أصداء وآراءأقلام الكتاب

لماذا التركيز على الدخل المتوسط ؟؟!!..

الإعـلامي/ محمـد بن خميس الحسني

alhassani60536@gmail.com 

 

لماذا التركيز على الدخل المتوسط ؟؟!!..

 

أيعقل هناك من ينظر لأصحاب الدخل المتوسط فوق الـ 1250 أنهم أغنياء ولديهم الفائض الكافي من الراتب ؟!!.

ألا يدرك أولئك بما لدى هذه الفئة من التزامات وظروف مادية تجعلهم يستدينون من البنوك وغيرها..

لماذا التركيز على أصحاب الدخل المتوسط ؟!!.

سؤال مهم يحتاج إلى وقفة كونه يستهدف شريحة عريضة..

كما  ألاحظ أنهم أكثر فئة مستهدفة في خطة التوازن المالي !!..
بدليل رفع الدعم الكهرباء والماء عن الذين إجمالي دخلهم أو راتبهم يفوق 1250 ريال.

هل يعتبر دخلهم جيد كون المبلغ فوق الألف ريال ؟؟!!.

قبل ذلك دعونا نعرف كيف وصل ذلك الموظف الحكومي – وأضع عشرات الخطوط – تحت عبارة الموظف الحكومي، فراتبه يختلف عن الذي يعمل في الشركات الحكومية أو حتى الشركات الخاصة الكبرى.

فالموظف الحكومي يحصل على ذلك الراتب بعد مضي حوالي عشرين عاماً وأكثر، أي قضى وقتا طويلا في الخدمة فجميعنا يتذكر كيف كان الراتب الحكومي قبل عام 2011‪ وكيف أصبح بعد ذلك أضف إلى ذلك كله تأخر الترقيات..

وهذا يدل على أن هناك تدرج طويل وشاق لغاية وصوله لدخل   125‪0 ريالاً، وأكثر ما يعني أن الذي دخله متوسط بالكاد يكفيه لنهاية الشهر، نظرا لمتغيرات الحياة الإقتصادية في وقتنا الحالي، كما أن لديه إلتزامات أسرية كثيرة ومصاريف متعددة.

ومعظم أولئك أصحاب الدخل المتوسط معتمدون فقط على رواتبهم، وقليلون الذين يملكون دخلاً إضافياً غير راتبهم.

الراتب كيف سيقسم والقص يحاوطه من كل حدب وصوب، من ناحية فواتير الكهرباء والماء، ومن ناحية ثانية مستلزمات الأسرة والمنزل المعيشية، ومن ناحية ثالثة فواتير الهاتف النقال والإنترنت، ومن ناحية أخرى أقساط البنك والسيارة، ناهيكم عن أن كثيرين هم من أحيلوا للتقاعد الإجباري ، وبالتالي فقدوا جزءأً ليس هيّناً ولا قليلا من رواتبهم ستقضي البنوك ما تبقى حتى بعد جدولة القرض !!..

مسكين رب الأسرة بمجرد استلامه راتبه لا يلبث في جيبه، بل يختفي بين عشية وضحاها.

رفقا بأصحاب رواتب الدخل المتوسط فهم ليسوا أفضل حالاً من الدخل المحدود نظرا لما ذكرنا آنفا.

لذا نرجو النظر بعين الإعتبار لذوي الدخل المتوسط فالجميع مدرك التداعيات الاقتصادية، والجميع مع التنمية الشاملة ومع التوزان المالي، ولكن نتمنى المراعاة ورفع سقف رفع الدعم عمّن يصل راتبهم فوق الـ 2000 ريال، وإعادة النظرة في سعر تعرفة استهلاك الكهرباء بحيث تتناسب مع رفع الدعم الحكومي عن الكهرباء والماء، بحيث لا يكون هناك إرتفاع عالٍ للفواتير تثقل كاهل المستهلك.

فكما يدرك الجميع أن فصل الصيف يشهد طوال فصله ويزد ليصل إلى7 أشهر تقريباً ارتفاعاً كبيراً في درجات الحرارة  لا يمكن بأي حال الجلوس والنوم بدون مكيف هواء، وبالتالي هناك زيادة حتمية في الاستهلاك فليس من المعقول أن تظل أسرة مع أطفالها في لواهيب ساخنة تلك الزيادة مع رفع الدعم ستأتي الفاتورة قاصمة للظهر، ولن يستطيع رب الأسرة دفع مبلغ الإستهلاك كاملاً ولو قسط الدفع، لأن المبالغ ستتراكم كل شهر مما يجعله عاجزا عن الدفع، ومعرضاً للدخول في قضايا قانونية !!..

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى