أصداء وآراءأقلام الكتاب

وكل القادم أجمل بإذن الله..

الكاتـب الصحفي/ محمـود الكنـزي

 

وكل القادم أجمل بإذن الله..

 

بالرغم من الهموم والضغوط، دعونا نفرح ونحتفل في وداع عام 2020 واستقبال العام الجديد .. ونترك كل المآسي والأحزان والمخاطر بفعل وباء كورونا .. ولابد لنا من التمسك بالإيمان والإرادة والأمل والإصرار والتحدّي من اجل صناعة غد أفضل، وأيام مليئة بالصحة والعافية والاستقرار..

عامٌ انتهى وودّع .. وهو عامٌ مختلف في معطياته وأحداثه .. عشنا فيه تجربة إستثنائية .. وكانت مشاعرنا فيه مختلفة ومختلطة .. رغم مشاعر الخوف والإنعزال عن العالم .. إلا أنه كانت هناك أيضا مشاعر أخرى..

هي الهدوء والسكينة من صخب الحياة التي كنّا نعيشها .. وكأن الزمن توقف ليعيد ترتيب حياتنا من جديد..

فلقد تعلمنا أن نجد سعادتنا داخل منازلنا وبين أبنائنا .. إكتشفنا أننا نجيد الطبخ ومهارات منزلية أخري .. تقمصنا دور المعلمين وشاركنا في تعليم أبنائنا عن بعد .. وتواصلنا مع من نحب في أفراحهم وأتراحهم عن بعد .. وعشنا رمضانا إستثنائيا أغلقت فيه جميع الأبواب إلا باب الرحمن سبحانه وتعالى .. ولكننا كنا على يقين أن الله سيفرجها..

وتعلمنا أن أهم نعمه كنا نعيشها هي الأمن والأمان والحرية بدون القيود والإشتراطات الصحية ..

ربما أراد الله من خلال هذا الوباء الفتّاك أن يرينا أبسط ما كنا نملك من نِعَم، ولم يخطر في بالنا أننا قد نحرم منها بهذه الطريقة .. اللهم اجعل العام الجديد خير الأعوام.. وارفع عنّا البلاء وادفع عنّا الوباء..

ختاماً .. ومن الحكم البليغة يقول أحد كبار السن : كنت أنا والصحة في عهد الشباب وعنفوانه نبحث عن المال.. واليوم أنا والمال نبحث عن الصحة..

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى