أصداء وآراء

وقفة مع رفع الدعم الحكومي عن الكهرباء والماء..

الإعلامي/ محمد بن خميس الحسني

alhassani60536@gmail.com

 

وقفة مع رفع الدعم الحكومي عن الكهرباء والماء..

 

صار حديث الساعة .. حديث في رأي لن يتوقف ما لم يعدل في موضوع رفع الدعم الحكومي عن فاتورتي الكهرباء والماء وإعادة جدولة تسعيرته الجديدة ليكون الرفع بنسبة بسيطة لكي يتسنى للمواطن أن يدفع الفاتورة الجديدة بأريحية تساعده على الدفع لأن الراتب نصفه يذهب لدفع الفواتير الكهرباء والماء والهاتف والإنترنت والمستلزمات الأسرية من مأكل ومشرب ، ناهيك أن الكثيرين عليهم قروضا بنكية وآخرين مصاريف تعليم أبنائهم وغير ذلك، وصار الراتب لا يكاد  يتبقى شيئاً.

إن رفع الدعم الحكومي ليس بالأمر الهين حيث سيدفع المواطن الذي يتجاوز راتبه الـ 1250 ريالا مبلغا يفوق أكثر من نصف الفاتورة وحساب قيمة 33 % مساهمة الحكومة طبعا على مراحل لغاية عام 2025 بعدها سيدفع قيمة الفاتورة كاملة وهو أمر سيثقل كاهل المواطن مهما كان راتبه.

والرفع سيكون تدريجيا وتمهيديا إلى أن يتعود المواطن على عملية الدفع بمعنى آخر أدق وضوحًا المواطن الذي كانت فاتورته تأتي في فصل الصيف سابقا – على سبيل المثال لا الحصر – 120‪ ريال ستكون في السنة الأولى 2021 تقريبًا 145‪ ريال عمانيًا، وفي السنة الثانية لو افترضنا نفس القيمة ستكون 165‪ ريال وهكذا لغاية عام 2025 نهاية رفع الدعم ستكون قيمة فاتورته 200‪ ريال تقريبا.

ذلك المبلغ سيدفع لقيمة فاتورة كانت بقيمة 120‪ ريال، ماذا لو كانت 200‪ ريال قيمة الفاتورة كم ستكون بعد 5 سنوات ؟

إنني في دهشة من أمري ومذهول مما سمعته ولغاية الآن وأنا لست قادرا أن أصدق كيف كانت حسبة رفع الدعم عن الذين يفوق راتبهم عن 1250‪ ريال، هل يعني هذا انهم ميسوري الحال ؟ هل تناسى واضع الحسبة أن على ذلك المواطن ديون ومستلزمات كبيرة قد تفوق 3 أضعاف راتبه ؟ أم لا يصدقون أن أغلب المواطنين مديونون ؟!!

هل من المعقول أن جميع الذين يتقاضون راتبا أكثر من 1250 مرفهون ورفع الدعم لا يؤثر عليهم ؟ أم ماذا ؟

إن راتب 3000 ريال في ظل هذه الظروف قد لا يكفيه إذ يتبقى منه القليل .. قد يستغرب البعض من حديث كهذا كيف 3000 ريال لا يتبقى منه إلا مبلغ زهيد يسد حاجته لنهاية الشهر ؟

نعم لا يتبقى إلا القليل ، لأن لديه التزامات كثيرة لا تعد ولا تحصى من قرض بنكي ، ومصاريف الإلتزامات الأسرية والحياتية ، وأقساط سيارة ، ومصروفات الخدمات العامة من كهرباء وماء وهاتف وإنترنت وصرف صحي ، ومصاريف التعليم وخاصة من يدرس أبناؤهم في مدارس خاصة ، أو يدرس أبناؤهم في كلية أو جامعة لأنهم لم يحصلوا على بعثة درسية حكومية داخلية أو خارجية ، وغيرها ، وبالتالي أرى أن الراتب المعتمد لرفع الدعم الحكومي للكهرباء المفترض إعادة النظر فيه ورفع الدعم عن من راتبه 3000 ريال بدلا من 1250 ريالا، خاصة إذا علمنا أن قيمة الرفع ستعتمد على مجموع دخل الأسرة قاطني السكن الواحد أي لو فرضا منزل تعيش فيه أسرة مكونة من 6 أفراد ثلاثة منهم راتبهم 500‪ ريال و 700‪ ريال و 900‪ ريال فالمجموع سيصبح 2100‪ ريال أي سيطبق عليهم رفع الدعم الحكومي مما يعني أن معظمهم ستشملهم الحسبة حتى لو كان راتبه 600 ريال بسبب أنهم يسكنون في منزل واحد.

لاحظنا منذ صدور قرار رفع الدعم الحكومي عن الكهرباء والماء ومعظمنا يناشد حكومتنا الرشيدة بأن يعاد النظر في التسعيرة الجديدة للكهرباء والماء، وإننا على ثقة تامة من أن صاحب جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم  – حفظه الله ورعاه – أنه مع المواطن سندا وعونا له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى