أصداء وآراءأقلام الكتاب

الــ “جـيـنـياس”..

يـوسـف البـادي

كاتب وفنان تشكيلي

 

الــ “جـيـنـياس”..

 

كل سيارات الأجرة مكتوب عليها بالعربية “للإجرة” ، أما أغلب الناس فيسمونها “تكسي” بالإنجليزية .. بمن فيهم محدثكم طبعاً ، وهي بالنسبة لي مهمة جداً ، فلولاها ما كنت سأذهب يومياً إلى المستشفى أعود فيه صديقي النائم على فراش المرض .

دخلت في المرة الأخيرة إلى المستشفى .. ولسوء حظي كان جناح التنويم مغلقاً ، وقد ُعلّقت على بابه رسالة اعتذار تقول : (نعتذر لجميع الزوار لوجود طلبة يؤدون إختبارهم ، وسيفتح الباب في تمام الخامسة) ، العبارة الأخيرة – للعلم – لم تكن مكتوبة بالعربية كما نقلتُها لكم ، أو كما أخبرني أحدهم بمعناها ، فقد صيغت بالإنجليزية ، بالرغم من أن معظم الزوار (إن لم يكن الجميع) كانوا عرباً حسبما رأيت ، ولكن ربما كانت اللافتة للأسـاتذة والأطباء ، أما الزوار .. فلهم الله .

أما كلمة “جينياس” الجديدة على مسمعي .. المعنون بها هذا المقال ، فقد سمعتها من أحد الموجودين حينها ، حين أخبر من يكلمه بعبارة مفادها : (بأن أخوه حصل على بعثة دراسية لأمريكا ، وأن أخوه إنسان… (وتوقف عن الكلام) ثم واصل : .. إنسان جينياس) .

لا أخفيكم حقيقةً أن الكلمة عشقتها أذني قبل أن تدرك معناها .. والأذن تعشق الكلمات قبل المعنى أحيانا . فلا بأس أن تكون هناك لافتة مكتوبة بالإنجليزية ولا أعرف معناها وأنا في مستشفىً عربي ، ذلك لأني كنت أحصل دائماً في مادة اللغة الإنجليزية على المركز الخامس من ضمن أصدقائي الأربعة في الصف  ، ولكن أن تمر عليّ كلمة في عبارة عربية وأنا لم أسمع بها في حياتي أو أقرأها، فهذا أمر علي أن أراجع نفسي فيه !!.

خرجت من المستشفى أبحث عن (تكسي) .. لأجده .. وأسأل صاحبه عن كلمة “جينياس” ليجيبني : (لا أعرف معنى “جين” ، لكن “ياس” تعني نعم بالعربي)

أخبرته يا شيخ هذه الكلمة عربية لقد سمعتها للتو في وسط عبارة عربية ، فرد “والله .. أول مرة أسمع عنها ” ، أجبته مازحاً : ربما هي كلمة جديدة ستنـزل إلى الأسواق رسمياً بداية العام الجديد .. فضحك وضحكت معه بالعربي .. ووصلت البيت وتوادعنا بـالـ “جود باي” .

أتاني بعدها شيطان وساوسي يسألني .. وماذا لو عرفت معنى كلمة “جينياس” ؟ ، هل تظن مثلاً أن مديرك سيكتب عنك تقريراً لا تصدق روعة المكتوب فيه عنك ، فقط لأنك سعيت لتعلم كلمة من العربية ؟ .

مثل هذا التفكير رأيته محتوٍياً على كثيرٍ من المنطق ، فمثلاً .. كثيراً ما أكون غريباً ومحرجاً في شركة أو محل تجاري ، حين لا أجد موظفاً فيها يتحدث العربية ، لكنه حتماً لن يستغربني أو يحرجني أحد لو لم أعرف كلمة جينياس مثلاً !!.

(لماذا لم تجد نسخة من ” ألفية ابن مالك” تباع في السوق بعد أن فقدتها ؟ .. الأرض وحدها من تناديك إزرعني أحرفاً ، وغنِّ في تربتي أني عربي …) .. إتركني يا ضميري ، إتركني .. هكذا أجبته بعد أنا أنبني بتلك العبارات ، صارحته بأن العالم لا يتكلم العربية يا ضميري ، أخبرته أني سأعلق شعاري : إذا أردتم أن تعرفوني فانظروا إلى لغتي ، في حائط الصالة . ثم سأقف على الباب منتظراً حَمّال حقائبي ليدعوني مضطراً لأرحل عن لغتي !!.

لكنه هكذا الواقع ، يجلدني بتأنيبه .. ويوقظني بواقع عليَّ أن أعيشه .

حياة بلا ماء وبلا لغة إنجليزية .. لا حياة ، هكذا سأجيبكم بدلاً من أن تسألوا طبيباً ، وأنا من يعاني من حياة بلا لغة إنجليزية  .

ولكن وللإنصاف ، فقد قيل لي : إن أمهر الأطباء في الوطن العربي هم من خرّيجي الجامعات السورية ، وهناك يتم تدريس الطب باللغة العربية !! .. أمر غريب!! ، لكنه وعلى كل حال .. أعتقد أني لن أستطع إخفاء إبتسامة تعجّبي لو صادفت طبيباً لا يجيد التحدث بالإنجليزية ، بينما سيصبح الأمر عادياً جداً حين لا يجيد حتى كلمة واحدة من العربية ، فقد وصل من العلم لدرجة أنه نسي لغته العربية !! .. أليس كذلك ؟ .

الواقع يحدثني الآن .. بأنني سأتعلم الإنجليزية ، وأني لن أتحدث بها خلال أيام ، ولكن وقبل كل ذلك سأبحث عن معنى كلمة “جينياس”  لأضيفها أولاً في قاموس لغتي العربية ، وسأستفسر خلال بحثي عن موضوع (الصفر) الذي شغلني منذ فترة ، حين سمعت في إحدى المحطات العربية ينطقونه (زيرو) .

لن أطيل عليكم أكثر ، سأذهب الآن لأتابع برنامج (مسّجني) الذي يهتم بحل مشاكل الشباب العربي ، وسأحاول أن أبعث لهم برسالة لأستفسر عن معنى كلمة “جينياس” .

أما إن أردتم أن تساعدونني .. فأفتوني فيما سمعته إن كنتم للكلم تفّسرون .. وأخبروني ماذا تعني كلمة “جينياس” ؟ .

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى