دراسات وأبحاثمنوعات

بعنوان : “الإتجاهات الجديدة في السياسة الخارجية لأوزبكستان .. أوضاع وآفاق العلاقات بين بلدان آسيا الوسطى وأفغانستان” ، عقد المؤتمر الدولي الذي تنظمه جامعة طشقند الحكومية للدراسات الشرقية في يناير المقبل..

كـتـب : عـلـي الحـسـنـي – أصــداء

 

في إطار أعمال البحث العلمي لجامعة طشقند الحكومية للدراسات الشرقية، سوف يعقد في 21 يناير لعام 2021، المؤتمر الدولي حول موضوع “الاتجاهات الجديدة في السياسة الخارجية لأوزبكستان .. أوضاع وآفاق العلاقات بين بلدان آسيا الوسطى وأفغانستان”، بالتعاون مع مركز جورج مارشال الأوروبي لدراسة القضايا الأمنية.

يهدف المؤتمر إلى دراسة وتعميم المعلومات حول سير المبادرات السياسة الخارجية لرئيس جمهورية أوزبكستان شوكت ميرضيائيف وتنفيذها، والتي تصب نحو توفير الظروف المواتية لتطوير علاقات الشراكة في جميع الاتجاهات بين أوزبكستان ودول آسيا الوسطى وأفغانستان.

وسوف يتم التركيز في المؤتمر بشكل خاص على دراسة الاتجاهات الجديدة في التعاون الإقليمي وآفاقه، وبلورة وسائط التنمية، وتحديد العوامل والشروط المؤثرة على الهيكل المستقبلي للعلاقات الدولية في منطقة آسيا الوسطى، كذلك سوف يجرى النقاش حول عمليات جذب أفغانستان إلى مختلف المشاريع الاقتصادية، والثقافية، والإنسانية ووسائل النقل، التي تنفذها بلدان آسيا الوسطى.

وسوف يناقش الخبراء الدوليّون أهمية مبادرات الرئيس ميرضيائيف لضمان السلم والاستقرار في المنطقة، مع التركيز بشكل خاص على بعض التَّغيُّرات الإيجابية في علاقات أوزبكستان مع دول آسيا الوسطى.

ومن المقرر أن يشارك في أعمال المؤتمر ممثلو الدوائر العلمية المتخصصة، في كل من : أوزبكستان وكازاخستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وأفغانستان واليابان وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية والصين والهند وتركيا وفرنسا، بالإضافة إلى ممثلين عن المنظمات الدولية للأمم المتحدة، ومنظمة شنغهاى للتعاون.

وسوف يتحدث في المؤتمر علماء أوزبكستان مثل : المنظمون من جامعة طشقند الحكومية للدراسات الشرقية، وكذلك الخبراء من معهد الدراسات الاستراتيجية والإقليمية التابع لرئيس جمهورية أوزبكستان، ومراكز التحليل والمعلومات وغيرهم.

ووفقاً لنتائج المؤتمر، فسوف يتم الأخذ بالاستنتاجات والمقترحات والتوصيات، لوضع “خارطة الطريق لتنفيذ مبادرات رئيس جمهورية أوزبكستان الرامية نحو التطوير اللاحق لتعزيز التعاون في آسيا الوسطى”، وسوف يجرى تحديد مجالات المنفعة المتبادلة للتعاون الثنائي ومتعدد الأطراف، والتى تساهم فى تطوير الشراكة بين أوزبكستان ودول المنطقة، وإعداد المقترحات العملية للتفاعل مع البلدان المجاورة، وذلك لضمان التنمية المستدامة في آسيا الوسطى، ونشر مواد المؤتمر الدولي في شكل مطبوعة علمية مُجَمَّعَة، وتغطية المؤتمر من قبل وسائل الإعلام المحلية.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى