أصداء العالمسياسة

وزارة العدل الأمريكية تتهم مؤسس ويكيليكس بالتآمر ضد حكومة الولايات المتحدة بعد إلقاء الشرطة البريطانية القبض عليه

 

قال ممثلو ادعاء أمريكيون يوم الخميس إنهم اتهموا جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس بالتآمر مع المحللة السابقة بالمخابرات العسكرية الأمريكية تشيلسي مانينج في عام 2010 لمحاولة الولوج إلى حاسب آلي سري خاص بالحكومة الأمريكية .

وقالت وزارة العدل الأمريكية في بيان إن أسانج يواجه عقوبة تصل في أقصاها إلى السجن خمسة أعوام .

وقالت الشرطة “ألقى ضباط من شرطة العاصمة القبض على جوليان أسانج (47 عاما) اليوم الخميس 11 أبريل في سفارة الإكوادور” .

وذكرت الشرطة أنها ألقت القبض على أسانج “بعدما استدعاها السفير إلى السفارة في أعقاب سحب حكومة الإكوادور حق اللجوء” الذي منحته لأسانج .

ونقل إلى خارج سفارة الإكوادور التي كان يتحصن بها منذ ما يقرب من سبع سنوات ليتفادى الترحيل إلى السويد ، في إطار تحقيق حول اتهامات بالاعتداء الجنسي ، .

وقالت الحكومة البريطانية الخميس إن قرار اعتقال مؤسس وكيليكس جوليان أسانج إتخذته الإيكوادور ، ونفت أن تكون قد قامت بممارسة ضغوطات عليها من أجل تسليمه .

وقال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي “كان هناك حوار مكثف مع الحكومة الإكوادورية منذ البداية ، قرار إلغاء حق اللجوء كان قرارا لهم بالكامل” ، وعند سؤال المتحدث عما إذا كانت الحكومة البريطانية قد ضغطت على حكومة الإكوادرو لتسليم أسانج أجاب المتحدث بالنفي .

يذكر أن جوليان أسانج لجأ إلى سفارة الإكوادور في لندن عام 2012 لتفادي تسليمه إلى السويد التي أرادت سلطاتها استجوابه في إطار تحقيق بتهمة الاعتداء الجنسي .

وأسقطت السويد هذا التحقيق في وقت لاحق ، لكن ألقي القبض على أسانج يوم الخميس بتهمة مخالفة شروط الإفراج عنه بكفالة في لندن في السابق .

ويخشى أسانج من ترحيله لمواجهة اتهامات في الولايات المتحدة التي يجري مدعون اتحاديون تحقيقا فيها حول ويكيليكس .

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق