أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

مختارات من الموارد البشرية .. (التمكين الإداري)..

الدكتور/ مسلم بن سالم الحراصي

باحث في الموارد البشرية والقضايا التربوية

 

مختارات من الموارد البشرية .. (التمكين الإداري)..

 

تتعدد الممارسات الإدارية وتختلف بين المسؤولين، حسب توجهاتهم وأفكارهم، وقدراتهم الإدارية، كما أن التطورات الإدارية المتسارعة تؤثر على سير أسلوب التعامل معها.

الجدير بالذكر أن التمكين الإداري يمثل مهارة أساسية من تلك الممارسات والتي ينبغي على كل من وقعت عليه المسؤولية الإدارية أن يتقن تطبيقها، وأكدت التحولات الحديثة في المجال الإداري أن الاستمرار على أسلوب واحد أو تبني منهجية الإدارة التقليدية تُعيق تحقيق الأهداف، وقدرة الموارد البشرية على الإنتاج، وتُعد الموارد البشرية الكنز الحقيقي والمؤثر المباشر الذي تمتلكه أي مؤسسة، والاستفادة منها ضرورة لا بد منها لضمان استمرار الأداء والتحسين، وتتوسع أهمية التمكين الإداري حيث يبث لدى الموظفين الشعور بالطمأنينة والراحة، كما يشعرهم بالاستقرار في مؤسساتهم ويقلل فرصة البحث عن جهات أخرى للعمل فيها، ويرفع من مستوى الولاء للمؤسسة، والرضا الوظيفي، علاوة على ذلك فإنه يندرج تحت توجهات تطبيق الجودة الشاملة والتي أشارت إلى ضرورة مشاركة العاملين وتمكينهم في عمليات التحسين والتطوير.

أن تحقيق الجودة الشاملة مظهر مهم من مظاهر التمكين الإداري، كما يتيح الفرصة أمام المسؤولين للاستفادة من الكوادر البشرية كلاً في مجال قدراته وإمكاناته، ويقلل ضغط العمل عليه، ويفتح أفاق أوسع وبطرق إبداعية لمتابعة الموظفين، وتقييم مدى التطور لديهم، والاحتياجات التدريبية والتطويرية التي هم بحاجة إليها.

ومما لا شك فيه تتوسع مكاسب التمكين الإداري وصولاً إلى بناء أفضل العلاقات الإنسانية بين القيادة والموظفين، وبين الموظفين وزملائهم في بيئة العمل، وتدفع بالموظفين الإقدام نحو التفكير الابتكاري والإبداع العملي، وزيادة ثقتهم بأنفسهم وأن لديهم إمكانات وقدرات يمكن تطبيقها عملياً، والاحساس بأن ذلك التمكين وما ينتج عنه من شراكة متكاملة سوف يرفع مستوى خبراتهم العملية، ويعود عليهم بالنفع والفائدة.

عليه ومن باب تجويد الخدمات المقدمة وتحسين المنتجات تفعيل التمكين الإداري وجعله مبدأ داخلي؛ طموحا للفوائد التي تتحقق من ذلك على مستوى الموظفين والمؤسسة، وصولاً إلى تقليص التكاليف التي تتكبدها المؤسسات، والاستغلال الأمثل للموارد، وقدرتها على التنافس مع المؤسسات الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى