أصداء عُمانمحليات

تدشین برنامج تعزیز المھارات الوظیفیة “خبرات” 2021..

أصــداء – العمانية | دشـنت وزارة الـعمل الـیوم بـرنـامـج تـعزیـز الـمھارات الـوظـیفیة “خـبرات” لـعام 2021 م يسـتھدف 1000 بـاحـث وبـاحـثة عـن عـمل مـن حـملة دبـلوم الـتعلیم الـعام و الـدبـلوم الـعالـي والـجامـعیین.

ويأتي تدشين هذا البرنامج تـحت رعـایـة سـعادة الشـیخ نـصر بـن عـامـر الـحوسـني وكـیل وزارة الـعمل لـلعمل تـماشـیا مـع رؤیـة عـمان 2040 وانـسجامـًا مـع الھـدف الاسـتراتـیجي الـثالـث لأولـویـة سـوق الـعمل والـتشغیل والـتوجـه الاسـتراتـیجي بـإطـلاق مجـموعـة مـن الـبرامـج الـوطـنیة لـتدریـب وتـأھـیل الـباحـثین عـن عـمل بھـدف تـعزیـز فرص تشغیلھم.

وقال سـعادة السـید سـالـم بـن مسـلم الـبوسـعیدي وكـیل وزارة الـعمل لـتنمیة الـموارد البشـریـة إن الـبرنـامـج سـیبدأ بـاسـتقبال طـلبات الـتسجیل لـلدفـعة الأولـى لـعام 2021 خـلال شھـر یـنایـر الـجاري مشيرا إلى أن بـرنـامـج خـبرات سـیعمل عـلى تـحفیز الـفكر وبـناء شـخصیة مسـتقلة مـع الـتركـیز عـلى الـعمل الجـماعـي والتآلف مع الغیر لبناء بیئة عمل مبنیة على التعاون وتحسین الأداء الجماعي.

وأضـاف سـعادة وكـیل الـوزارة لـتنمیة الـموارد البشـریـة أن الوزارة  تـولـي اھـتمامـا كـبیرًا بـبرامـج تـنمیة الـقدرات الـوطـنیة وتـسعى إلـى تـمكین الشـباب بـالـمعارف والـتجارب والأدوات الـتي تـطور مـن انـتاجـیتھم وقـدراتـھم وتـمكنھم مـن الانـتقال إلـى الـكفاءة العالیة والفعالیة المستدامة التي یتطلبھا العمل في القطاع الخاص.

من جانبها قـالـت نـادیـة بـنت راشـد الـمحاربـیة رئـیسة وحـدة بـناء الشـراكـات بـوزارة الـعمل إن تدشين برنامج (خبرات) يأتي تــعزیــزًا لــتبني ثــقافــة وتــوجــھات أســالــیب الــعمل المســتقبلي وتــشجیع مــختلف الـمؤسـسات الـحكومـیة والـخاصـة عـلى الـعمل عـن بـعد والـتركـیز عـلى الانـتاجـیة  والـتعلم والـتطویـر الـذاتـي المسـتمر وغـرس ثـقافـة وتـوجـھات الـعمل المسـتقبلي.

ووضحت أن البرنـامـج يتضمن العـديد مـن الـمحاور  كـبوابـة الـتعلیم الـمدمـج (مـران) والـجواز الـمھاري لـلحث عـلى الـتعلم و الـتطویـر الـذاتـي المسـتمر بـالإضـافـة الـى الـبوابـة الاسـتراتـیجیة لـسوق الـعمل (LMI) التي تـعتمد عـلى التصنیف الدولي الموحد للمھن التابع لمنظمة العمل الدولیة.

وبينت بأن الـبرنـامـج سـینفذ عـلى مـرحـلتین إذ يركـز خـلال الـمرحـلة الأولـى عـلى تـعزیـز الـمھارات الـوظـیفیة لـلمشاركـین وتھـیئتھم لـلدخـول الـى سـوق الـعمل والـتنافـس عـلى الـوظـائـف الـمتاحـة وفـي الـمرحـلة الـثانـیة سـیتم تـنفیذھـا عـلى رأس الـعمل فـي مـواقـع الشـركـات الـتي سـتقوم لاحـقا بـتوظـیف ھـؤلاء الـباحـثین بعد انقضاء الحلقات التدریبیة “خبرات”.

الجـدیـر بـالـذكـر أن بـرنـامـج “خـبرات” یھـدف الـى تـطویـر وتـمكین الخـریـجین مـن اكـتساب الـمھارات الـوظـیفیة فـي مـختلف الـقطاعـات وبـناء كـفاءات وطـنیة ذات قـدرات عـالـیة لـتعزیـز تـنافسـیتھم عـلى المسـتوى المحـلي والـعالـمي.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى