أصداء عُمانإقتصاد

وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه تحتفل بيوم الشجرة..

أصــداء ــ نظمت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه احتفالا اليوم الأحد بيوم الشجرة وذلك بحرم جامعة نزوى ، حيث شمل الإحتفال، إفتتاح البنك الوراثي للنخيل في حرم الجامعة، بهدف خدمة بحوث النخيل وغيرها من المجالات الزراعية.

رعى الحفل سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري، وكيل وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه للزراعة.

ويأتي هذا الإحتفال الذي تنظمه وزارة الثروة الزراعة والسمكية وموارد المياه بمناسبة إحتفال السلطنة بيوم الشجرة الذي يوافق 31 أكتوبر من كل عام ، ويهدف إلى زيادة الوعي لدى أفراد المجتمع بأهمية الشجرة وتأثيرها على البيئة وحياة الإنسان ، من خلال تحفيزهم على الاهتمام بالشجرة بالطرق والوسائل التي تحقق الاستغلال الأمثل لها.

تضمن الحفل كلمة الوزارة ألقاها المهندس بدر بن عبدالله السيابي المدير العام المساعد للمديرية العامة للثروة الزراعية وموارد المياه ، أكد فيها ، أن الإحتفالية تهدف إلى إبراز أهمية الشجرة في الحياة ، وقيمتها بالنسبة للإنسان والطير والحيوان ، وللحث على زراعتها والعناية بها والتوعية بالطرق والوسائل التي تحقق الإستغلال الأمثل لها ، ويهدف كذلك إلى التعريف بدورها في الحفاظ على البيئة من الناحية الحيوية والجمالية ، وتأكيد دورها وأهميتها لوقف الزحف الصحراوي.

وأكد السيابي ، بأن السلطنة تعمل ضمن خارطة طريق لتطوير وتحديث قطاع الزراعة النباتي والحيواني لضمان التنمية المستدامة من جهة ، ولتعزيز الأمن الغذائي من جهة أخرى .. مشيرا إلى أن الوزارة تنفذ حزمة شاملة من السياسات والاستراتيجيات التي تساعد في تحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالسلطنة ، وتنويع مصادر الدخل ، وتحسين الأمن الغذائي ، فضلاً عن توفير فرص عمل لضمان الإستقرار الإجتماعي ، وتحسين المعيشة للعاملين في القطاع ، وذلك من خلال  السياسات والبرامج التي تعنى بمَوْرِدَيْ التربة والماء.

وقال السيابي إنه تم خلال هذا العام إنتاج ما يقارب من (200) ألف من فسائل نخيل التمر وشتلات الفاكهة المختلفة والتي بدأ توزيعها خلال هذه الأيام ، كما أن هناك برامج إرشادية وبرامج الوقاية من الآفات وبرامج حماية قرى الأفلاج من انجراف التربة ، وبرامج تعنى بمكافحة التصحر وإزالة الأشجار الضارة ، وبرامج نحل العسل ، ناهيك عن البرامج التي تخص الثروة الحيوانية.

وقدم المهندس إبراهيم بن يعقوب النعماني المدير العام المساعد للتخطيط والتطوير بوزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه ، ورقة عمل بعنوان “أهمية الإنتاج النباتي في تعزيز منظومة الأمن الغذائي” ، أوضح من خلالها جهود الوزارة في إدارة وتنفيذ الخطط والمشاريع الاستثمارية بالتنسيق مع القطاع الخاص للانتقال نحو الحداثة ورفع الإنتاج الغذائي والاهتمام بالتسويق والتصنيع.

وقال : إن الإنتاج الزراعي يقوم بدور فاعل في تنمية واستقرار المجتمع الريفي وقد بلغ عدد العمانيين وأسرهم الحائزين على الحيازات الزراعية حوالي 255 ألف عامل .. موضحا أن إجمالي الإنتاج الزراعي والحيواني والسمكي بلغ 3.9 مليون طن في 2019م مقارنة ب 3.8 مليون طن في عام 2018م.

                    

تم خلال الحفل عرض فيلم مرئي بعنوان “نخيل عمان من السماء” للمخرج ناصر بن علي العبيداني ويستعرض الفيلم لقطات تصوير من الجو لواحات النخيل في مختلف محافظات السلطنة تبرز جمال طبيعة أشجار النخيل.

بعد ذلك قام راعي المناسبة بالتجول في المختبرات البحثية لجامعة نزوى ، حيث تعرفوا على المراكز البحثية ودورها في إجراء البحوث والدراسات التطبيقية في مختلف المجالات ، ودورها في تعزيز قدرات الطلبة والأكاديميين والباحثين.

حضر الحفل عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ، وعدد من مديري الوحدات الحكومية بالمحافظة ، ورئيس جامعة نزوى ، وممثل مكتب منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بالسلطنة ، وعدد من الأكاديميين المهندسين الزراعيين والباحثين والمهتمين بالزراعة.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق