أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

هـمـسـات..

الدكتـور/خالد بن علي الخوالدي 

Khalid1330@hotmail.com

 

هـمـسـات..

 

(1)

صباحكم تباشير خير ومحبة وسعادة .. نبشركم بأن كتاب (همسات الخميس) قد تمت طباعته وسوف نشارك به إن شاء الله في معرض الكتاب القادم الذي يقام في 23 فبراير الجاري .. أشكر كل من ساعدني منكم وكل من نصحني بطباعته وأشار لي بجمع هذه الهمسات الخميسية الخفيفة في كتاب .. وأدعو الله إن ينال على إعجابكم ورضاكم.

(2)

مأساة ريان لم تؤلم المغاربة فقط وإنما أنفطر لها كل العالم .. المحاولات التي تمت بطولية ولكن قضاء الله وقدره أغلب .. إن ريان طير من طيور الجنة .. ومأساته وحدت القلوب في مشارق الأرض ومغاربها .. هنيئا للأمة الإسلامية بهذه اللحمة الواحدة .. وعسى إن تتوحد قلوب العالم على السلام والمحبة والوئام..فقد تابع الأغلب من البشر حول العالم بألم مع آل له الطفل ريان المغربي .. في موقف إنساني كان حديث الطفل الصغير قبل الكبير .. رحمة الله للطفل ريان وصبر أهله وتعازينا لأهل المغرب جميعا .. وعلينا عن نبحث عن ريان أخر في كل البلدان التي تمزقها الحرب ويكون الأطفال الأبرياء هم الضحية الأبرز .. تعاونوا على وقف الحروب في كل مكان فضحاياها ملايين مثل ريان.

(3)

الألم ليس سلبياً كله وإن كان كذلك في مظهره ..  فمن لا يتألم لا يتعلم ولا يرتقي بحياته إلى الأفضل .. ومن لا يخطأ لن يتذوق طعم النجاح .. الحياة بها مشقة وتعب وضنك والنجاح فيها غير مفروش بالورد بل يحتاج إلى صبر وتحمل .. فكما قال الشاعر : لا تحسبن المجد تمرا أنت آكله .. لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا .. ومن يؤمن بالنجاح عليه إن لا يستعجل نتائج عمله فقد تتأخر النتائج.

(4)

المشاكل هي ملح الحياة ولا توجد أسرة بدون مشاكل .. لا تستعجلوا في الدخول بنقاش المشكلة عند وقوعها لأنها لا تزال ساخنة بل تريث حتى تهدأ النفوس .. فلا أحد يستطيع شرب الماء وهو ساخن .. وأعلم بأن الهروب عن المشكلة ليس الحل المناسب .. المواجهة هي طريقك لمعالجتها .. والحوار هو الطريقة الأنسب في الوصول على تفاهمات مرضية لكل الأطراف .. أبعد الله عنكم المشاكل والهموم.

(5)

هناك بشر مختلفون ومتميزون ولعل أهم ميزة تميزهم عن غيرهم من البشر هي تلك الابتسامة المرسومة على شفاههم والتي تكون متواجدة معهم رغم الظروف الصعبة التي يمروا بها .. تجد وجوههم مضيئة ومشرقة .. يرسمون الفرح في وجوه من يقابلهم ويزرعون المحبة والأمل والبهجة بكلماتهم الطيبة والرقيقة واللطيفة .. أنت واحدا منهم يا من تقرأ هذه الحروف .. هنيئا لك وأسعدك الله بكل ابتسامة ابتسمتها فكانت دواءً لقلب مكلوم ومجروح ويتألم.

(6)

أسعد بكل شيء تملكه .. فالسعيد لا يملك كل شيء ولكنه يسعد بما يملك .. ومن أهم أسباب السعادة في نظري التحلي بالإيجابية فهي تدفعك للعمل لتغيير واقعك للأفضل والرضا والتسليم للواقع فيما لا تملك تغييره .. ركزوا على ما يمكنكم فعله وتجنبوا ما لا طاقة لكم في تغييره .. كل الأمر لله.

(7)

أنت يا من تخصني بكلمة طيبة أو إشارة جميلة أو ذكر حسن في الخفاء أقول لك شكرا من قلبي .. أنت إنسان مميز معي لأنك تنظر إلي من الجانب المشرق الذي يبهجني ويسعدني .. أنني سأعمل جاهدا بأن تستقبل مني ما هو أفضل دائما .. أعتز بك وأفخر بمتابعتك لي .. ولا يضايقني أبدا إن تسدي لي نصحا أو توجيها .. فقد قال سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه (رحم الله امرءاً أهدى إلي عيوبي).

طبتم وطابت لحظاتكم بالخير واليمن والبركات..

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى