أصداء وآراء

هـمـسـات..

 

الإعـلامي/ د . خالد بن علي الخوالدي

Khalid1330@hotmail.com 

 

 

هـمـسـات..

 

(1)

الصباح في هذا اليوم غير، فهو صباح الخميس الونيس، ويوم إجازة بمناسبة عزيزة وغالية علينا جميعا.. مناسبة الإسراء والمعراج بسيد البشرية وحبيب القلوب سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.. كل عام أنتم بخير وصحة وسلامة وعافية.. كل عام أنتم أقرب إلى سيرة المصطفى، وأقرب إلى المولى سبحانه وتعالى.. تنفسوا الصباح فهو عنوان جميل من عناوين الحياة.. الصباح روعته وجماله في قلوب الصادقين الذين يشرقون محبة وجمالا.. مع كل صباح تأكدوا أن في هذه الحياة ما يستحق أن نحيا لأجله.

(2)

إني أتعجب جدا من أشخاص يكرموا الغريب ويحترموه ويقدروه ويجعلوه فوق الرأس، ولكن أهله من زوجة وأخت وبنت ينظر إليهم نظرة أخرى مختلفة فلا احترام ولا تقدير ولا حب ولا كلام لطيف.. لن ينفعكم الغريب أكثر من أحبابكم وأهلكم وأقربائكم فالأقربون أولى بالمعروف. 

(3)

كونوا ممن ينشر السعادة والفرح والابتسامة بين الناس.. أجعلوا أيامكم ميداناً للتنافس في نشر المعاني الإيجابية والتفاؤل والأمل.. أحمدوا المولى سبحانه على نعمه التي لا تعد ولا تحصى.. أنظروا إلى ما لديكم بعين الرضا حتى تطمئن نفوسكم.. تأكدوا أن ما لديكم يتمناه الملايين ولا يجدونه.. لا تيأس وتقنط وتحزن فأمرك بيد الحكيم العليم وليس بيد البشر.

(4)

الكراهية فعل مقيت.. يستنزف طاقتك ويحولها إلى سلبية ونظرة سوداوية للحياة.. وهي فعل مدمر للذات والوقت والمال والنفس والجهد.. فلا تكره أبدا بل سامح وتجاوز حتى تحافظ على نفسك.. قدّم العفو فالعفو من المكارم العظيمة التي لا يفعلها إلا العظماء والكرماء.. كن عظيما وسامح واعفو..لا عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ما نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِن مالٍ، وما زادَ اللَّهُ عَبْدًا بعَفْوٍ، إلَّا عِزًّا، وما تَواضَعَ أحَدٌ لِلَّهِ إلَّا رَفَعَهُ اللَّه”.

(5)

يوم إجازة لكم أعزائي الكرام.. لم أرغب في إزعاجكم ولكن هناك أحبة لي ينتظرون هذه الهمسات.. حاولت عدم الإطالة في هذه الهمسات.. إجازة سعيدة وممتعة.. جميل أن يكون لكم أثر طيب لفعل أي معروف في هذا اليوم المبارك.. كل عام أنتم بخير وصحة وسعادة.. أرجو لكم إجازة سعيدة وممتعة.. تقبلوا تحياتي..

طابت لحظاتكم وسائر أوقاتكم بالخير والمحبة والسعادة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى