أصداء عُمانمحليات

وزارة التربية والتعليم تُطلق الفيلم الكرتوني “لوطني أنتمي”..

أصــداء – العمانية

 

أطلقت وزارة التربية والتعليم مُمثلة في دائرة المواطنة بالمديرية العامة لتطوير المناهج صباح اليوم الفيلم الكرتوني بعنوان: “لوطني أنتمي” لطلبة الصفوف (1-4) من التعليم الأساسي في المدارس الحكومية والخاصة ويهدفُ إلى تعزيز قيم المواطنة والهوية الوطنية لدى النشء من خلال المناهج الدراسية والأنشطة التربوية والبرامج والمبادرات المختلفة.

وقال سعادة الدكتور عبدالله بن خميس أمبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم الذي رعى إطلاق الفيلم: “تُعدُّ التربية على المواطنة والحفاظ على الهوية الوطنية من الموضوعات المهمة التي توليها العديد من الدول اهتمامًا كبيرًا، خاصة في ظل التغيرات العالمية المُتسارعة بمختلف المجالات، والتي أثرت على قيم الأفراد والمجتمعات”.

وأضاف سعادته: “تحرصُ سلطنة عُمان على الحفاظ على هوية المجتمع العُماني وترسيخ قيمه في نفوس الأبناء، من خلال التوجهات العامة التي تنتهجها السلطنة وفق ما ورد في النظام الأساسي للدولة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 6/2021، وما تضمنه من مبادئ تؤكّد على ضرورة الاهتمام بالنشء؛ لإيجاد جيل متمسك بقيمه وأخلاقه، يعتزُ بأمته ووطنه وتراثه ويُحافظ على منجزاته، ووفق ما جاء في رؤية عُمان 2040 حول أهمية إيجاد مجتمع معتز بهويته وثقافته وملتزم بمواطنته، يحافظ على تراثه وتوثيقه ونشره عالميًا، وما جاء في فلسفة التعليم من مبادئ وأهداف تتمثل في تعزيز قيم المواطنة والحفاظ على الهوية الوطنية العُمانية”.

وأكّد سعادته أنّ الوزارة تسعى إلى ترجمة هذه التوجهات الحكومية إلى خطط وبرامج قابلة للتنفيذ عبر المناهج الدراسية والفعاليات والأنشطة التربوية، لذلك ارتأت الوزارة في إعداد هذا الفيلم الكرتوني، وبعنوان: “لوطني أنتمي”؛ إكساب طلبة الصفوف (1-4) القيم التي تُشكل أساس هويتهم وترسخ الاتجاهات الإيجابية لديهم، فهم ثروة الأمة ولبنة أساسية في بناء مجتمع الغد، ومستقبل أي مجتمع يتوقف على مدى اهتمامه بالنشء، وتربيتهم على قيم المواطنة.

وبيّن سعادته أنّ الأفلام الكرتونية تُعدُّ في الوقت الراهن أحد أهم وسائل التنشئة الاجتماعية؛ فهي تسهم في تشكيل شخصية الطلبة، وتنمية الانتماء الوطني لديهم، وإثراء معارفهم ومهاراتهم الوطنية، مُعربًا عن أمله في أن تكون هناك سلسلة أفلام أخرى لتعزيز قيم المواطنة لديهم.

من جانبها أكّدت الدكتورة بدرية حمد المشرفية المديرة المساعدة بدائرة المواطنة في كلمة لها أنّ سلطنة عُمان تحرصُ على تعزيز قيم المواطنة، والحفاظ على الهوية الوطنية العُمانية لدى أفراد المجتمع، مستمدة ذلك من الإرث الحضاري العُماني، بكل منجزاته، ومقدراته ومفرداته.

وقالت إنّ الوزارة سعت إلى تعزيز قيم المواطنة والهوية الوطنية لدى النشء من خلال المناهج الدراسية والأنشطة التربوية والبرامج والمبادرات المختلفة؛ لإيجاد مواطنين مسؤولين تجاه مجتمعهم، يؤدون واجباتهم الوطنية بكل جدارة واقتدار، ومن هذا المنطلق ارتأت المديرية العامة لتطوير المناهج ممثلة في دائرة المواطنة إعداد هذا الفيلم الكرتوني بعنوان “لوطني أنتمي”؛ على اعتبار أنّ الأفلام الكرتونية من أكثر الأساليب المؤثرة في العملية التعليمية ومن شأنها توجيه الأطفال للعديد من الآداب الاجتماعية والقيم والأخلاق الحميدة.

ووضحت أنّ الفيلم الكرتوني بعنوان: “لوطني أنتمي” يهدفُ إلى تنمية قيم المواطنة لدى طلبة الصفوف من (1-4) بمدارس التعليم الحكومي والخاص: كقيم حب الوطن، والحفاظ على الهوية الوطنية العُمانية، وإكسابهم أنماط السلوك الاجتماعي والديني الذي يتصف به المجتمع العُماني، وتنمية الوعي لديهم بأهمية الادخار وعدم الإسراف، والمحافظة على النعم، والصحة العامة، والبيئة، واحترام النظام العام، والعمل اليدوي، وتعريفهم بمفهوم المواطنة الرقمية”.

وأشارت الدكتورة بدرية حمد المشرفية المديرة المساعدة بدائرة المواطنة (بالندب)، في ختام كلمتها إلى أنّ الفيلم الكرتوني يتكون من (10) حلقات، تتناول (10) قيم مختلفة، تتجسد في العديد من العناوين وهي: “أُحب وطني”، و”هُويتي عُماني”، و”تراثنا تاريخ وحضارة”، و”بيئتي حياتي”، و”صحتي لأجل وطني”، و”وطني وطن التسامح”، و”حرفتي هويتي”، والادخار منهجي وسلوكي”، و”أحترم النظام في وطني”، و”المواطنة الرقمية أحمي وطني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى