أصــداء منوعةمؤتمرات ، معارض

سلطنة عُمان تشارك في مؤتمر وزراء الإسكان والتعمير العرب في دورته الـ38..

أصــداء – العمانية

 

شاركت سلطنة عُمان ممثلة في وزارة الإسكان والتخطيط العمراني يوم الثلاثاء في أعمال مؤتمر وزراء الإسكان والتعمير العرب في دورته الثامنة والثلاثين والجلسة الافتتاحية للمنتدى العربي الوزاري الرابع للإسكان والتنمية الحضرية “مدن مرنة قادرة على الصمود” التي تستضيفهما العاصمة الأردنية عمّان بالتعاون مع جامعة الدول العربية ويستمر لمدة ثلاثة أيام.

مثل سلطنة عُمان في المؤتمر معالي الدكتور خلفان بن سعيد الشعيلي وزير الإسكان والتخطيط العمراني.

ويناقش المنتدى 4 محاور رئيسة هي البيئة التشريعية لتنظيم نمو المدن وصمودها، التخطيط الحضري وصمود المدن، أنسنة المدن، دور الشركاء في الحفاظ على المدن، من خلال جلسات فنية متخصصة لاستعراض أهم القضايا المؤثرة بكل محور، وسيتم تنظيم حوار مفتوح بعد الانتهاء من الجلسات المتخصصة بكل محور من المحاور الأربعة الرئيسية يتم فيها دعوة المتخصصين والخبراء من كافة الجهات المعنية بالإسكان والتنمية الحضرية المستدامة.

وقال الدكتور بشر الخصاونة رئيس الوزراء الأردني راعي حفل افتتاح المؤتمر : إن انعقاد المنتدى الوزاري الرابع يأتي متسقًا مع ما تمر به دول العالم من تحديات في ظل ظروف عالمية وإقليمية بالغة التعقيد ومفعمة بالتحديات التي تواجهها شعوب منطقتنا العربية، تتمثل في الأوضاع الاقتصادية والنزاعات الإقليمية والدولية والتغير المناخي والافتقار إلى الموارد، وانتشار جائحة كورونا، والتي لا زلنا نشهدها اليوم والتي ألقت بظلالها على أغلب أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف : إن “مواجهتنا لهذه التحديات على تمكننا على إيجاد آليات مبتكرة لتعزيز التعاون بين الدول العربية لرأب الفجوات وتحقيق العدالة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة والبرامج التنموية، سعيًا لاستدامة مدننا والحفاظ على البيئة ودعم قطاعات الإسكان والتنمية الحضرية في الدول العربية لمواجهة التحديات نحو تنميـة تتسـم بالأمان والعدالة والصمـود والاسـتدامة”.

من جانبه قال رشيد خطابي في كلمة له نيابة عن الأمين العام لجامعة الدول العربية : إن تحقيق أهداف التنمية المستدامة يتطلب بذل مجهودات أكبر من المعتاد وهذا ما تقوم به الدول العربية سواء تعلق الأمر بتوفير السكن اللائق للمواطنين أو بناء المدن الجديدة الذكية والقضاء على العشوائيات، الأمر الذي تطلب مبالغ مالية كبيرة وسرعة في الإنجاز إلا أن هناك دولًا عربية تواجهها عوائق وتحديات كبيرة حالت دون التحقيق المنشود لأهداف التنمية المستدامة.

وأضاف أن عقد المنتدى الوزاري العربي الرابع للإسكان والتنمية الحضرية المستدامة سيمكن الجميع من استعراض حالة المدن العربية والتحديات التي تواجهها من خلال تزايد التأثيرات المناخية وكثرة المخاطر والكوارث الطبيعية والإنسانية والأوبئة والأمراض.

وافتتح على هامش المؤتمر معرض لأفضل التجارب والممارسات للدول والحكومات والتقنيات المبتكرة في مجال التشييد والانشاءات والطاقة المتجددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى