أصداء الرياضةعالميمحلي

غدًا.. مُنتخبنا الوطني يواجه قرغيزستان في ختام الدور الثاني من تصفيات مونديال 2026

مسقط /العُمانية/ أصـــداء

يواجه مُنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم غدًا منتخب قرغيزستان ضمن الجولة السادسة والأخيرة لحساب المجموعة الرابعة للتصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات مونديال 2026 وأمم آسيا 2027 في تمام الساعة الثامنة مساء على مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

وكان مُنتخبنا قد تأهل رسميًّا إلى الدور الثالث والحاسم من تصفيات المونديال المقرر في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك عام 2026، وحجز أيضًا مقعده في نهائيات كأس آسيا بالمملكة العربية السعودية عام 2027، متصدرًا المجموعة الرابعة بعد ختام الجولة الخامسة برصيد 12 نقطة جمعها من الفوز على الصين تايبيه ذهابًا وإيابًا وماليزيا ذهابًا وإيابًا.

وتكتسب المواجهة أهمية كونها الأخيرة في الدور الثاني في التصفيات وقبل الانتقال للدور الحاسم، ويسعى المنتخب لكسب النقاط الثلاث وحسم صدارته للمجموعة، كما تعد المواجهة اختبارًا مهمًّا للتشيكي يورسلاف تشيلافي لتحقيق فوزه الرابع تواليًا في حضوره الرابع الرسمي مع المنتخب.

واستأنف المنتخب استعداداته للمواجهة فور عودته من الصين تايبيه وذلك من خلال الحصص التدريبية على استاد الشرطة وتتضمن عمليات الإطالة والإحماء والتركيز على النواحي الفنية والمهارية التي تضمنت تدريبات التمرير والسيطرة وتطبيق بعض الجمل التكتيكية، فيما يختتم المنتخب مساء اليوم استعداداته بحصة تدريبية مغلقة على أرضية الملعب الرئيسي لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

وقال مدرب منتخبنا الوطني يورسلاف تشيلافي في المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم: مطلبنا الفوز وتصدر المجموعة من خلال الفوز وكسب النقاط الثلاث وهو تأكيدًا لأحقيتنا في الصدارة والعبور للمرحلة المقبلة ونعمل على تقديم مستوى ونتيجة لإسعاد جماهيرنا وثقتنا كبيرة باللاعبين ونحن في كامل جاهزيتنا للقاء.

وأضاف: نركز على مستوانا والتكتيك الذي يتناسب مع المُباراة، وشاهدنا مباراة قيرغيزستان الأخيرة مع ماليزيا ولدينا غياب واحد بعد إصابة وليد المسلمي.

من جانبه قال اللاعب محمد المسلمي: مباراة الغد مهمة لنا كلاعبين وندخل اللقاء للفوز وتأكيد الصدارة وجميع اللاعبين في أتم الجاهزية لتحقيق الانتصار وإسعاد جماهيرنا الوفية ولدينا مزيج من لاعبي الخبرة والشباب وهذا يسهم في تخطي المباريات الصعبة.

وأسندت لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للحكم الإيراني علي رضا فغاني مهمة إدارة المباراة ويساعده الأسترالي أنطون شيتينين أشلي بيتشام والحكم الرابع الإيراني بيجان حيدري، ويراقب الحكم اليمني مختار صالح، بينما تم تعيين الفلسطيني محمود ذيب قراقره مراقبا للحكام.

وحسب نظام التصفيات المشتركة، فسيتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني في المجموعات التسع التي تم توزيع المنتخبات الـ36 عليها، إلى المرحلة الثالثة من تصفيات المونديال، على أن تضمن المنتخبات الـ18 المتأهلة، المشاركة في كأس آسيا 2027 في السعودية.

وسيتم توزيع المنتخبات الـ18 المتأهلة إلى الدور الثالث على ثلاث مجموعات، تضم كل مجموعة ستة منتخبات، تلعب فيما بينها مواجهات ذهاب وإياب، بحيث يتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى نهائيات كأس العالم 2026 مباشرة، في حين تبلغ المنتخبات الستة صاحبة المركزين الثالث والرابع في المجموعات الثلاث، المرحلة الرابعة والتي سيتم فيها توزيع المنتخبات على مجموعتين، حيث يتأهل أول كل مجموعة إلى المونديال مباشرة، فيما يلعب صاحبا المركز الثاني في كل مجموعة، ملحقا قاريا من أجل التأهل إلى الملحق العالمي، ليصبح المجموع الكلي لمقاعد قارة آسيا في المونديال ثمانية مقاعد ونصف المقعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى