أصداء العالمسياسة

وزيرا خارجية مصر وفرنسا يبحثان هاتفيا التطورات الليبية والفلسطينية والوزير الفرنسي يحذر من أن تتحول ليبيا إلى سوريا أخرى ..

أصـداء – بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم مع نظيره الفرنسي جان إيف لو دريان التطورات على الساحتين الليبية والفلسطينية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه شكري اليوم من نظيره الفرنسي ، وذلك لبحث مسار العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حسبما أفاد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ.

وقال المتحدث ، في بيان صحفي اليوم ، إن الاتصال تناول بحث آخر مُستجدات الوضع على الساحة الليبية وسُبل التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة بما يعمل على استعادة الأمن والاستقرار والقضاء على الإرهاب.

ووفق المتحدث ، تبادل الوزيران الرؤى حول التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية، حيث تم إعادة التأكيد على ضرورة العمل على سرعة استئناف مسار عملية السلام في إطار مبدأ حل الدولتين، وإيجاد المناخ الملائم لذلك بعيداً عن أية إجراءات أحادية تحول دون تحقيق السلام والاستقرار المنشوديّن ، كما تناول الوزيران آخر تطورات ملف سد النهضة.

 وأشار المتحدث إلى أن الوزيرين اتفقا على ضرورة مواصلة التنسيق والتشاور الوثيق بين القاهرة وباريس إزاء كافة القضايا محل الاهتمام المتبادل خلال الفترة المُقبلة.

وعلى الصعيد نفسه قال وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان يوم الأربعاء إن الوضع في ليبيا مزعج للغاية محذرا من أن سيناريو سوريا يتكرر في هذا البلد.

وقال لو دريان أمام جلسة بمجلس الشيوخ الفرنسي ”هذه الأزمة تزداد تعقيدا ؛ نواجه موقفا تتحول فيه ليبيا إلى سوريا أخرى“.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق