أصداء عُمانعُمان اليوم

بمناسبة ذكرى تولّي جلالةِ السُّلطان مقاليدَ الحكم في البلاد رئيس جهاز الأمن الداخلي يرفع تهنئةً لمقام جلالتِه بهذه المناسبة المجيدة‎‎..

أصــداء – العمانية | بمناسبة ذكرى تولّي حضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – مقاليدَ الحكم في البلاد، رفع معالي الفريق سعيد بن علي الهلالي رئيس جهاز الأمن الداخلي، تهنئةً  لمقام جلالته السّامي بهذه المناسبة المجيدة، فيما يلي نصّها:-  

مولايَ حضرةَ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظكم الله ورعاكم  

السلام على جلالتكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يشرفني يا مولاي وبأجلّ معاني الإخلاص الصادق والولاء الراسخ أن أرفع لمقام جلالتكم السّامي التهنئة والمباركة النديّة العاطرة من جنودكم المخلصين منتسبي جهازكم الأمين بمناسبة الذكرى الأولى ليوم تولّي جلالتكم مقاليد الحكم في البلاد. فدمتم مولاي المعظم في هناء وسؤدد، وبوركت أيام حكمكم الرشيد وأعوام نهضتكم المتجددة، وأعاد الله عليكم هذه 
المناسبة وأنتم ترفلون بثوب الصحة والعافية، مكللين بتوفيق الله وتمكينه، ملهمين لشعبكم أسباب النجاح، مضيئين له دروب العزة والفلاح، مجددين بناء حاضره ومستقبله المشرق بإذن الله.

مولايَ صاحبَ الجلالةِ السُّلطان المعظّم

إن من فضل الله ومنّته على عُمان وأهلها أن أكرمها على الدوام بسلاطين عظام حملوا رايتها ودافعوا عن حماها الطاهر، وملكوا ناصية الحكم والزعامة موصولا إلى جلالتكم – حفظكم الله ورعاكم  – فكنتم خير خلف لخير سلف، دانت لكم عُمان آمنة مطمئنة، وغدت في عهدكم مستبشرة بهيّة، وتوجت في يومها الحادي عشر من يناير بكم سلطانًا معظمًا وقائدًا ملهمًا، فمضيتم في حمل أمانتها العظيمة ومهامها الجسيمة، وها هو العام الأول يقف شاهدًا على إنجازات مسيرة جلالتكم الغراء رغم الشدائد التي تعرض لها العالم أجمع، فلله الحمد أولًا وآخرًا، ولجلالتكم الامتنان والعرفان جزيلًا 
وافرًا.

مولاي المفدى ،،، إن جندكم المخلصين في جهازكم الأمين سيبقون مدى الدهر على العهد محافظين، وفي طاعة جلالتكم مخلصين، وعن حمى عُمان ذائدين، لا تكل عزائمهم ولا تفتر هممهم، وسيكونون بعون الله خلف قيادتكم سائرين، ولمسيرتكم الظافرة السند المتين، معتصمين بوحدة الصف والكلمة والهدف والمصير.

حفظ الله جلالتكم وأمدّكم بنصره وتأييده، وكل عام وأنتم بخير ومسرّة، وكل عام وعُمان وشعبها الوفي في تقدّم وسؤدد في ظل قيادتكم الرّشيدة.

والسلام على جلالتكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،،،

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى