أصداء عُمانعُمان اليوم

جلالة السلطان يتفضل فيترأس اجتماع مجلس الوزراء..

أصــداء – العمانية | تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – فترأس صباح اليوم اجتماع مجلس الوزراء الموقر بقصر البركة العامر.

وفي بداية الاجتماع توجه جلالة السلطان – أبقاه الله – للخالق سبحانه وتعالى بالحمد والشكر على نعمائه وفضله العميم على هذا الوطن العزيز وأبنائه الكرام، سائلا المولى جلت قدرته أن يكون العام الجديد ۲۰۲۱م عام خير وبركة ، على السلطنة وأبنائها وكافة القاطنين على أرضها الطيبة ، مشيدا جلالته بما تحقق على الأرض العُمانية من منجزات رائدة بفضل القيادة الحكيمة والمستنيرة للمغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد ، طيب الله ثراه ، .. مشيرا – أعزه الله – بأن هذا اليوم الحادي عشر من يناير الذي يصادف ذكرى تولي جلالته مقاليد الحكم في البلاد يعتبر منطلقًا لاستكمال مسيرة النهضة المباركة المتجددة بخطى ثابتة نحو مستقبل مشرق، مفعم بمشاعر الفخر والاعتزاز بالانتماء لهذا الوطن المعطاء العزيز على قلب كل مواطن ، لتحقيق المزيد من الإنجازات في كافة المجالات ، وبما يلبي طموحات وتطلعات الجميع.

كما تفضل جلالته – أيده الله – وأشار إلى أنه سيتم إصدار نظام أساسي جديد للدولة يأخذ بعين الاعتبار متطلبات المرحلة القادمة لهذا الوطن وبما يتواكب مع التطلعات والرؤى المستقبلية ، مشيرا جلالته إلى أنه تم في النظام الأساسي الجديد وضع آلية محددة ومستقرة لانتقال الحكم.
 
وفي إطار اهتمام جلالته – أعزه الله – ومتابعته لأداء الحكومة في كافة وحدات الجهاز الإداري للدولة، فقد أفرد النظام الأساسي فصلا خاصا لمتابعة سير العمل في الوحدات الحكومية.

وإيمانا من جلالته بأهمية دور مجلس عُمان ومساهماته المقدرة في مسيرة التنمية الشاملة فإنه سيتم إصدار قانون خاص لمجلس عمان يبين أدواره واختصاصاته وآليات عمله.

واهتماما من جلالة السلطان المعظم – أبقاه الله – بما يبديه المواطنون من آراء فقد أكد مجددا على أهمية قيام المسؤولين من أصحاب المعالي الوزراء وأصحاب السعادة الوكلاء ورؤساء الهيئات والمؤسسات الخدمية بتكثيف لقاءاتهم مع المواطنين وكافة المستفيدين من الخدمات التي تقدمها الوحدات التابعة لهم – كل في مجاله – مع توضيح البرامج والإجراءات التي تتخذها الحكومة خاصة فيما يتعلق بالسياسات والخدمات المقدمة وآلياتها.

كما أكد جلالته على أولوية المرحلة المقبلة المتمثلة في تشغيل المواطنين في القطاعين العام والخاص، موجّها – أعزه الله – الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة للتعيين في مؤسسات الدولة المختلفة وفق الاحتياجات الفعلية لها ، والعمل مع القطاع الخاص للقيام بدوره في هذا الجانب وتحفيزه على استيعاب الباحثين عن عمل في قطاعاته المختلفة.

وتأكيدا على حرصه المتواصل واهتمامه بكل ما يتعلق بالصحة العامة والتطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) إستمع – أبقاه الله – إلى خطة الجهات المعنية بتوفير اللقاحات لفئات المجتمع، .. مشيدا جلالته بالجهود المبذولة في هذا الجانب ومؤكدا على أهمية اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتوفير هذه اللقاحات.

وعلى الصعيد الخليجي ، فقد أشاد جلالة السلطان المعظم بالقمة الخليجية التي عقدت مؤخرا بالمملكة العربية السعودية الشقيقة والتي ساهمت في إنجاحها وما تحقق فيها من نتائج إيجابية على صعيد التفاهم بين دول مجلس التعاون الخليجي .. كما أشاد جلالته . أبقاه الله – بالدور الرائد الذي قام به المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – أمير دولة الكويت الشقيقة – طيب الله ثراه ، في دعم المسيرة الخليجية تحقيقا لطموحات شعوبها.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى