخدم حماية السلام والاستقرار بالمنطقة اللاتينية.

 

الخارجية الصينية : بومبيو بارع في صياغة الأكاذيب..

أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “تشاو لي جيان” خلال مؤتمر صحفي دوري عقد الثلاثاء الماضي ببكين، إلى أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مخضرم في صياغة الأكاذيب ونسج القصص الملفقة، لغرض نشر فيروساته السياسية.

مؤكداً أن الصين كانت وستظل من بناة السلام العالمي وحماة النظام الدولي، أما الولايات المتحدة فتعد بمكانة أكبر عوامل عدم الاستقرار التي تهدد أمن العالم وسلامه، وتُقَوّض التعاون الدولي متعدد الأطراف.

 

وزارة الخارجية : الصين مستعدة للعمل مع جميع الأطراف لمناقشة الخطط العالمية للحفاظ على التنوع البيولوجي..

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “تشاو لي جيان” خلال مؤتمر صحفي دوري عقد الثلاثاء الماضي ببكين : إن نائب رئيس مجلس الدولة “هان تشنغ” حضر قمة “كوكب واحد” يوم الإثنين في بكين عبر الفيديو وألقى كلمة، دعا فيها جميع الأطراف إلى السير على طريق التعاون والفوز المشترك، وطريق الطموح والبراغماتية، وطريق التحسين المشترك، ولها أهمية إرشادية عملية لدفع عملية المؤتمر الخامس عشر للأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي.

عند الإجابة على الأسئلة ذات الصلة في مؤتمر صحفي دوري، قال تشاو لي جيان : إن الصين كانت دائمًا مشاركًا ومساهمًا وقائدًا مهمًا في بناء الحضارة البيئية العالمية.

 

الصين تدعم التعاون الذي تقوده منظمة الصحة العالمية لتتبع منشأ كوفيد-19..

قالت الصين : إنها تدعم علماء جميع الدول في إجراء أبحاث علمية عالمية حول منشأ فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) ومسار انتقاله، وتدعم الدول الأعضاء في إقامة تعاون حول المنشأ الحيواني للفيروس تحت قيادة منظمة الصحة العالمية.

أدلى “تشاو لي جيان” المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية بهذه التصريحات، في مؤتمر صحفي ردا على سؤال متعلق بإعلان الصين أن فريقا دوليا يضم خبراء من منظمة الصحة العالمية سوف يصل إلى الصين يوم الخميس الماضي، لإجراء بحث مشترك مع علماء صينيين حول تتبع منشأ فيروس كورونا الجديد.

قال المتحدث : إن الصين تدعم علماء جميع الدول في إجراء بحث علمي عالمي حول منشأ الفيروس ومسار انتقاله، وهي أحد الرعاة لقرار جمعية الصحة العالمية الـ 73 حول كوفيد-19، مضيفا : أن الصين تدعم أيضا الدول الأعضاء في إقامة تعاون حول منشأ الفيروس تحت قيادة منظمة الصحة العالمية.

دعت الصين 10 خبراء دوليين في فبراير ويوليو من العام الماضي للمجيء إلى البلاد وحافظ الخبراء الصينيون على تفاعلات متكررة مع منظمة الصحة العالمية وخبراء دوليين من خلال ندوات عن طريق الفيديو، وقدموا النتائج التي توصلت إليها الصين في تتبع منشأ الفيروس.

إعترفت منظمة الصحة العالمية وخبراء دوليون بالإنجازات التي حققتها الصين في الوقاية من المرض والسيطرة عليه، وبجهودها في تتبع منشأ الفيروس، وقد توصل الجانبان إلى توافق مهم حول منشأ الفيروس، بحسب تشاو.

قال تشاو : إن تتبع منشأ كوفيد-19 عملية علمية، وإن العمل المتصل به يجب أن يقوم به العلماء من خلال تعاون عالمي.

وأضاف تشاو : أنه في ظل التغيرات المستمرة في وضع الجائحة وزيادة فهم الفيروس، واكتشاف حالات مبكرة عن الوقت المعروف، من المحتمل أن يشمل تتبع منشأ الفيروس المزيد من البلدان والمناطق، وسوف تجري منظمة الصحة العالمية بحثا مماثلا في دول ومناطق أخرى إذا تطلب الأمر.

واستطرد تشاو : إن الصين مستعدة لمواصلة إقامة تعاون أوثق مع منظمة الصحة العالمية وخبراء دوليين في هذا الصدد، من أجل الإسهام في العملية العالمية لتتبع منشأ كوفيد-19.

 

البر الرئيسي الصيني : التواطؤ بين تايوان والولايات المتحدة سيواجه بتدابير مضادة حازمة..

قالت متحدثة باسم البر الرئيسي الصيني : إن التواطؤ بين تايوان والولايات المتحدة سيواجه بتدابير مضادة حازمة من البر الرئيسي.

وأدلت “تشو فنغ ليان” المتحدثة باسم مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة بهذا التصريح، عندما سُئلت عن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأخيرة بشأن رفع القيود المفروضة على الاتصالات الرسمية مع تايوان.

وأشارت “تشو” إلى أن البر الرئيسي أعرب عن اعتراضه الشديد، على العلاقات الرسمية بين الولايات المتحدة ومنطقة تايوان الصينية، في مناسبات عديدة، وأكد مجددا على أن مبدأ “صين واحدة” يظل الأساس السياسي والشرط المسبق الأساسي للعلاقات الثنائية بين الصين والولايات المتحدة.

وأضافت “تشو” : أن اعتماد الحزب الديمقراطي التقدمي التايواني على الولايات المتحدة بهدف الحصول على ما يُسمى بـ”الاستقلال”، لن يجلب سوى كارثة لأهالي تايوان.

 

نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يدعو إلى البناء الجماعي لمصير مشترك لكل ضروب الحياة على الأرض..

دعا نائب رئيس مجلس الدولة الصيني “هان تشنغ” جميع الدول إلى بذل جهود مشتركة وسريعة لدفع بناء مصير مشترك لكل ضروب الحياة على الأرض.

جاء ذلك في خطاب أدلى به “هان” أمام قمة “كوكب واحد” عبر اتصال مرئي.

وفي إشارته إلى استضافة الصين للاجتماع الـ 15 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي في كونمينغ هذا العام، وصياغتها لإطار التنوع البيولوجي لما بعد عام 2020 لوضع خطة للحفاظ على التنوع البيولوجي في السنوات العشر المقبلة، قال “هان” : إنه يجدر بجميع الأطراف العمل معًا وبسرعة لضمان تحقيق المؤتمر لنتائج إيجابية.

كما دعا جميع الأطراف إلى تعزيز التواصل، والتقاء بعضهم البعض في منتصف الطريق، والتعزيز المشترك لعملية المفاوضات الإطارية؛ ودراسة وصياغة أهداف العمل لما بعد 2020 علميًا، لضمان مَنْطِقِها وقابليتها للتنفيذ؛ وتعزيز إنفاذ تعبئة الموارد والضمانات، وتعزيز إمكانات التنفيذ بشكل فعال في البلدان النامية.

وقال : إن الصين حققت إنجازات بارزة في حماية البيئة، وحددت خطًا أحمر لحماية البيئة، وإنشاء نظام حدائق وطني، وتنفيذ مشروعات كبرى لحماية التنوع البيولوجي.

وأضاف : إنها ستواصل النهوض بجودة البيئة، وبناء صين جميلة، وفقا لمتطلبات التنمية عالية الجودة.

بدأت القمة من قبل الأمم المتحدة والبنك الدولي وفرنسا في عام 2017، مع التركيز على المناخ العالمي والحوكمة البيئية، وعقدت ثلاث نسخ منها حتى الآن. ويدور موضوع قمة هذا العام حول الحفاظ على التنوع البيولوجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى