أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

هـمـسـات..

الدكتـور/ خالـد بن عـلـي الخـوالـدي 

Khalid1330@hotmail.com 

 

هـمـسـات..

 

(1)

صباحكم الخميس بكل تفاصيلها الجميلة التي تشعركم بأنكم قدمتم لهذا الوطن ولأنفسكم ما تستطيعوا تقديمه بكل ضمير وإخلاص وأمانة .. وفي كل صباح أستشعر قيمتك ومدى تأثير أقوالك وأفعالك على البشر جميعهم الصغير والكبير .. أفعل معروفا لوجه الله وساعد محتاجا ولو بكلمة طيبة فليس كل البشر بحاجة إلى المال والعضلات فكلمة طيبة قد تجبر خاطرا وتسعد قلب بحاجة إليها .. تكلم كلمة طيبة .. أبتسم ابتسامة صادقة .. ستشعر بالسعادة الحقيقية وأن يومك جميل ولحظاتك فرح.

(2)

الجمعة الماضية كانت الخطبة في مسجدنا عن الحسد وما له من آثار وخيمة على المحسود وعلى الحاسد نفسه .. فهل تراعي الناس هذا الأمر بنظرة ثاقبة وحكيمة في الفوائد من حسد الأخ لأخيه والجار لجاره .. القلوب الممتلئة بالحسد لا يهنا لها بال ولا تستريح أبدا إلا بزوال نعمة المحسود .. أنشروا الحب بينكم والمودة بدل الحسد والحقد وستروا فضل الله عليكم كثيرا .. وتذكروا بأن الرزاق هو الله ولو علم المولى سبحانه لك الخير في أمر لرزقك إياه فلا تحسد غيرك على ما رزقه الله.

(3)

وعكس الحسد هو الرضا بما قسمه الله .. وهذا الرضا هو عين السعادة .. والقناعة بما لدينا هو النعيم الأبدي الذي يغنينا عن النظر بما في أيدي الناس .. والقناعة المقصودة هي الايجابية وليست تلك التي تجعلك كسول ومتواكل ومقعد تنتظر رزقك ينزل من السماء فكما يقال السماء لا تمطر ذهبا .. كن راضي وأطمح إلى العلا ولا تستكين .. وكن قنوع ولكن قناعة إيجابية وليست سلبية بالهوان والمذلة.

(4)

مواقع التواصل الإجتماعي فرضت نفسها علينا فلا مفر عنها ولا ملجأ لنا عنها .. علينا استثمارها فيما ينفعنا فهي حديقة عامة وسوق مفتوح فيها الورد بأنواعه وفيها السم الزعاف والمصائب الكبرى .. اختر ما يناسبك من هذا العالم .. حكم عقلك وفكرك .. فهذه المواقع تشكل الحياة بصورة مصغرة .. فيها الخير والشر .. وفيها الصالح والطالح .. كن كبيرا لو كان سنك صغيرا .. ارتق بأخلاقك وتربيتك.

(5)

فضل الله ونعمه علينا كثيرة لا تعد ولا تحصى .. ومن أعظم النعم في الحياة راحة البال .. عندما لا تفكر في أي شيء يزعجك وتعيش لحظات السعادة وراحة البال فكأنما ملكت كل شيء في الحياة .. ماذا سوف تخسر إذا جعلت هذا شعارك في كل يوم ولم تفكر بحمل الهموم والأكدار على قلبك وعلى حياتك الأسرية والعامة .. فكر دائما إن تعيش مرتاح البال حتى لو تكالبت عليك المصاعب والتحديات فهناك قوة عظمى تساعدك على تجاوزها عندما تحسن الظن بالله.

(6)

اكتساب العلم والخبرة والمعرفة هي من تقودك إلى النجاح وتحقق تطلعاتك .. ومعها لأبد أن تتحلى بالصبر والأخلاق حتى تصعد إلى المراتب العليا .. ولن تنجح إذا كنت تخشى الصعود للمرتفعات  .. فمن يخاف صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر .. النجاح ثمنه باهظ ولن ترى إنسان ناجح بالحياة ولم يتجرع المشقة.

(7)

تعجبني تلك الأرواح التي تعرف حدودها وتتورع عن ظلم الناس .. فالظلم ظلمات يوم القيامة .. فلا يعتقد أي واحد يظلم بأنه منتصر على أخيه .. فهناك رب رحيم قد حرم الظلم على نفسه وجعله محرما وسينتصر لكل مظلوم في الدنيا والآخرة .. وقد قال الشاعر :

لا تظلمن إذا ما كنت مقتدراً  ..  فالظلم ترجع عقباه إلى الندمِ.

تنام عيناك والمظلوم منتبهٌ  ..  يدعو عليك وعين الله لم تنمِ.

طبتم وطابت أوقاتكم بالمحبة والخير والسعادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى