أصداء عُمانعُمان اليوم

38389 شخصًا إجمالي المعزولين في الحجر المؤسسي منذ بداية العام الحالي..

أصــداء – العمانية | بلغ إجمالي المعزولين في الحجر المؤسسي منذ بداية العام الحالي 2021م (38 ألفًا و 389 شخصًا)، فيما يبلغ إجمالي المعزولين حاليًا حتى تاريخ 25 أبريل الجاري (11 ألفًا و 86 شخصًا) موزعين على 609 مراكز للإيواء على مستوى محافظات السلطنة.

وأشار حمود بن محمد المنذري مُنسق قطاع الإغاثة والإيواء في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية إلى أن الرحلات القادمة إلى السلطنة عبر مطار مسقط الدولي هي رحلات مُجدولة مُسبقًا لافتًا إلى أن المطار يستقبل في الوضع المُعتاد قرابة 80 رحلة يوميًّا كحد اقصى بين رحلات قادمة ومغادرة تتمثل في رحلات نقل المسافرين والترانزيت والشحن ويصل معدل المسافرين في هذه الرحلات بين 2500 و 3000 مسافر مُبينًا أن جميع القادمين للسلطنة الذين يدخلون أراضي السلطنة تتم مُعاملتهم وفق قرارات اللجنة العُليا المُكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) من حيث إجراءات الفحص المُسبق للبلمرة والفحص في المطار ثم العزل المؤسسي والفحص للبلمرة في اليوم الثامن.

وأوضح مُنسق قطاع الإغاثة والإيواء حول ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي بتاريخ 24 أبريل الجاري وصول 13 رحلة قادمة الى مطار مسقط الدولي مؤكدًا أن العدد الذي دخل أراضي السلطنة في ذلك التاريخ بلغ 4926 مسافرًا وتم التعامل معهم بنفس الإجراءات التي حددتها اللجنة العليا المُكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) من حيث إجراءات فحص البلمرة والعزل الصحي المؤسسي وفق التقارير التي تؤكد أماكن تواجدهم في مواقع العزل.

وأشار مُنسق قطاع الإغاثة والإيواء إلى وجود بعض المخالفات في العزل المؤسسي سواءً من الأفراد وتمثلت في عدم الالتزام بالعزل والخروج من المراكز أو إزالة السوار أو من مؤسسات العزل وتمثلت في عدم الالتزام بالاشتراطات والإجراءات الصحية موضحًا أنه تم التعامل مع المُخالفين من الأفراد أو أماكن العزل وفق الاجراءات القانونية من قِبل قطاع الإغاثة والإيواء بالتنسيق مع شرطة عُمان السلطانية ووزارة التراث والسياحة.

وأكد أن قطاع الإغاثة والإيواء هو القطاع المعني بعملية تنظيم وإدارة منظومة العزل الصحي المؤسسي والإشراف عليها ومتابعة سير العمل فيها مُشيرًا إلى أن المسافرين القادمين للسلطنة يخضعون لعدد من الإجراءات أهمها التأكد من تسجيلهم في منصة “ترصد” قبل السفر من البلد الأم القادم منها والتأكد من صحة البيانات المُسجلة عند وصولهم السلطنة والقيام بإجراءات الفحص (PCR) قبل الوصول وعند الوصول إلى السلطنة وتسجيل البيانات وتركيب السوار وغيرها من الإجراءات ذات الصلة بتعاون الجهات ذات العلاقة.

وأوضح أنه بعد خروج المسافرين من المطار يتوجهون مباشرة إلى مراكز الإقامة في العزل المؤسسي وتم تثبيت جهاز راصد فيها ومن خلاله يتم التقاط إشارة السوار للمسافرين ويرسل بيانات الموقع لقاعدة البيانات الموجودة في شركة إي مشرف الشركة المسؤولة عن عملية تتبع نظام الأساور تحت إشراف ومتابعة من وزارة الصحة حيث تتم متابعة مدى التزام المسافر بالعزل الصحي ليبدأ القطاع مُباشرة بمتابعة جميع المسافرين القادمين للسلطنة في جميع مراكز العزل المؤسسي بمختلف محافظات السلطنة.

وقال : إن قاعدة البيانات تُظهر أيضًا تقارير حول أي مخالفات يرتكبها المعزول في موقع العزل منها عدم قيام المسافر بالتوجه إلى مكان العزل ويتم رصد مثل هذه المُخالفات مضيفًا أن قطاع الإغاثة والإيواء يعمل بصورة مستمرة ومتواصلة سواء بالمتابعة أو الاطلاع على التزام المسافرين ومراكز العزل بالإجراءات المُتبعة بالشراكة مع الجهات المُختصة  والعمل على تلقي واستقبال البلاغات حول أي مخالفات تُذكر عبر مركز الاتصالات قطاع الإغاثة والإيواء الذي يعمل بشكل متواصل ومستمر على مدار 24 ساعة ويسعى مركز اتصالات قطاع الإغاثة والإيواء على مساندة المتصل أو المُبلغ وتسهيل طلباته بالتنسيق مع المختصين.

وأكد حمود بن محمد المنذري مُنسق قطاع الإغاثة والإيواء مُنسق قطاع الإغاثة والإيواء أن القطاع يعمل ضمن منظومة تكامل الجهود مع الجهات ذات الصلة وهي وزارة الصحة ووزارة التراث والسياحة وشرطة عُمان السلطانية ومطارات عُمان وهيئة الطيران المدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى