أصداء عُمانمحليات

السلطنة تشارك دول مجلس التعاون في تدارس الوضع البيئي..

أصــداء ــ شاركت السلطنة ممثلة بهيئة البيئة في حلقة العمل التي نظمتها الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بشأن تدارس الوضع البيئي المشترك لمرحلة ما بعد جائحة كورونا وذلك عبر الاتصال المرئي.

تضمنت حلقة العمل خمسة محاور شملت التوجهات البيئية في دول مجلس التعاون ومواكبة الاعتبارات البيئية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لمرحلة ما بعد جائحة كورونا(كوفيد-19) والتأثيرات البيئية لنمط العمل لمرحلة ما بعد جائحة كوفيد-19 وكذلك الاستهلاك المستدام والإدارة البيئية في الأزمات والطوارئ.

وقد شاركت هيئة البيئة بورقة عمل حول “الإدارة البيئية للمواد الكيميائية في وقت الأزمات” حيث تم عرض تجربة السلطنة في مجال الإدارة السليمة للمواد الكيميائية ونفاياتها خلال جائحة كورونا وكذلك التعامل من النفايات بطريقة آمنة بيئياً وذلك بالتنسيق والتعاون بين جميع الجهات ذات العلاقة وبما يتوافق مع جوانب السلامة والمعايير والإجراءات الوطنية والدولية.

كما عرضت هيئة البيئة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تم اتخاذها لضمان استمرارية وانسيابية حركة الاستيراد والتصدير للمواد الكيميائية بالتوازن مع الجانب الرقابي الذي تم خلاله تفعيل نظام الزيارات الميدانية عبر نظام الهيئة الإلكتروني وتفعيل التقارير الدورية وربطها مع التراخيص.

 

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى