أصــداء منوعةاجتماعات ، منتديات

المجلس العالمي للمطارات يبحث تعزيز كفاءة المطارات ودعم مشروعات استدامتها..

أصـــداء – العُمانية

 

عُقد يوم الأحد بمسقط الاجتماع الـ 65 لمجلس إدارة المجلس العالمي للمطارات برئاسة الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني الرئيس التنفيذي لمطارات عُمان رئيس مجلس الإدارة للدورة الحالية وبمشاركة 29 رئيسًا تنفيذيًّا للمطارات الإقليمية والعالمية.

واعتمد الاجتماع خطة عمل المجلس للسنتين القادمتين، وبحث سبل تعزيز التعاون بين المطارات ومنظمات الطيران الدولية ومناقشة مشروعات الاستدامة البيئية والاقتصادية والتحديات التي تؤثر على قطاع المطارات والطيران المدني.

وقال الرئيس التنفيذي لمطارات عُمان، إن الاجتماع بحث عودة حركة السفر تدريجيًّا بعد جائحة “كوفيد 19″، الأمر الذي يبشر باستعادة الحركة الجوية في المطارات العالمية مع صعود أرقام المسافرين في الأشهر الأولى من العام الجاري، مما يؤكد عودة استقرار القطاع والعاملين فيه.

من جانبه، قال لويس فيليبي المدير العام لمجلس المطارات العالمي إن الاجتماع ناقش وضع الخطط المستقبلية لمواجهة التحديات أمام قطاع الطيران خاصة فيما يتعلق بالعمل بين المطارات لمواجهة تغير المناخ والحرص على فتح الأسواق ودعم التحول لقطاع الطيران ليكون صديقًا للبيئة.

وأقرّ الاجتماع في ختام أعماله مجموعة من التوصيات، تمثلت في اعتماد تحديثات في قوانين الأمن والسلامة والاستدامة البيئية واعتماد مركز جديد للذكاء الاصطناعي لكافة مطارات العالم من أجل توفير البيانات والتحليلات الضرورية للمطارات لتكون أكثر قدرة على التخطيط للمشروعات المستقبلية على المستوى التنفيذي وعمل مركز تدريبي افتراضي مشترك تحت مظلة مجلس المطارات العالمي لتبادل الخبرات بين العاملين في القطاع.

وأوصى الاجتماع باعتماد خطة عمل موحدة تتسق فيها الإجراءات لمواجهة أية تحديات صحية جديدة والتأكيد على استخدام التقنية الحديثة في قطاع المطارات وتمكينها في المستقبل كأداة تنسيق مشتركة بين أعضاء المجلس.

ودعا الاجتماع إلى إجراء مراجعة شاملة للرسوم والتدابير التي يمكن أن تتخذها المطار

ات لضمان قدرتها على العمل ككيانات مستقلة في حد ذاتها قبيل اجتماع منظمة الطيران المدني الدولي “الإيكاو” الذي سيعقد في سبتمبر القادم.

يذكر أن سلطنة عُمان ممثلة في مطارات عُمان تترأس الدورة الحالية لمجلس إدراة المجلس العالمي للمطارات خلال الفترة منذ بداية عام 2022م وحتى نهاية عام 2023م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى