أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

تسويق المنتج والخدمة السياحية (3) .. دراسة بحثية مختصرة..

 

تسويق المنتج والخدمة السياحية (3) .. دراسة بحثية مختصرة..

 

لا شك أن التسويق السياحى بات يلعب دورا مؤثرا فى إقتصاديات الدول النامية منها والمتقدمة على حد سواء لاسيما تلك الدول التى تتمتع بمقومات سياحية طبيعية تجعل منها وجهات جاذبة للسياحة وقد زاد الإهتمام بالتسويق السياحى مع زيادة حدة المنافسة بين الدول لجذب أكبر عدد من السياح.

كذلك زاد الإهتمام بالتسويق السياحى بسبب تزايد أنماط السياحة :(علاجية، رياضية، ترفيهية، ثقافية، دينية… الخ).

ويمكن إيجاز أهداف التسويق السياحي فى عدة نقاط منها :

1- يلعب التسويق السياحى دورا بارزا فى نمو وتطوير وتوسيع منشآت الأعمال فى مجال السياحة وهو ما يساعد فى دفع حركة التنمية فى البلدان المضيفة.

2- يساعد التسويق السياحى فى إشباع رغبات طرفى عملية التبادل مما يحقق منافع مادية ومعنوية لكلا الطرفين.

3- يؤثر التسويق السياحى تأثيرا إيجابيا على الرفاهية الإقتصادية للمجتمع من خلال عملية التبادل.

4- يساهم التسويق السياحى فى رسم صورة ذهنية إيجابية عن المجتمع بصفة عامة مما يسهل حركة تدفق السياح.

5- يساهم التسويق السياحى فى رفع درجة الوعى الأثرى والثقافى لدى أفراد المجتمع ولدى السائحين.

ولابد أن يعي المرء الفرق بين التسويق السلعى والتسويق السياحى فقد لوحظ فى السنوات الماضية الإهتمام المتصاعد بالتسويق الخدمى السياحى نظرا لأهمية السياحة بالنسبة للدول والمجتمعات.

ويجب ملاحظة الفروق الواضحة بين التسويق السلعي والتسويق السياحي وهي :

1- صعوبة ترويج المنتج السياحي مقارنة بالمنتج السلعى الذي يتم التركيز فيه على الشكل والحجم والمذاق والعناصر المادية الملموسة.

2- صعوبة تسعير المنتج السياحى مقارنة بالمنتج السلعى.

3- عدم ارتباط المنتج السياحى بتحقيق منفعة الحيازة للسائحين بخلاف التسويق السلعى الذى تتحقق معه منفعة الحيازة بمجرد إنتقال السلعة من المنتج إلى المستهلك.

4- ضرورة تواجد السائح وإنتقاله إلى المكان الذى ينتج فيه المنتج السياحى الخدمى وهو ما يؤكد على وجود علاقة مباشرة بين مقدم الخدمة ومستهلكها فى حالة التسويق السياحى وهو مالا يعد ضروريا فى حالة المنتج السلعى.

5- التسويق السياحى لا يتحقق معه متعة زمانية نظرا لأن إنتاج المنتج السياحى مرتبط بإستهلاكه فى نفس الوقت وعدم قابليته للتخزين.

6- في حالة التسويق السياحى فإن مستوى أداء المنتج السياحى وقدرته على إشباع حاجات السائح يتوقف على مستوى أداء العديد من المنظمات مثل الفنادق والطيران والنقل فى حين أنه فى حالة التسويق السلعى فإن مستوى أداء المنتج السلعى يتوقف إلى حد كبير على خصائص المنتج نفسه.

يجب على المنظمات والهيئات السياحية أن تعي أن تدريب وتأهيل عناصر التسويق السياحى من أهم الخطوات التى يجب اتخاذها لضمان حصولها على النتائج المرجوة مع التركيز على كون المنتج السياحى فريد فى خصائصه ويحتاج إلى حرفية شديدة عند التعامل معه. 

وبذلك يمكن القول إن عناصر التسويق السياحى يجب أن تتكامل مع بعضها البعض ولا يمكن التضحية بعنصر من هذه العناصر وإلا تعرضت عملية التسويق لفشل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى