أصداء عُمانمحليات

وزير الصحة يفتتح ملتقى مراكز الاتصال بالسلطنة

 

العمانية – أكد معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة على أهمية مراكز الاتصال في السلطنة الحكومية منها والخاصة ، معتبرا إياها مراكز تواصل وهمزة وصل ونقطة اتصال بين المجتمع والمسؤولين وصناع القرار في القطاع الحكومي والخاص .

وأشار معاليه إلى كم المعلومات والبيانات التي توفرها هذه المراكز والتي تقوم بدور في التخطيط واتخاذ القرار ، ومؤكدا على ضرورة استمرارية تنظيم هذه الملتقيات بصفة دورية .

جاء ذلك في كلمة لمعاليه خلال رعايته حفل افتتاح ملتقى مراكز الاتصال بسلطنة عمان الذي نظمته دائرة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة ممثلة في مركز الاتصال اليوم بقاعة الندوات بالفرع الرئيسي للبنك الوطني العماني بالعذيبة تحت شعار “نتصل لنصل” .

تضمن برنامج الافتتاح محاضرتين أولاهما عن مراكز الاتصال الحكومية ودورها في التنمية وتعزيز الخطط الاستراتيجية ، سلطت الضوء على مفهوم مراكز الاتصال ودورها وعلاقتها بالتنمية والاستراتيجيات .

أما المحاضرة الثانية فكانت بعنوان “عميل راض .. مؤسسة ناجحة” إستعرضت تاريخ بداية خط المستهلك في الهيئة الذي تطور لاحقا لمركز اتصال ، والإجراءات المتبعة للتعامل مع الاتصالات والتعامل مع الحالات الخاصة والمستعجلة .

وفي ختام الافتتاح قام معالي الدكتور راعي الحفل بتكريم المحاضرين والمساهمين ومنظمي الملتقى ، كما افتتح معاليه المعرض المصاحب والذي تضمن محطات استعرضت بدايات مراكز الاتصال في السلطنة .

كما قدمت في الملتقى ثلاث جلسات عمل ، وعـدة محاضرات من بينها : تطوير الذات والتنمية البشرية ، وآخر المستجدات التقنية في مراكز الاتصال ، وإدارة تجارب الزبائن بين المؤسسة ومراكز الاتصال ، والتعامل مع العميل الغاضب ، وموظف مركز اتصال بدرجة امتياز .

هدف الملتقى إلى التعريف بالخدمات التي تقدمها مراكز الاتصال في السلطنة ، وكيفية الرقي بتلك الخدمات ، وتحقيق التطور المؤسسي والوظيفي لمراكز الاتصال في القطاعين العام والخاص ، إضافة الى تسليط الضوء على مراكز الاتصال كمؤسسات ودورها ، في التنمية المستدامة والسعي نحو تحقيق مستوى عالٍ من رضا المستفيدين من خدمات هذه المراكز .

وشهد الملتقى مشاركة قرابة (200) مشارك من موظفي مراكز الاتصال في المؤسسات الحكومية والخاصة في السلطنة ، فيما حاضر خلاله نخبة من المحاضرين المتخصصين من داخل السلطنة .

حضر افتتاح الملتقى الذي يعد الأول من نوعه ، عدد من أصحاب السعادة وجمع من المسؤولين والمعنيين بمراكز الاتصال الحكومية والخاصة وجمع من المدعوين والمشاركين .

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق