أصــداء منوعةصحافة ، إذاعة ، تلفزيون

جمعية الصحفيين العمانية تصدر بيانا تدين فيه العدوان الغاشم للاحتلال الإسرائيلي .. والسفير الفلسطيني يشيد بالبيان ويصفه بالمبدأ الثابت لوقوف السلطنة مع الحق الفلسطيني..

أصــداء | تتعرض المدن الفلسطينية منذ أيام لاعتداءات إسرائيلية همجية عبر قصف وتدمير المساكن والمواقع الإدارية والخدمية المهمة واغتيال قيادات فلسطينية وقتل المدنيين الذين يدافعون عن العزة والكرامة والحرية بآلاتها العسكرية الهائلة وقواتها المدججة بالسلاح.

وتجاه هذا الوضع الخطير المتمثل في العدوان الغاشم من قبل الاحتلال الإسرائيلي الذي يتعرض له الأشقاء الفلسطينيون في كافة المناطق الفلسطينية أصدرت جمعية الصحفيين العمانية بيانا استنكرت فيه الأعمال القمعية لقوات الاحتلال جاء فيه :

“تدين جمعية الصحفيين العمانية العدوان الغاشم الذي تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلية هذه الايام على الشعب الفلسطيني العزيز وقيام آلته العسكرية بالقتل والتنكيل وما تمارسه من طغيان وجبروت على شعب اعزل يدافع عن حقه الشرعي في الحياة، مما تسبب في سقوط عشرات الشهداء في كل من غزةً و القدس دفاعا عن الكرامة والعزة.

وتثمن الجمعية الصمود الذي اظهره ويظهره الشعب الفلسطيني الشقيق وما يقدمه من شهداء يوميا دفاعا عن القدس الشريف اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم وما ابداه من بسالة وتضحيات حفاظا على الرباط المقدسي خلال الايام الماضية من اجل ان يبقى القدس عزيزا صامدا.

مؤكدين دعمنا الكامل لزملائنا الصحفيين والاعلاميين في فلسطين وما يتعرضون له من اعتداءات متواصلة لمنعهم من نقل الحقيقة للعالم، وقد قدموا ارواحهم ثمنا لرسالتهم النبيلة في مواجهة الظلم والعدوان والاستبداد من افراد جيش الاحتلال الذي تجاوز كل المواثيق والأعراف الدولية والانسانية.

وتشيد الجمعية بالزملاء الصحفيين الذي استطاعوا ان ينقلوا للعالم ما يحدث داخل فلسطين المحتلة والذين قدموا اروع الصور لمهنتهم الشريفة النبيلة والتي واصلوا فيها الليل بالنهار من اجل تعرية الاحتلال وادعاءاته امام المجتمع الدولي”.

من جانبه أشاد سعادة الدكتور تيسير فرحات سفير دولة فلسطين ببيان جمعية الصحفيين العمانية وقال في تصريح صحفي :

إطلعت على البيان الصادر عن جمعية الصحافيين العمانيه، والذي يدين بشده العدوان الغاشم الذي تقوم به اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، من قتل وتنكيل، وطغيان وجبروت، والذي يثمن في الوقت ذاته الصمود الذي اظهره الشعب الفلسطيني، وما يقدمه من شهداء، دفاعا عن القدس الشريف، اولى القبلتين، ومسرى النبي عليه الصلاة والسلام، وما ابداه من بسالة وتضحيات حفاظا على الرباط المقدسي والقدس.

إننا نثمن عاليا باسم شعبنا الفلسطيني والصحافيين الفلسطينيين، هذا الموقف المبدئي والثابت والدائم للصحافيين العمانيين، الذي هو انعكاس واضح وجلي لموقف القيادة العمانيه والشعب العماني الشقيق، الذي وقف ويقف دائما مع النضال الفلسطيتي، وحقوقه المشروعه،
كما انه تعبير حقيقي عن التضامن العميق الصادق في هذه الظروفه الدقيقه والصعبه التي يمر بها الشعب الفلسطيني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى