أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

هـمـسـات..

الدكتور/ خالد بن علي الخوالدي
Khalid1330@hotmail.com

 

هـمـسـات..

 

(1)

صباح الإشراق للأرواح التي تشرق وتسمو بأرواحنا إلى السعادة والفرح .. الإشراق يمنحنا فرصة جديدة للحياة والأمل .. الإشراق يدعونا إلى تجاهل ونسيان الأمس واستقبال اليوم بروح متقدة وجميلة .. عيشوا حياتكم طبيعية بدون ضغوطات نفسية فلا يوجد ما يستحق زعلكم وتكدر نفوسكم .. اعتنوا بأرواحكم.

(2)

أدب الاختلاف من الآداب الراقية التي تنم عن فكر رزين وعقل ناضج .. طبعا الاختلاف رحمة عكس الخلاف .. ومن يجيد هذا الأدب الرفيع يتناغم مع مفردات هذه الحياة بأريحية ويتعايش معها براحة واطمئنان .. فالاختلاف أدب سامي والتعبير عنه والتعاطي معه فن .. وطبقوا المقولة التي تحفظونها بحذافيرها (الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية).

(3)

كم هو رائع عندما يصل الإنسان إلى السلام الداخلي .. السلام الذي يعزز النفس ويبعث فيها الطمأنينة والراحة والأمان .. أعرف ذاتك وقدرها وعززها بالمعززات التي تليق بها ولا تلتف إلى المثبطين والسلبيّين .. فمعرفة الإنسان لذاته تغنيه عن العالم الخارجي وتمنحه الثقة والسكينة.

(4)

لا تخشى من الحب .. ولا تجبر أحد على حبك .. فلا أكراه في الحب .. وكما قال نزار .. الحب في الأرض بعض من تخيلنا .. لو لم نجده فيها لاخترعناه .. عش بحب وتعامل بحب وأبتعد بحب وحتى إذا كرهت فكره بحب .. كن لطيفا في كل شيء وفي الحب أكثر لطفا .. الحب قيمة سامية لا يلوثها كل العابرين بها .. الحب نبض الحياة.

(5)

من أسباب الهيبة قلة الكلام .. ولكن عليك أن لا تصمت في وقت الكلام .. ومن أسباب الجمال كثرة الابتسامة .. فالابتسامة مجانية ولكنها تأسر القلوب .. فكن جميلا ذو هيبة.

(6)

الشخصية الحساسة .. تفكر بعمق في كل التفاصيل وتهتم أكثر من اللازم بأخطائها وأخطاء من حولها .. لذا فهي تعاني كثيراً في حياتها.

(7)

للقلب حديث وللروح حضور وبين هذا وذاك قلوب جميلة في حياتنا .. مثل الصباح بدفئه وخيره وأريج إزهاره .. مثل الشمس بشروقها يتوهجون ويسطعون يحملون معهم كل جميل ويزرعون الأمل في دروبنا والرياحين ويؤنسونا في وحدتنا .. ومثل الورود يعطرون علينا حياتنا بحضورهم الأنيق المميز الذي يملأ حياتنا.

طابت لحظاتكم بكل خير ومحبة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى