أصداء عُمانعُمان اليوم

وزير الصحة يبدي قلقة من ارتفاع أعداد المنومين بالعناية المركزة بفيروس كورونا..

أصــداء – العمانية | قال معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة في لقاء له مع تلفزيون سلطنة عمان مساء اليوم: إن هناك ارتفاع ملحوظ ومقلق في أعداد المنومين بالعناية المركزة بفيروس كورونا، مؤكدًا أن اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا ستتخذ إجراءات في حق الذين لم يلتزموا بقرارتها وأن كافة الجهات المعنية جادة في هذا الأمر.

وطمأن معاليه الجميع أن من استلم الجرعة الأولى من لقاح “فايزر وبايونتك” ستتوفر له الجرعة الثانية وأن التأخير الذي حدث كان خارجًا عن إرادة السلطنة والشركة المصنعة وعلى المستوى العالمي أيضا، موضحا أن فاعلية اللقاح لن تتأثر بهذا التأخير، حاثًا الذين تنطبق عليهم شروط التطعيم، التوجه وأخذ اللقاح المتوفر، مبينا أن الإقبال في بعض المحافظات كان جيدا وبعضها لا يزال ضعيفا.

كما أوضح وزير الصحة بأن إغلاق محافظة شمال الشرقية كان بسبب ارتفاع الحالات في العناية المركزة بمستشفى إبراء بنسبة 100%.

وأكد السعيدي بأنه لا يوجد دليل علمي أن التأخر في أخذ اللقاح يقلل من فاعليته وأن وزارة الصحة شكلت فريقا مختصا في التطعيمات العام الماضي وتعكف على دراسة كل ما هو جديد في التطعيمات، مشيرا إلى أن الشركة المصنعة للقاح أكسفورد “أسترازينيكا” اتخذت مبدأ وهو تصنيع ليس ربحيا وأن سعره سعر التكلفة فقط مشيرا إلى مأمونية اللقاح.
  
وأوضح معاليه أن بيانات القادمين من جمهورية تنزانيا للسلطنة سجلت فحوصات إيجابية بنسبة ١٨ بالمائة وهو رقم مرتفع جدا لذلك فإن اللجنة تدرس إيقاف رحلات القادمين من الدول التي ثبت للسلطنة أن لديها نسبة عالية. 

وأشار معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة إلى أن من بين المرضى الذين أدخلوا العناية المركزة كان بسبب رفضه أخذ اللقاح مبينا أنه لا توجد أفضلية في اللقاح وإنما في المتوفر؛ معربا عن أمله في تغطية ٦٠ بالمائة، وهي النسبة التي وضعها الفريق الفني للوصول إلى المناعة المجتمعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى