أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

خــــــواطــــــر..

رجـاء مـولـيـو

كاتبة وباحثة دكتـوارة – المغـرب

 

خــــــواطــــــر..

 

نـهـايـة قـلـم..

ربحتُ نفسي تخلصاً من جراد الطبيعة

تحسبهم فراشة من بعيد لكن قربهم 

يعرفك نوعهم جلت الصحاري فما وقفت 

عند العثرات وما لسعتني سموم شري البرية طُعِنْتُ منهم خبثهم في لسانهم 

وضحكتهم لي جلية هيهات يحسبونني 

لا أقرأ شر النفوس من نطقهم حروفهم لي حكية تعجبك ألوانهم وما الشر إلا في

تعدد ألوان السحلية لست من مقامهم

ولا أخاف امتداد يدهم لي بالبلية رميت بسهام الخير فأرجعوا لي ضربات فنية 

جفل قلبي عليهم فما عادو في مكانهم 

بهيبة ودية انهض فما لي بالوقت لك عاتبة فوجهك كل ما نلت منه إلا حروبا 

وفيضاناً وناراً لي مأذية نطق الحرف 

جف الحبر امتلأ الكتاب فلم يعد لك ما يسجل إلا فتح النوافذ لتخرج كالريح 

الملوءة بشر البلية

******

صـعـقـة امـرأة..

في سكون الليل سمعت صوتها تئن وتقفز..

تعاني الأمرَّين داخلي لا هي مكتملة فتتور كعادتها ولا هي خارجة تسير مع أجزائها مجزأة والضعف يخيم على محياها سكنت الجزء الأيمن هو ما تبقى لها فيه

ترى أين تلك القوة وذلك الجبروت الذي يهز رأسها الشامخ ما يحصل لها هو ما يعاني منه كل من دخلها ولم يستطع الخروج.  أحس بها تجذف وتئن وتصرخ بأعلى صوتها لا مفر لي من الخروج 

فدوري هو التعذيب والاقلال من قوتها

تلك هي من كانت تمارس أنواع شتى من العذيب داخلي فرغم طول المكوت حان دوركي للانسحاب مني فلكي وزر العمل ولي حسن الصبر والمثابرة.

******

أنـا والـبـحـر..

عاشت لغيرها جليسة البر البحري 

نالت حظها من أمواج بللت ثيابها 

لاحت الرمال بحباتها الذهبية جسدها 

نهل البحر خطواتها مرسومة رسم الأصابع المغروسة تلاشت بصماتها بمياه المد والجزر لم يبقى لها أثر تلك هي المبحوث عنها في طيات الحروف جميع الحروف تنطق بلقبها ولا واحد يستطيع جمع شمل حروفها ولن تجمع فوجودها نسبي وضئيل وحبها جامع وشامل 

وقفت فسطعت فوفعت.

******

ظـواهـر خـفِـيَّـة..

شتان بين الحب وظاهرة الحب

فما أصبح يغذو في أوساط البشر

سوى أشباه المحبة اندثر ذلك البريق

وذابت حرارة المحبة العفيفة 

أصبح لونه شاحباً أو بالأحرى منعدم

الملامح الكل يعبر بتلك الكلمة والقليل

من يفهم صرنا كغابة كل يوم مغلفة بحب 

يناسب الطقس والمناخ الحب احترام 

وتقدير والتزام آه… آه… ثم آه على زمن

خلت منه العفة عفة الكلمة وعفة الاحساس 

وعفة القول إنه الظلام يخيم على عقول قبل

القلوب سئمت الشرح فماذا عساي أن أصنع  

بقلب بريءٍ شُغله هو التبرير وإزالة المبهم 

من الحروف والكلمات والمقاطع

هو نعم ثلاثي الأحرف مع تضعيف

الحرف الأخير صدق ونحن كذبنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى