أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

وصول دفعة ثالثة من لقاح سينوفارم الصيني إلى العراق .. تأكيد على متانة العلاقات بين البلدين..

الإعـلاميـة/ فـيـحـاء وانـغ – الصـيـن

 

وصول دفعة ثالثة من لقاح سينوفارم الصيني إلى العراق .. تأكيد على متانة العلاقات بين البلدين..

 

وصلت دفعة ثالثة من لقاح سينوفارم تبرعت بها الصين يوم الخميس الماضي (12 أغسطس) إلى مطار بغداد الدولي لدعم العراق في مجابهة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في البلاد.

وجرى تسليم الشحنة في حفل بحضور القائم بأعمال السفارة الصينية في بغداد جيان فانغ نينغ، والمدير العام للشركة العراقية العامة لتسويق الأدوية والمستلزمات الطبية علي البلداوي، وعدد من كبار المسؤولين بوزارة الصحة العراقية.

وقال القائم بأعمال السفارة الصينية خلال الحفل : “إن الصين والعراق صديقان حميمان وشريكان عزيزان، نحن نتابع عن كثب تطورات الأوضاع الوبائية في العراق، وقد لاحظنا ارتفاعا نسبيا في موجات الوباء في البلاد”.

وتابع جيان : “اليوم وفّر الجانب الصيني مجدّداً للجانب العراقي مساعدات اللقاح، وهي الدفعة الثالثة من اللقاحات التي تبرعت بها الصين خلال الأشهر الستة الماضية، ونحن على يقين من أنها ستساهم في بناء جدار قوي للعراق حكومة وشعباً لمكافحة الجائحة”.

واعتبر أن “مساعدات اللقاح الصيني تمثل دليلاً على تطبيقنا لمفهوم مجتمع تتوفر فيه الصحة للبشرية جمعاء، وتجسيداً للصداقة العميقة بين الشعبين وتضامنهما لمكافحة الجائحة”.

من جانبه، قال مدير عام الشركة العامة لتسويق الأدوية والمستلزمات الطبية في وزارة الصحة العراقية : إن الصينيّين هم أصدقاؤنا، وبادروا فعلياً بإسناد العراق والتعاون معه في مواجهة جائحة كورونا، مضيفا : “إن هذه الدفعة سيكون لها الأثر الكبير على انحسار الجائحة في العراق”.

ورحب البلداوي بالتبرع الصيني، قائلاً : “إن دخول كميات أكبر من اللقاحات إلى العراق؛ يعني حصول المزيد من العراقيّين على اللقاح، وزيادة عدد الملقّحين ضد هذا الوباء سيحد من انتشاره، وتقليل ظهور المضاعفات عند المصابين”.

وكانت الصين قد تبرعت بدفعتين من لقاح سينوفارم للعراق وصلتا تباعاً في الثاني من مارس الماضي، وفي 11 أبريل لمساعدة بغداد في مجابهة الجائحة.

ومن المتوقع أن تعطي اللقاحات الصينية دفعة لخطة التطعيم العراقية للحد من الزيادة الأخيرة في إصابات كورونا، وينفذ العراق منذ أشهر حملة تطعيم وطنية ضد كوفيد-19.

وكانت هيئة الأدوية في العراق قد وافقت في يناير الماضي على الاستخدام الطارئ للقاح سينوفارم الصيني ولقاحات أخرى أقرتها منظمة الصحة العالمية.

ويأتي وصول هذه الشحنة في وقت يواجه فيه العراق تصاعدا في أعداد الإصابات بمرض كوفيد-19 بعد الانتشار الأخير لمتحور دلتا في البلاد.

حيث ارتفع إجمالي الإصابات في العراق إلى مليون و751176 حالة؛ فيما بلغت حصيلة الوفيات 19466 حالة بعد تسجيل 64 حالة وفاة جديدة.

وكانت الصين قد ساعدت العراق في مكافحة جائحة كورونا، عندما أرسلت في السابع من مارس عام 2020 فريقا من سبعة خبراء بقي لمدة 50 يوما في العراق لدعمه في احتواء الوباء عبر بناء مختبر (PCR) وتركيب جهاز (CT)، وهو جهاز متقدم للأشعة المقطعية في بغداد، كما تبرعت بثلاث دفعات من المساعدات الطبية إلى العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى