أصداء وآراءأقلام الكتاب

هـمـسـات..

الإعـلامي/ د . خالد بن علي الخوالدي 

Khalid1330@hotmail.com

 

هـمـسـات..

(1) 

لما تجلس في البيت بكثرة قد يخلق ضغوطات نفسية بسبب عدم تحمل الزوج أو الزوجة لبعض التصرفات من بعضهم وهنا لأبد من نضع بعض القواعد موضع التنفيذ منعا لمزيد من المشاكل .. التجاهل لكثير ما نرى .. التغافل عن بعض التصرفات وكأنها لم تحدث .. الأناة في الأقوال والأفعال فالعجلة من الشيطان والأناة من الرحمن. 

(2) 

لا تحكم على أي إنسان تعرض لمصيبة أو مشكلة بأنها عقاب أو ابتلاء بحسب رؤيتك ومحبتك وقربك .. فإذا قريب منك قلت ابتلاء وإذا ما تطيقه قلت عقوبة .. ربك يعلم بعباده وهو أبصر بهم .. فالأمر الإلهي إذا غير الإنسان للأفضل فهي ابتلاء وإذا استمر في طغيانه ومعاصيه فهي عقوبة .. ففي الأثر إذا أحب الله عبدا أبتلاه. 

(3) 

التغيير في الحياة من السنن الكونية..لا تتمسك بالمعتقدات والعادات والتقاليد على أنها مسلمات .. تمسك فقط بالثوابت من الدين أما غير ذلك فقابل للتغيير .. فلا تقل أبي رباني كذا ولابد إن اربي أولادي نفس التربية .. ما يصلح لزمان لا يصلح لكل الأزمان .. فالظروف تتغير والأحوال تتبدل .. عش الواقع. 

(4) 

ليس الألم دائما شر فقد يصنع الألم التغيير في ذات الإنسان .. وما على الشخص الذي أصابه الألم إلا إن يختار نوع التغيير .. فقد يتعلم الإنسان من الألم فيتغير لإنسان أفضل وقد يكسره الألم ويبقى كما هو بل أحيانا أسوأ .. لا تجعلوا الألم يكسركم وتمسكوا بالأمل والثقة بالله سبحانه مغير الأحوال. 

(5) 

العتاب من المحبة .. ولا يعاتبك إلا من يحبك ويرغب فيك .. إلا إن تكرار العتب دون تغيير من الطرف الأخر يصبح مملا للطرفين .. للمعاتِب والمعاتَب .. والعتاب لأبد إن يكون بأسلوب جميل ومحبب للطرف الأخر بعيدا عن الاهانة والتجريح .. والتوضيح بأن العتب من أجل تصحيح مسار العلاقة وما يربط بين الطرفين. 

همسة أخيرة..

نحن في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك فلا تنسوني من دعاء صالح لي ولوالدي .. وهذه أخر همسة فنحن مشارف عيد الفطر المبارك فلا تنسوا تعظيم الله في ذلك اليوم وصلاة العيد مع أولادكم في البيوت .. لا تسهروا طول الليل وتقولوا ما شيء عيد .. هو يوم فرح وسعادة فأقلموا أنفسكم على بث الفرح حتى مع الحظر. 

طبتم وطابت أوقاتكم بالخير والمسرة والفرح..وكل عام وانتم بخير وصحة وسلامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى