أصداء وآراءأقلام الكتاب

المـطـلـوب إسـكات تـرامـب!!..

الكاتـب/ م . حَـيّـان نَـيّـوف

 

 

المـطـلـوب إسـكات تـرامـب!!..

 

حتى عندما تنتهي ولاية ترامب سواء بالإقالة أو بالمدة القانونية ، فلن يكون هذا كافياً بالنسبة للدولة العميقة ومن يمثلها ..

خروج ترامب من البيت الأبيض لن يكون كافياً لإسكاته ، وهم يريدون منه الصمت وللأبد ، واغتياله مخاطرة كبرى قد تزيد من درجة الإحتقان والتوتر في المجتمع الأمريكي المنقسم أصلاً..

بالنسبة لهم فقد جاؤوا بالديمقراطيّين إلى الرئاسة ومجلسي الشيوخ والنواب ، لترميم وتطبيق ما يخططون له من دون مشاكل ، ويبقى ان لسان ترامب هو الأخطر عليهم من الآن فصاعداً..

ترامب بقي في المكتب البيضاوي لأربع سنوات ، وبلا شك أنه اطلع على الكثير من مخططاتهم السابقة والراهنة بحكم موقعه ، ومن الواضح أنه لم يكن مؤهلاً لتنفيذ ما يطلب إليه أو أنه لم يكن ثقة لذلك ، ولديه الكثير ليقوله ويقلب الطاولة عليهم داخليا وخارجيا ، ويكفي ان نذكّر بما قاله مرةً حول تشكيكه بمقتل “أسامة بن لادن”..

ترامب عبارة عن ذئب منفرد خرج عن القطيع ويحمل أسراره ، وهذا ما يخيفهم ، وربما قد فضح البعض منها في العديد من لقاءاته الخارجية والداخلية ، وهو المعروف بكثرة زلات لسانه ..

وهذا ما يفسر الحجر المطبق عليه ، وحجبه عن مواقع التواصل المختلفة على شبكة الإنترنت ، ومنعه من الظهور الإعلامي والدعوة لمحاكمته ، وكل ذلك ليس وليد اللحظة التي أعقبت اقتحام الكونغرس ، بل إنه مخطط له بعناية فائقة..

بل إنّ أحداث الكونغرس تبدو وكأنها قد تم التخطيط لها بعناية فائقة بغرض إظهار ترامب بصفة المجرم المعادي لأسس ومبادئ الديمقراطية التي قامت عليها الولايات المتحدة ، ويكفي أن نعلم أن أربعة من أصل خمسة قتلى في حادثة اقتحام الكونغرس هم من أنصار ترامب ، والضحية الخامسة هو أحد ضباط الأمن المكلفين بالحراسة ، وحتى أنصار ترامب إتهموا منظمة “أنتيفا” من اليسار الراديكالي المدعومة من الديمقراطيّين باختراق صفوفهم..

إذا فالمطلوب اليوم إسكات ترامب ،  ومن غير المستغرب أن نسمع لاحقاً، أن ترامب قد تعرض لعارض صحي تسبب بدخوله في غيبوبة طويلة، كما جرى لرئيس الوزراء الإسرائيلي “شارون”..

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى