أصداء العالمسياسة

نيوزيلندا تبث الأذان وتقف دقيقتي صمت في الذكرى الأسبوعية لهجوم كريست تشيرش

 

أصداء – وكالات : أذاعت نيوزيلندا أذان صلاة الجمعة اليوم على مستوى البلاد ووقف الجميع دقيقتي صمت في الذكرى الأسبوعية الأولى لإطلاق النار على مصلّين في مسجدين في كريست تشيرش .

وقد تجمع آلاف الأشخاص في متنزه ” هاغلي بارك ” في الجهة المقابلة لمسجد النور الذي شهد مقتل 50 شخصًا قبل أسبوع عندما فتح مسلح النار على من بداخله .

وأقيمت الصلاة هذا الأسبوع بحضور رئيسة الوزراء جاسيندا آردرن التي شاركت في تلك المراسم ، حسبما نقل موقع “راديو نيوزيلندا”، والتي قالت قبل خطبة الجمعة في كلمة لها “نيوزيلندا تعاني معكم ، نحن واحد” .

وشارك الآلاف، في صلاة الجمعة التي أقيمت بساحة “هاغلي بارك” أمام مسجد النور ، أحد المسجدين اللذين تعرضا لاعتداء إرهابي الأسبوع الماضي بمدينة كريست تشيرش النيوزيلندية .

وأقيمت الصلاة ضمن فعالية رسمية في أرجاء البلاد لتشييع وتأبين ضحايا المجزرة الإرهابية ، التي أسفرت عن مقتل 50 شخصا وإصابة 50 آخرين الأسبوع الماضي في كريست تشيرش .

وشهدت الفعالية رفع أذان صلاة الجمعة في جميع أنحاء نيوزيلندا عبر التليفزيون والإذاعة الوطنيين ، تأبينا لضحايا الاعتداء الإرهابي ، ثم الوقوف دقيقتي صمت في جميع المؤسسات والتجمعات .

و في السياق قال خطيب مسجد النور جمال فودة ، وهو أحد الناجين من مجزرة “المسجدين” في كريست تشيرش إنّ “دماء ضحايا الاعتداء الإرهابي لن تذهب هدرا ، بل من خلالهم سيرى العالم جمال الإسلام وجمال وحدتنا” .

وأضاف خلال خطبة الجمعة في “هاغلي بارك” بكريست تشيرش أنه رغم الألم الذي يشعر به المواطنون في نيوزيلندا ، إلا أن الأخيرة “دولة لا يمكن كسرها” .

كما شدد على عدم قدرة اي شخص أو حدث على “تقسيم وحدة النيوزيلنديين” .

وتابع “مجزرة المسجدين نتيجة خطاب الكراهية الذي يقوده بعض الزعماء السياسيين ، وعلى العالم وضع حد لخطابات الكراهية تلك وسياسة الخوف من الإسلام (الإسلاموفوبيا)” .

ومضى قائلا “الإسلاموفوبيا تقتل ، وتم استخدامها بوحشية في جميع أنحاء العالم ، فهي حملة تهدف إلى التأثير على الناس وجعلهم يشعرون بالخوف من المسلمين” .

ويوم الأربعاء أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت اليوم (الجمعة) ، في ذكرى مرور أسبوع على المجزرة المروعة ببلادها .

ووفق إعلام محلي، “تم اختيار الوقوف دقيقتي صمت بدلا من دقيقة واحدة كالمعتاد، بسبب حجم المأساة”.

والجمعة الماضية استهدف هجوم دموي مسجدين بـ “كريست تشيرش” النيوزيلندية ،  قتل فيه 50 شخصا أثناء تأديتهم الصلاة ، وأصيب 50 آخرون .

فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت ، ومثل أمام المحكمة يوم السبت الماضي ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد .

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق