أصداء عُمانمحليات

وزارة العمل تواصل توفير فرص عمل  بمختلف التخصصات والمستويات التعليمية..

أصــداء – العمانية | تنفيذاً للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – بسرعة تنفيذ المبادرات التشغيلية تواصل وزارة العمل بالتنسيق مع الجهات العسكرية والأمنية وديوان البلاط السلطاني وشؤون البلاط السلطاني توفير فرص عمل للباحثين عن عمل فيها.

وأعلنت الوزارة منذُ بدء تنفيذ التوجيهات السامية (7) إعلانات لوظائف بالمستويات التعليمية والتخصصات المختلفة في الجهات العسكرية والأمنية، حيث تم خلال الأسبوعين الماضيين مباشرة إجراءات التقييم والاختبارات والمقابلات للمواطنين الباحثين عن عمل في مختلف الجهات العسكرية، كما يتم التحضير والإعداد لاستدعاء المواطنين المستوفين لشروط شغل الوظائف للأداء الاختبارات والمقابلات الشخصية، ويتنافس للوظائف الباحثون عن عمل (النشطون ) بسجلات العمل من حاملي مختلف التخصصات.

وأوضح يحيى بن محمد البطاشي مدير دائرة شؤون الوحدات الأخرى بوزارة العمل إلى أن الوزارة وبالتنسيق مع الجهات المختصة تقوم حاليا بإعداد الإجراءات اللازمة للمرحلة القادمة نحو توفير وظائف مرتبطة بالتدريب من أجل التشغيل والإحلال في الوحدات الأخرى بالتخصصات الفنية والمهنية للمستويات التعليمية (دبلوم التعليم العام) فما دون، بجانب التنسيق المستمر على إيجاد وظائف مختلفة تحتاجها هذه الوحدات بمختلف التخصصات المتوفرة.

وأوضح البطاشي إلى أنه تم التنسيق بين الوزارة والجهات العسكرية والأمنية وديوان البلاط السلطاني وشؤون البلاط السلطاني لموافاة الوزارة بالوظائف الشاغرة وتفريغها بالأنظمة المخصصة بالوحدات الأخرى حسب الشروط لكل وظيفة وذلك على مرحلتين تتمثل الأولى بإصدار تقرير من النظام لكل وظيفة بشروط شغلها حسب المستوى التعليمي والتخصصات المرتبطة بها، وبعدها يتم إحالة التقرير للجهة الطالبة لمراجعتها واعتمادها قبل نشر الإعلان في مختلف وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.

وبَيّن مدير دائرة شؤون الوحدات الأخرى بوزارة العمل أن المرحلة الثانية تأتي بعد الانتهاء من الفترة المقررة للإعلان يتم خلالها سحب أسماء المتقدمين والمستوفين لشروط شغل الوظائف وإحالتها إلى الجهة الطالبة من أجل مراجعتها وتحديد وقت إجراء التقييم وإجراء الأختبارات والمقابلات، وبعدها يتم إرسال رسائل نصية قصيرة للمتقدمين لإجراءات الفحص المبدئي واللياقة البدنية والمقابلة الشخصية في اليوم والتاريخ والوقت المحدد.

وأضاف بأن الوزارة تستخدم التقنيات الحديثة في التقدم للوظائف والتي تتسم بالمرونة والسرعة سواء عن طريق موقع تجنيد أو نظام الرسائل النصية القصيرة بحيث يتيح للمواطن التقدم للوظائف المعلنة حسب شروط شغل الوظيفة.

وأوضح أن هناك إمكانية للباحثين عن عمل بالتقدم لأكثر من وظيفة في كل جهة تشغيل ولكن لا يمكن للباحثين عن عمل التقدم لأكثر من وظيفة في جهة تشغيل واحدة ، مبينا أن هذه الميزات سهلت على الباحثين عن عمل التقدم للوظائف دون الحاجة لمراجعة الجهات حيث أن النظام الإلكتروني يمكن من معرفة الوظائف التي تناسب الباحث عن عمل بحسب مستواه العلمي وخبراته، كما يمكنه من معرفة عدد المتقدمين لكل وظيفة، وبإمكان الباحثين عن عمل الاستفسار عن بياناته التعليمية والشخصية دون الحاجة لمراجعة الوزارة والمديريات ودوائر العمل بمختلف المحافظات والولايات.

وأشار مدير دائرة شؤون الوحدات الأخرى بوزارة العمل إلى أن النظام يساعد الجهات في إجراءات التوظيف من خلال تبسيط إجراءات الإعلانات للمواطنين، والتقليل من الوقت والجهد والتكلفة، والسرعة في إنجاز إجراءات التعيين، مضيفا أن الجهات العسكرية أضافت ميزة الاطلاع على عدد المتقدمين في كل وظيفة خلال فترة الإعلان.

وأكد أن موقع تجنيد (taj.nce.gov.om) يعد إضافة جديدة لمركزية الإعلان عن فرص العمل المتاحة بالجهات العسكرية والأمنية، حيث يوفر الموقع للباحثين عن عمل خدمة التقدم لفرص العمل في الجهات بمختلف الوظائف والمهن وكافة المستويات التعليمية، ويوفر النظام خاصية الاطلاع على مواعيد الاختبارات والمقابلات الشخصية من خدمة الرسائل النصية المصاحبة للموقع الإلكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى