أصداء عُمانعمان والعالم

السلطنة تودِع وثيقة انضمامها إلى وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة بشأن تسميات المُنشَأ..

أصــداء – العُمانية | أودعتِ السلطنة بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية “ويبو ” بجنيف اليوم وثيقة انضمامها إلى وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة بشأن تسميات المُنشَأ والمؤشرات الجغرافية.

وأكد سعادة السفير إدريس بن عبدالرحمن الخنجري المندوب الدائم للسلطنة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف أن الحكومة تولي أهمية كبيرة لحماية الصفات الفريدة للمنتجات العمانية الأصل وتعزيزها، والتي هي من ثمار التربة والمناخ العماني والتراث الثقافي العماني.

وأضاف سعادته أنه مع الانضمام اليوم إلى وثيقة جنيف لاتفاقية لشبونة، أصبح لدى حرفيي الخناجر العمانية الشهيرة لاسيما “الخنجر السعيدي” ومنتجي الحلوى العمانية ومنتجي الليمون العماني، والصفيلح ومربي الـماعز الجبالي وماعز الباطنة والحرفيين وثيقة لحماية مؤشراتهم الجغرافية على الصعيد الدولي وبالتالي سيصبح بإمكان المستهلكين شراء منتجات عمانية أصيلة واكتشاف نوعيتها الفريدة.

وأوضح سعادته أن انضمام السلطنة لهذه الوثيقة دليل على مكانة تلك المنتجات التي تفتخر بها السلطنة منذ عصور عديدة وأن الانضمام يعدّ أداة لحماية المؤشرات الجغرافية دوليا.

وأكد سعادته أن انضمام السلطنة إلى وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة سيحفز المنتجين على زيادة الإنتاج وحماية السلطنة لأي انتهاك لهذه الحقوق والترويج للمؤشرات الجغرافية التي تتميز بها السلطنة إضافة إلى أثرها للاقتصاد الوطني وللمنتجين العمانيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى