بنوك ومصارفخدمات صحفية

يمثل الخيار الأول للزبائن على مدار العقود الماضية .. بنك مسقط مسيرة ناجحة في تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات المصرفية والمنتجات المبتكرة..

أصـــداء  |

 

على مدى العقود الأربعة الماضية، أكد بنك مسقط على مكانته الريادية في القطاع المصرفي بالسلطنة وحقق العديد من النجاحات والإنجازات التي ساهمت بشكل كبير في تنمية وتطوير القطاع معززًا بذلك مكانته بين أفراد المجتمع بشكل عام وزبائن البنك بشكل خاص كخيار أول ومفضل لدى الجميع للحصول على أفضل الخدمات والتسهيلات المصرفية إضافة إلى دوره البارز كمؤسسة رائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية وتنمية وتطوير الموارد البشرية العمانية، تشهد له بذلك مسيرة طويلة بدأت منذ الثمانينات وتُرجمت من خلال النجاح الواسع الذي شهدته المجموعة الكاملة من الخدمات والتسهيلات المصرفية والمنتجات المطورة التي يقدمها البنك بصورة تواكب مستجدات ومتطلبات العصر الذي شهد طفرة تكنولوجية لا مثيل لها ساهمت في تعزيز وتطوير الخدمات المقدمة للزبائن، وفي المقابل لم يكن هذا النجاح ليتحقق لولا ثقة الزبائن القيمّة التي رافقت مسيرة البنك منذ البداية وشهدت على التطور المتتابع طوال السنوات الأربعون الماضية، لذلك لا يسعنا فخرا إلا أن نحتفل بهذه المسيرة الناجحة مع الزبائن الكرام من خلال مواصلة التأكيد على تقديم أفضل الخدمات والمنتجات لتواكب تطلعاتهم وتساهم في تحقيق أحلامهم سواء من حيث تدشين منتجات جديدة أو تنوع في تقديم الخدمات الإلكترونية المتطورة والحرص على توفيرها بشكل أسهل وأسرع من خلال شبكة البنك الواسعة المتوزعة في مختلف محافظات السلطنة، هذا وتبلغ قيمة أصول بنك مسقط اليوم 12 مليار ريال عماني، كما يمتلك أكبر شبكة أجهزة وفروع متوزعة في كافة محافظات السلطنة بحوالي 174 فرعًا وأكثر من 800 جهاز من أجهزة الصراف الآلي والإيداع النقدي والأجهزة متعددة الخدمات تقدم مختلف التسهيلات والخدمات المصرفية.

وقال أحمد بن فقير البلوشي، رئيس الأعمال المصرفية ببنك مسقط، إننا سعداء بالإنجازات والنجاحات التي حققها البنك في مسيرته الممتدة لأربعة عقود وفخورون بالدور البارز الذي يقوم به البنك في مسيرة النهضة المباركة حيث لعب دورًا مهمًا في نجاح تنفيذ العديد من مشاريع التنمية من خلال تقديم التسهيلات والحلول المصرفية المختلفة بحيث أصبح بنك مسقط شريك يثق فيه الجميع سواء من مؤسسات حكومية أو خاصة أو أفراد وذلك بفضل الإمكانيات والخبرة التي يتمتع بها والتي ساهمت في تعزيز ريادته للقطاع المصرفي كمؤسسة عمانية تقدم مجموعة متكاملة من المنتجات والخدمات والتسهيلات المصرفية التي تلبي احتياجات مختلف فئات المجتمع كما أننا ساهمنا وبشكل كبير في تحقيق أحلام وتطلعات زبائننا الكرام.

وأوضح البلوشي أن بنك مسقط سيواصل الريادة والتقدم وتسخير كافة الإمكانيات والخبرات التي يتمتع بها لخدمة الزبائن الكرام لتقديم أفضل الخدمات وفي كافة محافظات وولايات السلطنة من خلال تطوير المنتجات المصرفية وتقديم الخدمات والمزايا التي تقدم قيمة مضافة وتعزيز وتحديث شبكة الفروع وتقديم الخدمات المصرفية الإلكترونية المختلفة بهدف الاستمرار في مواكبة التطورات التي تساهم في إنجاز المعاملات بشكل أسرع وبجودة عالية، مشيرًا إن التحول التقني أحدث نقلة نوعية في طبيعة الخدمات المقدمة وساهم بشكل كبير في ترقية مجموعة واسعة من الخدمات والتسهيلات المصرفية إلكترونيا ونحن فخورون بأن بنك مسقط من أوائل المؤسسات التي واكبت هذا التحول وقامت بتنفيذ استراتيجية مستقبلية في هذا المجال بحيث أصبح اليوم زبائننا الكرام يحصلون على مختلف الخدمات المصرفية إلكترونيًا وبدون عناء وبصورة أسرع بغض النظر عن مكان تواجدهم أو مسكنهم، مؤكدًا رئيس الأعمال المصرفية أنه مع دخولنا عاما جديدا في مسيرة البنك الناجحة سنحرص على مواصلة تعزيز مفهوم الابتكار في مختلف خدماتنا ومنتجاتنا لتواكب التحولات الجديدة التي يشهدها العالم كما سيحرص بنك مسقط على المساهمة والمشاركة في ترجمة أهداف رؤية عُمان 2040 والجهود الرامية إلى تعزيز جوانب النمو والتطوير في مختلف القطاعات بالسلطنة.

كادر بشري مؤهل وذو خبرة..

بنك مسقط يتميز بمقومات وإمكانيات عديدة تجعله يحافظ على الريادة والنمو في تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات المصرفية لعل من أهمها العنصر البشري ذو الخبرة في القطاع المصرفي حيث يولي البنك اهتماما خاصا بتطوير الكفاءات البشرية ومساندة الشباب العماني في بداية مشوارهم الوظيفي ليرتقوا إلى أعلى المناصب من خلال برامج التدريب والتطوير التي تساهم في تعزيز مهاراتهم في القطاع المصرفي ليقدموا الأفضل دائما للزبائن الكرام، فقوة المؤسسات ونجاحها يعتمد دائما على مواردها البشرية، ويفتخر بنك مسقط بكل النجاحات والإنجازات التي تتحقق في هذا المجال حيث يعمل الشباب العماني في كافة فروع البنك المنتشرة في أنحاء السلطنة وبنسبة 100 % ويعملون في مختلف الأقسام التي تقدم المنتجات والخدمات والتسهيلات المصرفية، كما يقف الكادر البشري المؤهل خلف الخدمات المصرفية التي تقدمها أجهزة السحب والإيداع النقدي وخلف الخدمات الإلكترونية بمختلف أنواعها وفي مركز الاتصالات وفي مختلف مراكز المبيعات والفروع المتخصصة وغيرها من المواقع والتخصصات التي تخدم زبائن البنك وتساهم في إنجاز معاملاتهم المصرفية بسرعة وجودة عالية، وتعزيزا لدور البنك الريادي في هذا المجال واهتمامه بالموارد البشرية فقد وصلت نسبة التعمين بشكل عام في البنك  إلى 95% من إجمالي عدد موظفي البنك البالغ 3800 موظف وموظفة، حيث يعمل البنك حسب استراتيجية تركز على المساهمة في فتح آفاق جديدة أمام الشباب العماني ومنحهم نقطة انطلاقة قوية في مشوارهم الوظيفي من خلال برامج التدريب والتطوير، ويمكن القول إن بيئة العمل في بنك مسقط بيئة راعية للمواهب لذلك يُنظر للبنك باعتباره إحدى المؤسسات الرائدة والمفضلة التي يبحث عنها الشباب.

شبكة مصرفية متطورة..

وفي خطوة منه لتعزيز الشمول المالي وتوفير وصول أسهل وأوسع للخدمات المصرفية، يمتلك بنك مسقط، باعتباره المؤسسة المصرفية الرائدة في السلطنة، أكبر شبكة مصرفية بحوالي 174 فرعا وأكثر من 800 من أجهزة الصراف الآلي والإيداع النقدي والأجهزة متعددة الاستخدامات موزعة على مختلف محافظات وولايات السلطنة، حيث يمكن من خلال هذه الفروع إنجاز العديد من المعاملات والحصول على مختلف التسهيلات والخدمات المصرفية مثل فتح الحسابات والحصول على التمويل الذي يتناسب مع احتياجات الزبائن مثل التمويل السكني والسيارات والشخصي وغيرها من مجالات التمويل التي تقدم للزبائن، ومع بداية التحول التقني في قطاع الخدمات، توسعت شبكة البنك المصرفية لتشمل الخدمات الرقمية المتمثلة في الخدمات المصرفية المقدمة عبر الإنترنت والهاتف النقال، حيث حاكت الخدمات الرقمية توجهات العصر في استخدام التقنية، وكونها أسهل وصولا وفي متناول اليد، أضافت هذه الخدمات بُعدا جديدا على الخدمات التي يقدمها القطاع المصرفي وساهمت بشكل أساسي في إيصال هذه الخدمات إلى الزبائن أيا كان مكانهم، حيث لم يعودوا مجبرين على تكبد العناء للوصول إلى الخدمات في أوقات معينة فأغلب الخدمات الرقمية متوفرة على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع.

أعمال مصرفية مميزة وحصرية..

وترجمة لرؤية بنك مسقط “نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم” يحرص بنك مسقط على تطوير خدماته ومنتجاته لتتناسب مع تطلعات الزبائن وتواكب التوجهات العالمية في القطاع المصرفي، فتقدم الخدمات المصرفية للأفراد مجموعة متكاملة من المنتجات والخدمات بدأ من الحسابات المختلفة المصممة بشكل دقيق لتناسب احتياجات الزبائن على اختلاف أعمارهم، كما أن تجربة الأعمال المصرفية المميزة ببنك مسقط وضعت علامة فارقة على الخدمات المصرفية المميزة ممثلة في أصالة للأعمال المصرفية والجوهر للأعمال المصرفية الحصرية كون الخدمات التي يقدمها البنك مبنية على مفهوم الابتكار وتقديم الحلول الملائمة المرتكزة حول الزبائن، بالإضافة إلى خيارات التمويل والتأمين المتنوعة وصولا إلى الخدمات الرقمية المتوفرة عبر الإنترنت أو الهاتف النقال التي طُورت بصورة تتلائم مع تطلعات الزبائن للحصول على خدمات حديثة وسريعة تتناسب مع نمط الحياة المعاصر. وقد مر تطور الخدمات الإلكترونية في السلطنة على مراحل مختلفة شهدت كل منها نقلة نوعية بفضل تطور التكنولوجيا وتقنية المعلومات، حيث رأت هذه الخدمات بدايتها في مجال الأعمال المصرفية للأفراد لتعطي الزبائن خيارات أكثر وسهولة أكبر للوصول إلى الخدمات المختلفة بفضل الأدوات والخصائص المتعددة المتوفرة على مدار الساعة والتي يمكن الوصول إليها من أي مكان.

كما يقدم البنك مجموعة متنوعة من الخدمات المصرفية الإلكترونية الآمنة للزبائن لتعطيهم تجربة مريحة حيث يستطيعون الاطلاع على خدمات مختلفة عبر الإنترنت من أي مكان وطوال أيام الأسبوع، واليوم تشهد هذه الخدمات إقبالا كبيرا من زبائن التجزئة على الخدمات المصرفية عبر الإنترنت أو عبر الهاتف النقال على نطاق واسع وذلك في إطار الميزات المتنوعة المتاحة مثل تحويل الأموال ودفع الفواتير وزيادة رصيد الهاتف النقال والمدفوعات في بنك مسقط إضافة إلى التحويلات الدولية حيث يمكن إجراء التحويلات السريعة إلى الهند وباكستان وسريلانكا والفلبين وبنغلاديش ومصر من خلال الحصول على ائتمان فوري لحساب المستفيد في كثير من الحالات بالإضافة إلى التحويلات المالية إلى بلدان متعددة من خلال شبكة سويفت، وتمكين أو تعطيل بطاقة الخصم للاستخدام الدولي، وفتح حسابات جديدة عبر الموقع الإلكتروني، وفتح حسابات جديدة للزبائن الحاليين عن طريق الخدمات المصرفية عبر الهاتف النقال، وحجز وديعة ثابتة، بالإضافة إلى خدمة الدفع السريع عبر نقاط البيع باستخدام رمز الاستجابة السريع، وخدمة ربط الحسابات وتغيير الرقم السري للبطاقات وغيرها الكثير، علما أن أعداد مستخدمي الخدمات الإلكترونية ارتفعت إلى أكثر من 100 % وما هذا إلا دليل واضح على أن الزبائن يتجهون وبشكل كبير إلى هذه الخدمات الجديدة التي توفر لهم الوقت والجهد، وتضمن لهم سرعة وجودة أعلى.

تواصل وخدمات على مدار الساعة..

مركز اتصالات بنك مسقط يعد من أكبر مراكز الاتصالات التي تقدمها المؤسسات في السلطنة ويتميز بكادر عماني لديه الخبرة في كيفية التعامل مع مختلف المكالمات الواردة من الزبائن حيث تشير الاحصائيات بأن مركز الاتصالات يتعامل مع ملايين المكالمات سنويا وعلى مدار الساعة وفي أقل مدة انتظار حيث يتم الرد على 90% من المكالمات في غضون 20 ثانية، وتعزيزا للدور الذي يقوم به المركز تم تتويجه بجائزة أفضل مركز اتصالات في القطاع المصرفي العماني من مؤسسة انسايت لمراكز الاتصال في الشرق الأوسط تقديرا للجهود والدور الذي يقوم به مركز الاتصالات في تقديم خدمات مميزة للجمهور والتحديث الذي شهده خلال الفترة الماضية ليواكب التطورات والمستجدات في هذا المجال، ويقدم المركز مجموعة من الخدمات من بينها تحويل الأموال ومعلومات عن منتجات وخدمات البنك والاستفسار عن إجراءات فتح الحساب وتفاصيل رصيد البطاقة الائتمانية وكشف بالعمليات التي تمت باستخدامها وتفاصيل القرض ومعدل أسعار الفائدة على الودائع الثابتة ومعدل أسعار صرف العملات كذلك يمكن لزبائن بنك مسقط طلب إيقاف البطاقات والحصول على كشوفات الحساب وطلب الشيكات وإيقاف صرف شيك وكشوفات حساب البطاقة الائتمانية ودفع فواتير الخدمات (مثل فواتير الكهرباء والمياه) والعديد من الخدمات الأخرى التي تهدف إلى تسهيل الإجراءات وإنجاز معاملات الزبون بشكل دقيق وسريع فمركز الاتصالات يلعب أدوارا مختلفة ويعد واجهة البنك والجهة الأولى التي يمكن أن تستمع للزبون وتقدم له الخدمات المصرفية التي يحتاجها، علما أن رقم مركز الاتصالات هو 24795555 ويعمل على مدار الساعة وطوال الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى